الأخبار |
لافروف يتحدث عن توافق شبه نهائي حول مخرجات مؤتمر برلين بشأن ليبيا  أعضاء مجلس الشيوخ الأميركي يؤدون اليمين تمهيداً لمحاكمة ترامب  7 نواب أميركيين يدعون إلى استعادة الكونغرس لسلطة إعلان الحرب  لأول مرة منذ 8 سنوات.. خامنئي يصعد المنبر ويؤم المصلين  فيروس غامض يؤدي لثاني حالة وفاة في الصين  السيد خامنئي للعرب: مصير المنطقة يتوقف على تحررها من الهيمنة الأميركية وتحرر فلسطين  عدد سكان الصين ينمو إلى 1.4 مليار شخص  مسؤول أمريكي: السعودية دفعت أول 500 مليون دولار مقابل نشر قواتنا  نشاط دبلوماسي كثيف قبل «مؤتمر برلين» الليبي... بومبيو يؤكد حضوره رسمياً  فرنسا ستنشر «شارل ديغول» لدعم عمليات جيشها في الشرق الأوسط  استنفار أميركي لإفشال «مليونية بغداد»  الجيش يعدّ لعملية واسعة في ريف حلب الغربي  «العذراء» أطفأت «الشاشة» ولم يبق إلا الحنين: ماجدة آخر رومانسيات الأبيض والأسود  تونس.. صراع داخل «النهضة»: أبعد من الأزمة الحكومية  قرارات الاغتيال الأميركي تُظهر الوجه الإجرامي للولايات المتحدة.. بقلم: ربى يوسف شاهين  الملياردير الفقير!.. بقلم: رشاد أبو داود  روحاني: ما من قيود على مشروعنا النووي ومستوى التخصيب يرتفع  وفاة ممثل سوري بشكل مفاجئ أثناء التصوير  تطورات سياسية وعسكرية سريعة.. هل اقترب موعد فتح أوتوستراد حلب – دمشق الدولي؟  إعادة توزيع السلطات: بوتين يقرّر شكل المرحلة مِن بعده     

شعوب وعادات

2018-04-07 03:56:08  |  الأرشيف

هل الواجبات المدرسية مفيدة لابنكِ أم ضارة.. إليكِ الإجابة!

يتساءل كثيرون: هل الواجبات المنزلية التي تفرضها معظم المدارس، ويعود بها الطالب الصغير إلى المنزل، بعد قضاء 8 ساعات في المدرسة، وهو مستنفد كل طاقته، هل هي مفيدة له، أم ضارة به؟
المفاجأة أن كثيرا من الخبراء في هذا المجال يؤكدون أن هذه الواجبات المدرسية غير مفيدة للطالب على الإطلاق.
أسطورة الواجب المنزلي
لا يوجد أي دليل إطلاقا على وجود أي فائدة أكاديمية من الواجبات المنزلية في المرحلة الابتدائية أو المتوسطة، حسبما يؤكد ألفي كوهين، مؤلف كتاب “أسطورة الواجب المنزلي”، والذي يعد مدافعا صريحا عن التعليم التقدمي، والناقد الأهم للأبوة والأمومة التقليدية، والذي وصف هذه الواجبات المنزلية بـ”الممارسات التعليمية الخاطئة”.
بلا فائدة
في مقال نُشر الشهر الماضي، أكد الأب كاتي فاتروت، الأستاذ في جامعة ميسوري – سانت لويس، ومؤلف كتاب “إعادة التفكير”، أن الواجبات المنزلية لا يمكن أن تقدم أي فائدة حقيقية لطلاب المدارس الابتدائية.
الرأي الآخر
على الرغم من كل الحجج المناهضة للواجبات المنزلية، إلا أن هناك عددا من الخبراء يوافقون على فرض هذه الواجبات بعد انتهاء اليوم الدراسي، مؤكدين أنها ليست سيئة، خاصة إذا كانت تركز على الجودة أكثر من الكمية، مع أخذ عمر الطفل بعين الاعتبار بالطبع.
التخلّص من الواجبات التقليدية
دانيلا مونتالتو، طبيبة الأمراض العصبية للأطفال، والمديرة الإكلينيكية لمعهد التعلم والإنجاز الأكاديمي في مركز دراسة الطفل بجامعة نيويورك، تقول إن “الواجب المنزلي في سن صغيرة ليس ضروريا، ولكني أعتقد أنه يمكن استخدامه في بناء المهارات، فالأطفال من سن 4 إلى 10 سنوات يحتاجون إلى 20 دقيقة على الأقل يوميا في القراءة، بالإضافة إلى بعض الوقت لممارسة المهارات الحركية، مثل الكتابة اليدوية، والقصّ باستخدام المقص، وغيرهما من المهارات المهمة التي يجب التركيز عليها؛ لأنها أكثر فائدة من الواجبات المنزلية التقليدية”.
 
 
عدد القراءات : 6281
التصويت
هل يتجاوز لبنان عقبة تشكيل الحكومة ومخاوف الانهيار الاقتصادي والانفلات الأمني؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3507
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020