الأخبار |
جونسون يلعب بالنار مع الصين.. وعد بمنح مواطني هونغ كونغ الجنسية البريطانية  كورونا في العالم.. استقرار معدل الإصابات اليومية والحصيلة تتجاوز 6,6 مليون  لقاحات كورونا.. أين أصبح “حلم البشرية”؟  ليبيا | السرّاج يعلن استعادة طرابلس... من أنقرة  وزير الصحة: لا يوجد انقطاع لمادة دوائية، وظهور إصابة مخالطة مؤخراً مؤشر لإمكانية تطور الإصابات !  تسجيل إصابة جديدة بفيروس كورونا لسائق شاحنة على خط سورية الأردن  الصحة المصرية: تسجيل 1152 إصابة بكورونا و38 وفاة  حالة من انعدام الثقة بين الشباب.. مستقبل مجهول و الحلول مؤجلة!  ترامب يتراجع والادّعاء يشدّد التهم: أميركا منقسمة  يوم قرّر ترامب أن (لا) يكون عنصرياً.. بقلم: نادين شلق  الصين تتراجع عن تقييد رحلات الطيران الأجنبية  نعم أثرت فينا الجائحة!.. بقلم: عائشة سلطان  الأردن يطبق فرض الحظر الشامل الأخير  ترامب يرهن مصيره بـ”الأغلبية الصامتة”.. فهل يتكرر التاريخ وتتسبب الاحتجاجات في فوزه بالرئاسة؟  كورونا ينتشر بين مسؤولين كبار في الهند وارتفاع حالات الإصابة     

شعوب وعادات

2017-08-06 10:42:13  |  الأرشيف

ألفا سيدة يرضعن أطفالهن في مكان عام.. لماذا؟

أقدمت ألفا سيدة في الفيليبين على إرضاع أطفالهن في مكان عام السبت بهدف الترويج للإرضاع الطبيعي الذي يساهم في حماية الأطفال من الوفاة المبكرة.

وعلى وقع أغان شعبية محلية أرضعت الأمهات أطفالهن في ملعب مانيلا لتشجيع النساء على الإرضاع في الأشهر الستة الأولى، لما له من أهمية في تقليص نسب الوفيات المبكرة بين الأطفال، وفقا للمنظمين.

وقالت روس ماكاشور من منظمة "بريست فيدينغ بنايز" غير الحكومية لوكالة فرانس برس "عدد قليل من النساء يرضعن أطفالهن في الفيليبين".

وأضافت أن النساء غالبا ما يرضعن أطفالهن في الأيام الأربع والعشرين الأولى على الولادة، ثم يلجأن إلى حليب الأطفال الذي تنتجه الشركات الكبرى ذات القوة الدعائية الكبيرة.

وكانت دراسة نشرتها منظمة الصحة العالمية في العام 2013 أظهرت ان 34 % فقط من الأطفال دون الستة أشهر في الفيليبين يحظون بحليب الأم دون غيره، و36 % لا يحصلون على حليب الأم بتاتا، وهي ارقام وصفتها المنظمة بأنها مقلقة، ونددت بالحملات الدعائية التجارية لشركات إنتاج حليب الأطفال، التي تساهم في هذه الظاهرة.

وتقول منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) إن 28 طفلا من بين كل الف في الفيليبين يموتون قبل سن الخامسة، علما أن هذا الرقم كان 56 في التسعينيات، لكنه ما زال أعلى من الهدف المحدد بتسعة عشر طفلا كحد أقصى.

ورأت ماكاشور أن هذا النوع من الأنشطة يساهم في تبديد الأحكام المسبقة حول الإرضاع، ويشجع النساء على إرضاع أطفالهن من دون أن يشعرن بترهيب من أحد.

عدد القراءات : 6663
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3521
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020