الأخبار |
Qualcomm تكشف عن جيلها الثاني من نظارات الواقع الافتراضي والمعزز  "واتس آب" تعتزم محاسبة مرسلي الرسائل الجماعية والتلقائية  إيران والولايات المتحدة تتبادلان عالمين معتقلين  رئيس الوزراء السوداني: تواجد قواتنا في اليمن إرث تركه نظام البشير وبمقدورنا سحبها  جهاز شحن هاتف يضرم النار بثلاثة منازل  مقتل عدد من مرتزقة العدوان السعودي في محافظة البيضاء اليمنية  ترامب و مون يؤكدان ضرورة مواصلة المحادثات مع كوريا الديمقراطية  برلماني روسي: روسيا ترفض التدخل في شؤون فنزويلا  مها المصري تشارك في بروكار  بومبيو: واشنطن لن تهدأ حتى تعيد كل معتقل أمريكي في إيران إلى البلاد  فيسك: مزيد من الأدلة تكشف تورط النظام السعودي في وصول الأسلحة إلى التنظيمات الإرهابية في سورية  قطر: لن ننسى أن إيران فتحت أجواءها أمامنا بعد فرض الحصار علينا  تركيا تعلن دخول اتفاقيتها البحرية مع ليبيا حيز التنفيذ  خصائص الأسبيرين المضادة للسرطان  مخاطر قلة وزيادة النوم  أردوغان: لن نخرج من سورية إلا إذا قال لنا الشعب السوري عليكم الخروج  استئناف المفاوضات بين الولايات المتحدة و"طالبان" في الدوحة  النقابات العمالية الفرنسية تدعو إلى التعبئة تمهيداً لاحتجاجات أوسع  الأوروبيون يؤجلون التلويح بالعقوبات في محادثات نووية مع إيران     

شعوب وعادات

2017-05-13 22:48:20  |  الأرشيف

قرية في البرازيل سكانها فقط نساء.. يناشدن الرجال بالعودة

أطلقت نساء بلدة برازيلية صرخة استنجاد بالرجال ليس لحل مشكلة صعبة، بل بسبب الوحدة التي يعانين منها لعدم وجود رجال في بلدة نويفا دي كوردييرو، فقد أعربت قرابة 600 امرأة تتراوح أعمارهن بين 20 و35 عاما عن رغبتهن الجامحة بالحصول على عرسان وفي أسرع وقت ممكن.

لكن يبدو أن النساء هن من وضعن أنفسهن في هذه المشكلة بأنفسهن، إذ أن القوانين المعمول بها في هذه البلدة والتي وضعتها النساء تقضي بإرسال الذكور إلى الخارج بعد بلوغ سن الـ 18 عاما، ومع ذلك ثمة رجال لا يزالون يعيشون في نويفا دي كوردييرو الواقعة في جنوب شرق البرازيل، إلا أن ذلك لا يحل المشكلة إذ أن هؤلاء مرتبطون أو من الأقارب كما تقول الشابة نيلما فرنانديز البالغة من العمر 23 عاما، علما أن الكثير من المتزوجات يتواصلن مباشرة مع أزواجهن في العطلات الأسبوعية أو الإجازات والأعياد الوطنية، وفقا لموقع akhbaralaan.

تضيف نيلما فرنانديز أن "حلم كل الفتيات والشابات في هذه البلدة هو الوقوع في الحب والزواج لكن هنا"، أي في هذه البلدة، لأنه ليست بينهن من ترضى بمغادرة نويفا دي كوردييرو حتى من أجل زوج، تأسست بلدة نويفا دي كوردييرو في القرن الـ 19 على يد سيدة تُدعى ماريا دي ليما التي اضطرت إلى أن تترك مسقط رأسها بعد اتهامها بالخيانة الزوجية، علما أنه تم إرغامها على الزواج بشخص لم تكن ترغب به.

أسست السيدة دي ليما هذا التجمع الذي ذاع صيته كمكان يجمع النساء اللواتي يعانين من السمعة غير الطيبة، فأوقع بها رجال الدين عقاب الحرمان الكنسي الذي شمل الجيل الخامس من ذريتها، تدريجيا أصبحت هذه المدينة شبه نسائية خالصة تحكمها قوانين الجنس اللطيف حتى الأعمال الشاقة تقوم بها النساء، مما يعني أنه ينبغي لأي رجل يرغب في العيش بهذه البلدة أن يفكر مليا قبل اتخاذ قرار مهم كهذا، إذ سيجبر على الخضوع للقوانين السائدة فيها.

لكن ومع كل هذه التفاصيل التي تبدو معقدة تأمل نساء نويفا دي كوردييرو، بالتعرف على رجال على استعداد لفتح صفحة جديدة في حياتهن لا تمت بصلة لتجاربهم السابقة، وأن يصبحوا "جزءا مكونا لمجتمعنا والعيش بحسب الأعراف المتبعة فيه، أي أعرافنا نحن" كما تقول نيلما فرنانديز.

عدد القراءات : 6879
التصويت
ما هي النتائج المتوقعة من عملية "نبع السلام " التركية شمال شرقي سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3506
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019