الأخبار |
صدمة كبيرة لسوق الطاقة العالمي.. هل أدّت الهجمات الأخيرة إلى انهيار استراتيجية "ترامب" النفطية ؟  طيران العدوان السعودي يشن 4 غارات على الحديدة اليمنية  نتائج الانتخابات التشريعية تضع إسرائيل في مأزق سياسي  السيد نصر الله: الهجمات على أرامكو من مؤشرات قوة محور المقاومة  موسكو حول التحالف الأمريكي في منطقة الخليج: إجراءات واشنطن لن تجلب الاستقرار للمنطقة  مسؤولان أمريكيان: قوات إضافية قد تتوجه إلى السعودية بعد كشف فجوة في قدراتها الدفاعية  تيلرسون: نتانياهو تمكن مرارا من خداع ترامب  الخارجية الروسية: موسكو تعتبر تصريحات البنتاغون حول كالينينغراد تهديدا  عقوبات أميركية جديدة تستهدف مؤسسات إيرانية بينها البنك المركزي  السلطات التركية تصدر مذكرات اعتقال بحق 74 عسكرياً  خيارات الرد العسكري على هجوم "أرامكو" على طاولة ترامب  أكبر الأحزاب التونسية تدعم المرشح قيس سعيد لمنصب الرئاسة  تحليل نتائج الانتخابات الإسرائيلية.. هل أصبحت نهاية "نتنياهو" قريبة؟  ترامب يلتقى زوكربرغ في البيت الأبيض  السفير الصباغ: إلزام “إسرائيل” بالانضمام لمعاهدة عدم الانتشار النووي وإخضاع منشآتها لتفتيش وكالة الطاقة الذرية  ماذا بعد جون بولتون؟.. بقلم: د.منار الشوربجي  التحالف العربي يعلن بدء عملية عسكرية نوعية في الحديدة اليمنية لتدمير "أهداف عسكرية مشروعة"  عشرات الضحايا في أفغانستان: «طالبان» تصعّد لاستئناف المفاوضات  غانتس يرفض دعوة نتنياهو: حكومة موسّعة برئاستي     

شعوب وعادات

2018-11-26 04:14:44  |  الأرشيف

أخطاء بريئة تجعلك "مكروهاً" من زملائك في العمل

يحرص الموظفون عادة على خلق انطباع إيجابي لدى زملائهم، لاسيما حين ينضمون إلى شركة جديدة لكن هذه المساعي قد تفشل بسبب أخطاء بسيطة يمكن تفاديها.
 
وترى الخبيرة في شؤون التواصل، ستايسي هانكي، أن التصرف على نحو غير لائق خلال الاجتماعات من الأمور التي تدمر سمعة الموظف وتجعل الآخرين ينظرون إليه بقليل من الاحترام.
 
وتنصح هانكي بالحضور إلى الاجتماعات في الوقت المحدد تفاديا لإحداث الإرباك، وفضلا عن ذلك، يجدر بالموظف أن يعرف الوقت الأنسب للتدخل وعرض أفكاره دون مقاطعة الآخرين.
 
وإذا كنت تبعث برسائل إلى زملائك في إطار العمل، فإن من الجدير بك أن تدقق ما تكتبه قبل أن ترسله بصورة نهائية لأن الأخطاء الإملائية قد تجعلك تبدو غير متمكن من اللغة في نظرهم.
 
وتنصح الخبيرة بعدم بعث الرسائل الإلكترونية خلال المشاركة في الاجتماعات لأن هذه الخطوة تخلف انطباعا لدى الآخرين بأنك لا تركز على نحو كاف فيما يقولونه، وفق موقع "ذا ليدرز".
 
وفي حال كنت ممن يتمشون في مكان العمل وأنت تتحدث في هاتفك فأنت مدعو إلى مراجعة نفسك، فالسليم هو أن تفعل ذلك وأنت جالس، كما يجدر بك أيضا أن تنظر إلى زملائك وتبادرهم بالتحية حتى تخلق أجواءً من الأُلفة.
 
وتحث الخبيرة على إحداث فصل صارم بين الأمور الشخصية والحياة المهنية، فمكان العالم ليس لائقا مثل لوضع مساحيق التجميل، فهذه العملية مطلوبة في البيت، وحتى إن اقتضت الحاجة، فالأنسب هو أن تجري في الحمام، لا أمام باقي الزملاء.
 
ولأن بعض الموظفين يحرصون على العمل طيلة اليوم حتى بعد مغادرة المكتب، تقول الخبيرة إن هذا "الاجتهاد المبالغ فيه" يعطي صورة سلبية على الموظف، كما يظهره بمثابة شخص لا حدود له.
 
وتضيف أن إرسال الرسائل الإلكترونية على مدار الساعة واليوم يؤدي إلى شعور الزملاء بالضغط، وبالتالي، من الأفضل أن تريح من حولك وتجيب بعد مضي فترة لا بأس بها.
عدد القراءات : 5822

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
الاخفاق الاميركي في تشكيل قوة بحرية دولية بذريعة حماية السفن في الخليج هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3499
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019