الأخبار |
الولايات المتحدة مستعدة لرفع العقوبات عن إيران وإعادة العلاقات الدبلوماسية بشروط  رئيس البرلمان الليبي: "اتفاقية السراج وأردوغان" سرعت العملية العسكرية في طرابلس  تعرف على الأطعمة التي تسبب الأرق  غوغل تضيف خدمة الترجمة الفورية لمساعدها الصوتي  غوغل تحمي مستخدمي هواتفها من الرسائل المزعجة  مقتل 3 من إرهابيي “الخوذ البيضاء” أثناء نقلهم شحنة متفجرات بريف حماة الشمالي الغربي  رئيس الأركان التركي السابق: الحفاظ على وحدة سورية وسيادتها أمر ضروري لأمن تركيا واستقرارها  الجمعية العامة للأمم المتحدة تجدد مطالبتها (إسرائيل) بالامتثال للقرارات المتعلقة بالجولان السوري المحتل  الرئيس الجزائري المنتخب يعلن أولوياته ويعد بإشراك الشباب في الحكومة  الحوثي يعلن لأول مرة عن "تواصل" مع السعودية لإيقاف الحرب في اليمن  دراسة: النوم في النهار خطر على صحة الإنسان  ساحات الاحتجاج في العراق ترفض ترشيح محمد السوداني لرئاسة حكومة جديدة  طهران تندد باتهامات واشنطن لها باستهداف القواعد الأمريكية في العراق  طهران: نأمل أن تؤدي زيارة الرئيس روحاني لليابان إلى خفض التوتر بين طهران وواشنطن  لسعودية تقر بمقتل 3 من جنودها عند الحدود مع اليمن  مفاجأة.. ليفربول يفكر في نيمار  مجلس الأمن يعرب عن قلقه حيال استخدام "العنف" ضد المتظاهرين بالعراق  ريال مدريد يدرس إعارة يوفيتش  بايرن ميونخ يقترب من صفقة برازيلية ضخمة     

شعوب وعادات

2017-03-08 10:09:46  |  الأرشيف

في هذه المدرسة لا يقل سن القبول عن 60 عاماً!


"شرط السن" مشكلة تواجه الكثير من أولياء الأمور عند طلب إلحاق أولادهم بالمدارس، لكن مدرسة آجيبايتشي شالا تتعامل مع ذلك الشرط بطريقة مختلفة نظرا لطبيعتها المختلفة.
 
وآجيبايتشي شالا ليست مدرسة بالمفهوم التقليدي في الهند، فطالبات "مدرسة الجدات" التي تقع في قرية فانجين نساء كبيرات في السن، يحصلن على فرصة لتعلم القراءة.
 
وفي المدرسة المكونة من غرفة واحد تقام فصول دراسية مسائية ستة أيام في الأسبوع ومدة الفصل ساعتان. وتم اختيار توقيت الدروس ليتناسب مع موعد انتهاء النساء من مهامهن اليومية أو عملهن في الحقول.
 
ومن بين شروط القبول في المدرسة ألا يكون عمر الطالبة أقل من 60 عاما.
 
وقالت طالبة تدعى كشافتوبانجي "تؤلمني ركبتاي لذا لا يمكنني الجلوس على الأرض لفترة طويلة. هذه هي المشكلة الوحيدة لكنني مازلت أذهب كل يوم".
 
وتسير الطالبات في زيهن المدرسي الموحد وهو عبارة عن ساري وردي اللون بعد ظهر كل يوم عبر طرق ترابية بالقرية حتى يذهبن لحضور دروسهن.
 
وتستخدم المدرسة وسائل تعليمية مساعدة مثل كتابة الحروف الأبجدية على قراميد حتى يتسنى لضعيفات البصر قراءتها.
 

عدد القراءات : 7003
التصويت
ما هي النتائج المتوقعة من عملية "نبع السلام " التركية شمال شرقي سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3506
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019