الأخبار |
الكذبة الكبرى التي قيلت لشعوب العالم حول كورونا  وزير النقل يصدر قراراً يحدد شروط الترخيص لشركات الطيران  وزارة الصحة: لم تسجل أي إصابة بفيروس كورونا في سورية  هند ظاظا أصغر لاعبة في أولمبياد طوكيو 2020  الصين تعلن ارتفاع وفيات فيروس كورونا إلى 2744 شخصا و78497 مصابا  «الهلال الأحمر» السوري تعلن جاهزيتها القصوى لتأدية واجبها داخل إدلب وخارجها  فيروس كورونا يظهر في دولة أوروبية أخرى ويوسع رقعة انتشاره بالقارة العجوز  الاحتلال الأميركي واصل إدخال المعدات إلى قواعده غير الشرعية … القوات الروسية تكثف وجودها في شمال شرق سورية  هل يصمد نظام الحزبين بأمريكا؟.. بقلم: د. منار الشوربجي  ألكسندر دوغين: أيّ حرب كبرى ستؤدي إلى نهاية إسرائيل  القاء قنبلة وسط عزاء شرق طرطوس تسفر عن عدة إصابات  ماذا تعرف عن الطائرة التركية التي أسقطها الجيش السوري؟  عن «إرث» ترامب الذي لا يشبه أسلافََه.. بقلم: علي دريج  بعد استخفافه بـ”كورونا”… الخسائر الاقتصادية والبشرية المتوقعة للفيروس تهدد مستقبل ترامب  ظريف يرد على ترامب: تنهب النفط السوري ولم تحارب داعش بل أسعدته  السعودية تعلق الدخول إلى أراضيها لأغراض العمرة وزيارة المسجد النبوي  الجيش يطوّع جبهتَي «الزاوية» و«شحشبو» | أنقرة تفاوض موسكو... بمعـركة سراقب  سلامٌ بارد بين السيسي ونجلَي مبارك: جنازة «أسطورية» للمخلوع!  أولمبياد طوكيو قائم رغم تهديدات كورونا!     

شعوب وعادات

2018-10-14 05:57:22  |  الأرشيف

كيف تتعاملين مع طفلكِ الساعي وراء الشهرة عبر السوشيال ميديا؟

لم يعد التأثُّر بالمشاهير عبْر منصات مواقع التواصل الاجتماعي مقتصرًا على الكبار فقط، فنلاحظ انبهار وتقليد الصغار لأقرانهم أيضًا.
الطفلة الصغيرة تقف أمام المرآة وتضع "المكياج" وتُصفّف شعرها بطريقة "لافتة".. وتبدأ بتصوير نفسها، وهي تقوم بإحدى النشاطات أو الغناء، ومن ثم البث على موقع "اليوتيوب".
وانتشرت العديد من القنوات عبر اليوتيوب لفتيات يقمن بعمل أنشطة، أو ينقلن حياتهن اليومية وتفاصيلها، مما يُشكّل دافعًا لدى المتابعين الصغار لتقليدهن، بل يتعدّى الأمر لإنشاء قناة خاصة بهم.
فما تأثير هذه المواقع والقنوات على طفلك الصغير.. وتحديدًا الفتيات "الأكثر تعلقًا بها"؟
حول ذلك، تُقدّم لنا الاختصاصية النفسية والتربوية د. أسماء طوقان نصائح وارشادات يمكنك الاستفادة منها عزيزتي الأم:
في الماضي (مرحلة الطفولة) كانت أكبر طموحاتنا وأحلامنا تكمن بشراء لعبة ما أو الذهاب إلى مدينة الألعاب أو النوم عند الجد والجدة واللعب خارج المنزل مع أبناء الجيران أو الخروج لتناول وجبة طعام من الماكدونالدز.
أمّا الآن، وللأسف أصبح أبسط أهداف الأطفال هو التصوير، وإنشاء قنوات خاصة لهم على اليوتيوب من أجل كسب الشهرة والربح المادي، اختلطت طموحاتهم التي كانت في السابق تحمل كل معاني الطفولة والبراءة بطموحات الكبار، وهي العمل من أجل كسب المال بشتى الطرق.
في بداية الأمر يعتقد الأهل أن هذا الأمر يجلب السعادة لطفلهم ويقوي شخصيته ويزيد من مهارات التواصل لديه، ولكن الأمر قد زاد عن حدّه، فأصبحت المنازل تخلو من الخصوصية، لأن كل شيء يتم نشره على هذه القنوات أمام المتابعين، ويزيد من مشاكل الأطفال من ناحية مقارنة أنفسهم بالمستوى المادي والاقتصادي بين أسرهم وأسر الأطفال الذين يعيشون برفاهية عالية وكثرة السفر والتنزه وامتلاك منزلٍ كبيرٍ وفخمٍ.
قد نجدُ أن معظم الأطفال لا يدركون أهمية المحافظة على الخصوصية، ومعنى الخصوصية أيضًا، فيقومون بتقليد الأطفال أصحاب القنوات، وذلك يحمل تأثيرًا سلبيًا على الطفل وعلى عائلته مثل: عدم اللامبالاة والتعرض إلى التنمر الإلكتروني وانعدام الخصوصية، لأنه قد اعتاد على أن يكون كتابًا مفتوحًا أمام الآخرين.. يكشف كل تفاصيل حياته الخاصة للمجتمع.
ويتحمّل الأهل كامل المسؤولية بقيام أطفالهم بهذه السلوكيات عندما يسمحون لهم بقضاء ساعات طويلة على الإنترنت دون مراقبة، فكثرة المتابعة والمشاهدة تزيد من احتمالية التعلم والتقليد لما يرغبه الأطفال بلفت الانتباه وحب التقليد وجذب الاهتمام والوصول إلى الشهرة وجمع عدد كبير من المتابعين.
لذا؛ يجب على الأهل أن يقوموا بتوجيه أطفالهم وتوضيح مفهوم الخصوصية وأهميتها لهم، وما يترتّب على نشرها من مخاطر وأضرار، وغرس القناعة في نفوسهم، وعدم مقارنة ما يمتلكونه بما يمتلكه غيرهم، وتوجيه سلوكهم واستخدامهم للإنترنت بشكل إيجابي ومنظّم، لضمان نمو سليم بعيد عن التقليد الأعمى في كل شيء.
 

عدد القراءات : 5849
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3511
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020