الأخبار |
حرب الكلمات!.. بقلم: سناء يعقوب  عن «الوساطة» السورية التركية وتلاشي الوهابية: أبعَدَ من تحريرِ إدلب!  «الجولاني» يرحب بالاحتلال التركي!  تهديدات للسفير الروسي في أنقرة بالقتل! … موسكو: نتوقع من النظام التركي ضمان أمن دبلوماسيينا وسياحنا  النظام التركي يواصل عدوانه.. و«قسد» تعتقل متطوعي «الهلال الأحمر» في الحسكة!  طوكيو تتحدث عن مرحلة جديدة في المفاوضات مع موسكو  إسرائيل تكشف عن اجتماع هذا الأسبوع للإعلان عن التطبيع مع هذه الدولة العربية  مهرجان العراة... آلاف اليابانيين يتقاتلون للحصول على الحظ السعيد  وحدات عسكرية من 34 دولة تشارك في تدريب على الأراضي الموريتانية  وفود يهودية في الرياض.. هل حان التطبيع العلني؟  أزمة في الحكومة الاتحادية الألمانية؛ هل تنجو ميركل من فخ اليمين؟  اليابان: ارتفاع إصابات "كورونا" في "السفينة المحتجزة" إلى 355 شخصا  هجوم صاروخي يستهدف قاعدة للتحالف الأمريكي والسفارة الأمريكية في بغداد  انتحار مذيعة بريطانية شهيرة قبل محاكمتها  شرطة الإمارات تطلق أول دورية سيّارة بتقنية 5G  تونس.. الفخفاخ يعلن تشكيلة الحكومة الجديدة  32 شهيداً في مجزرة للتحالف السعودي بعد إسقاط القوات اليمنية طائرة تابعة له  الدوحة: جهود حل الأزمة مع السعودية والإمارات أخفقت  مؤتمر اتحاد نقابات العمال: العمل بكل الوسائل لكسر الحصار الاقتصادي الظالم والإسراع بتنفيذ مشروع الإصلاح الإداري  الهلال أمام المؤتمر العاشر للاتحاد الرياضي العام: النصر واحد في ميدان المواجهة ضد الإرهاب وفي الإنتاج والرياضة والعلم     

شعوب وعادات

2018-05-13 04:06:00  |  الأرشيف

أم تنقذ جنينها بشرب 15 قارورة من المياه يومياً

«إنه شيء عجيب.. الأطباء قالوا إنه لا يمكنهم فعل شيء، لكنّ أمراً بسيطاً مثل شرب المياه بشكل يومي أسهم في المحافظة على حياة ابني»، هكذا تحدثت الأم البريطانية كالي عن قصتها المؤثرة مع ابنها ليو، الذي قال الأطباء إن نسبة نجاته تبلغ 1 %، بعد أن انفجر كيس الماء لوالدته كالي في الأسبوع الـ 18 من الحمل، ليقترح عليها الأطباء الإجهاض، إلا أن سماعها نبضات قلب جنينها وإحساسها بحركته أفاضا عليها بمشاعر الأمومة التي لم تسمح لها بالإقدام على هذه الخطوة، وسعياً لإنقاذ جنينها، قامت الأم كالي «27 عاماً» من مدينة مانشستر الكبرى، بشرب 15 قارورة بسعة نصف لتر من الماء يومياً، لتزويد الرحم بالسائل المفقود، وهو ما تكلل بالنجاح، حيث جاء ليو إلى الحياة بعد عشرة أسابيع، أي في الأسبوع الـ 28 من الحمل بوزن أقل من 2 كيلوغرام.
 
ووفق ما أوردت صحيفة «ذا صن» البريطانية، فقد أُدخلت كالي المستشفى انتظاراً لسقوط الجنين بشكل طبيعي، لكن عندما تعذر المخاض المبكر نصحها الأطباء بإجراء عملية الإجهاض.
 
وقد أخبر الأطباء والدي ليو بأنه لا يمكنه النجاة بعد أن فقدت الأم كالي كثيراً من السوائل الواقية من بطنها، لكن شعورها بالأمل حضّها على فعل كل ما هو ممكن لولادة ليو، فبدأت بالبحث عن موضوع فقدان ماء الجنين على الإنترنت.
 
ووجدت كالي على موقع «فيسبوك» مجموعة باسم «ليتيل هارت بيتس»، التي تدعم النساء اللواتي يعانين من تمزق الأغشية قبل المخاض في الشهور الثلاثة الوسطى من الحمل، المعروف باسم تمزق الأغشية الباكر.
 
وتقول كالي: «عندما قرأت أن أمهات أخريات يعتقدن أن شرب المزيد من الماء قد يساعد في الحفاظ على حياة الجنين أدركت أن هذا هو خياري الوحيد، وأنني لا أستطيع التخلي عن طفلي»، وقد رسم الطفل ليو بعد ولادته، البهجة داخل أسرته المكونة من الأم كالي، وزوجها جايسون كلارك «26 عاماً»، الذي يعمل مديراً لتكنولوجيا المعلومات في شركة، وابنهم الأكبر أوليفر «9 أعوام»، وهولي «5 أعوام».
عدد القراءات : 6250
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3509
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020