الأخبار |
الرئيس الأسد في كلمة متلفزة: جيشنا العربي السوري لن يتوانى عن القيام بواجباته الوطنية ولن يكون إلا كما كان جيشاً من الشعب وله  انتصار حلب يعبّد الطريق إلى إدلب  الصين تختبر علاجاً لكورونا: النفق لم يعد مظلماً؟  سيطر على بلدات وجمعيات سكنية وفتح الطريق إلى الريف الشمالي.. ومطار حلب الدولي في الخدمة غداً … الجيش يوسّع هامش أمان حلب في الريف الغربي  تهديدات جديدة تطول السفير الروسي في تركيا!  من يقول لهذا «السلطان» إن مشروعه يترنّح؟.. بقلم: عبد المنعم علي عيسى  هل انتهى الخلاف بين عمال المرفأ والشركة الروسية؟ … اتفاق يمنح العاملين في مرفأ طرطوس إجازة بلا أجر وعقوداً مع الشركة الروسية غير محددة المدة ويحافظ على كامل حقوقهم  رقعة الشطرنج في إدلب… وسقوط البيدق التركي.. بقلم: د. حسن مرهج  كوريا الشمالية تؤكد مجددا عدم وجود إصابات بفيروس كورونا على أراضيها  مقتل 23 لاجئا على الأقل في تدافع على مساعدات بالنيجر  موسكو لواشنطن: نحن لا نلاحق أقماركم التي تتجسس علينا  أغنى رجل في العالم يخصص 10 مليارات دولار لمكافحة تغير المناخ  أبناء العشائر العربية في الحسكة يجددون دعمهم للجيش ومطالبتهم بخروج قوات الاحتلال الأمريكية من الأراضي السورية  الصحة العالمية: فيروس كورونا انتقل من إنسان لآخر في 12 دولة غير الصين  ردا على خرق الهدنة… الجيش الليبي يوجه ضربة عسكرية لمستودع أسلحة وذخيرة بميناء طرابلس  واشنطن تقدم 8 ملايين دولار للعمليات التجارية في إثيوبيا والصومال وكينيا  العراق.. "الاتحاد الكردستاني" ينتخب رأسين له  مصر.. راقصة تتسبب في إقالة مدير مدرسة وفصل 22 طالبا  العقيدة العربية  هل تتمكن "اسرائيل" من تنفيذ خططها ابتداءا من رسم خرائط جديدة؟     

شعوب وعادات

2017-04-08 22:05:03  |  الأرشيف

بدعوى تمكين المرأة.. “البكيني” الزي الرسمي لموظفات هذا المقهى!

سلطت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، الضوء على مقهى في واشنطن يتم فيه استدراج وإغراء الزبائن، عبر الزي الخاص بالموظفات، اللواتي يرتدين البكيني.

ويحمل المقهى اسم “بكيني بينز اسبرسو”، وتقوم فيه  الموظفات الحسناوات بصنع القهوة وهن يرتدين البكيني أوالملابس الداخلية! فيما اختارت بعضهن التخلي عن القطعة العلوية للبكيني ووضع الملصقات على صدورهن.

ويمتلك المقهى رجل الأعمال كارلي جو، وقد حققت فكرته نجاحًا كبيرًا، ليفتح عدة أفرع أخرى. كما حصل المقهى على تصنيف “الخمس نجوم” ويتابعه عشرات الآلاف عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

واعتبر كثيرون أن هذا المقهمى وما ترتديه الفتيات هناك، هو بمثابة عودة إلى الوراء بخصوص تحقيق المساواة بين الجنسين، إلا أن أصحاب المقهى يصرون على أنها خطوة مهمة لتمكين المرأة!

ونشر أصحاب المقهي عبر صفحته في الإنترنت: “هذا المكان يشجع على تمكين المرأة وزيادة ثقتها بنفسها، فللمرأة حق  التصويت، ولها حق اختيار ميولها الجنسية، وتستحق أن تصبح قائدة مميزة، أوسيدة أعمال ناجحة، وكذلك من حقها أيضا الترشح للرئاسة!”.

وعبرت الموظفات عن سعادتهن بالعمل في هذا المقهى بقولهن: “من حقنا العمل بثقة وكرامة، بغض النظر عما نرتديه سواءً أكان بدلة أم بكيني”.

عدد القراءات : 7618
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3510
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020