الأخبار |
العرّي يدوس بأقدامه حرمة الأماكن المقدّسة.. ابن سلمان يحوّل السعودية إلى دارٍ للبغاء  حريق هائل في سفينة تابعة للبحرية الأمريكية في سان دييغو  احتقان بين “جهاديي” إدلب.. والجيش السوري يحضر لعمل عسكري لتأمين الطريق السريع “M4”  النواب حائرون .. يتساءلون !!.. بقلم: سناء يعقوب  هل يشتري المال السعادة؟.. دراسة تنهي عقوداً من الجدل  هبة أبو صعب: الجودو .. ضرورية للفتاة أكثر من الشباب  هل من حروب ستشتعل قبل نهاية العام.. أين ولماذا؟!  وفاة عروس في موسكو أثناء حفل زفافها لسبب لا يخطر على بال  توقيف إسرائيليَّين في صربيا... والاحتجاجات تتواصل  تجار يروجون الشائعات لشراء الأبقار المصابة بالجدري بسعر بخس!  مقتل 4 جنود باكستانيين في اشتباك مع مسلحين  ارتفاع حصيلة ضحايا الفيضانات والانهيارات جنوب غرب اليابان إلى 70 شخصا  رسائل «الفتح الثاني»: آيا صوفيا بوابة إردوغان إلى «العالميّة»  "سورية ما بعد الحرب"..“تراجع المؤشرات التعليمية وتغير التركيبة العمرية” أهم نتائج دراسة حالة السكان  وفق ما تقتضي المصلحة الوطنية.. بقلم: سامر يحيى     

شعوب وعادات

2018-09-12 03:39:11  |  الأرشيف

استعداداً لنهاية العالم.. هذا ما فعله 7 من أصحاب المليارات

قام 7 أشخاص على الأقل من أصحاب المليارات في وادي السليكون، بالاستعداد لأحداث كارثية، من خلال إنشاء ملاجئ تحت الأرض للبقاء على قيد الحياة، وفق ما ذكر موقع "بلومبيرغ"، في تقرير نشره أول من أمس الخميس
 
واختار هؤلاء نيوزلندا كوجهة للهروب من كوارث نهاية العالم، سواء كانت حرباً نووية، أو أوبئة، أو عنفاً اجتماعياً قد يستهدف الأثرياء. وقام رجال أعمال في مجال التكنولوجيا بوضع خطط مفصلة للفرار من الولايات المتحدة.
 
والمخابئ التي تم تصنيعها تزن حوالى 150 طناً، وتبلغ كلفتها 11.5 مليون دولار، ومدفونة تحت الأرض على عمق أربعة أمتار، وأشرفت شركة Rising S Company على بنائها.
 
وقال المدير العام للشركة، غراي لينش، إن نيوزلندا وجهة مثالية للبقاء على قيد الحياة، والتحضيرات لنهاية العالم، فهي بلد لا يناصب العداء لأحد، وليس هدفاً نووياً، إنه مكان يجد فيها الناس الملجأ، بحسب ما صرح به لموقع "بلومبيرغ".
 
وتمَّ نقل أحدث ملجئين من الولايات المتحدة إلى نيوزيلندا، عبر 19 مقطورة، حيث قسم كل منهما إلى عدة أقسام، وتبلغ مساحة الواحد 92 متراً مربعاً. وتم تثبيت واحد في منطقة نورثلاند الوعرة بعد هبوطها في أوكلاند، في حين تم نقل الآخر إلى موقع غير معروف على الساحل الغربي للجزيرة الجنوبية.
 
وقال رئيس الوزراء النيوزلندي السابق، جون كي، إن بلاده أصبحت معروفة كموقع آمن بعيد للأميركيين الأثرياء للهروب إليه في حالة وقوع كارثة كبيرة.
 
وأضاف أن الكثير من الناس قد أعربوا له عن رغبتهم في امتلاك عقار في نيوزلندا في حال نشبت كوارث في العالم. وقد جذبت سمعة نيوزلندا كوجهة آمنة، العديد من أصحاب المليارديرات، مثل المؤسس المشارك في باي بال، بيتر تيل، الذي اشترى فيها عقارين، أحدهما مجهز بغرفة طوارئ. ومن بين الأثرياء الذين اشتروا عقارات في نيوزيلندا أيضاً، المخرج السينمائي جيمس كاميرون والملياردير جوليان روبنسون.
عدد القراءات : 6045
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3522
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020