الأخبار |
الرئيس الصيني: تغيرات غير مسبوقة في عالم يدخل مرحلة جديدة من الاضطرابات  «السائرون وهم نيام»: الغرب يحرق الجسور مع روسيا  «قسد» تواصل خطف الأطفال لتجنيدهم في صفوفها  كيلو الثوم أرخص من كيس «شيبس».. مزارعون تركوا مواسمهم بلا قطاف … رئيس اتحاد غرف الزراعة : نأمل إعادة فتح باب التصدير في أسرع وقت  عسكرة الشمال الأوروبي: أميركا تحاصر البلطيق  الزميل غانم محمد: الانتخابات الكروية القادمة لن تنتج الفريق القادر على انتشالها من ضعفها  روسيا زادت الإنفاق الدفاعي... و«الأوروبي» على خطاها  المستبعدون من الدعم.. الأخطاء تفشل محاولات عودتهم وتقاذف للمسؤوليات بين الجهات المعنية!  روسيا تطرد عشرات الدبلوماسيين الفرنسيين والإيطاليين والإسبانيين من أراضيها  موسوعة "غينيس" تكشف هوية أكبر معمر في العالم  تشغيل معمل الأسمدة يزيد ساعات التقنين … ارتفاع في ساعات التقنين سببه انخفاض حجم التوليد حتى 1900 ميغا  رغم رفض الأهالي.. نظام أردوغن يواصل التغيير الديموغرافي في شمال سورية  ورش عمل صحافة الحلول هل تغيّر النمط التقليدي لإعلامنا في التعاطي مع قضايا المواطن؟  المحاسبة الجادة والفورية هي الطريقة الأنجع لمعالجة الخلل الرياضي  روسيا وأوكرانيا تعلقان مفاوضات السلام لإنهاء الحرب  فنلندا والسويد تقدمان رسميا طلبات للانضمام إلى حلف شمال الأطلسي "الناتو"  تنظيم «ليهافا» الصهيوني: «هيا بنا نفكّك قبّة الصخرة ونبني الهيكل»!  روسيا تطرد ديبلوماسيين فرنسيين من موسكو  الحرب في أوكرانيا تُلقي بثقلها على الاقتصاد العالمي: انكماش في اليابان وتضخّم قياسي في بريطانيا     

شعوب وعادات

2019-03-05 04:17:58  |  الأرشيف

متى يجب إضافة الأوكتان إلى الوقود؟

يعمل كثير من أصحاب السيارات على إضافة الأوكتان إلى الوقود، ظنّاً منهم أنّ ذلك قد يحسّن من قوّة وأداء السيارة، ويجعل المحرّك يعمل بطريقة أفضل ويستهلك كمّية أقلّ من الوقود.
تكثر التساؤلات وتختلف الآراء حول فوائد وأضرار إضافة الأوكتان الى البنزين. لكن قبل الخوض في التفاصيل، لا بد من المرور بلمحة سريعة حول مبدأ عمل محرّك السيارة.
 
أساس عمل المحرّك يعتمد على دخول خليط من الهواء والبنزين الى غرفة الإحتراق، حيث يقوم البيستون بضغط هذا الخليط ثم يقوم البوجي بإعطاء شرارة لتشعله، فيولد ضغطاً شديداً يدفع البيستون إلى الأسفل ويعطي الطاقة للكرنك، الذي بدوره بنقل القوة من عمودية إلى أفقية ويزوّد السيارة بالحركة.
 
وكلما زادت نسبة الضغط في غرفة الإحتراق، كلما زادت حرارة خليط الهواء والبنزين. وزيادة الحرارة يمكن أو تؤدي إلى الإشتعال التلقائي للخليط، ما يؤثر بشكل مباشر على عمل المحرك.
 
لذلك تقوم شركات البترول بإضافة أوكتان بنسبة يُرمز لها بأرقام من 0 الى 100، تعمل على رفع درجة إشتعال الوقود ذاتياً. في المقابل تختبر شركات السيارات محركاتها بالإعتماد على نسبة معيّنة من الأوكتان، وتقوم بشكل عام على وضع رقم الأوكتان الموصى به والذي يجب أن تعمل عليه السيارة في فتحة غطاء الوقود.
 
وهنا من المهم الإشارة إلى أنّ إستخدام وقود بأوكتان أعلى لا يزيد من أداء السيارة. فإذا كان محرك السيارة مصمّماً ليعمل على وقود بدرجة أوكتان 95، فعند إستخدام وقود بدرجة أوكتان 98 لن يحدث أيّ تغيير في أداء السيارة. في المقابل إنّ إستخدام درجة أوكتان أقل من الموصى بها من الصانع، قد تؤثر على عمل المحرك وأداء السيارة.
 
إضافة الأوكتان
 
كلما كان خليط الهواء والبنزين مثالياً، كلما كان الإشتعال أفضل. فجودة الخليط تعتمد على جودة البنزين بشكل أساسي. وعند وجود أيِّ خلل في درجة الأوكتان الصحيحة في الوقود، يؤثر ذلك بشكل مباشر على عمل المحرك.
 
لذلك ينصح الخبراء بإضافة علبة أوكتان إذا كان المحرك يُصدر صوت طرطقة التي تعرف بـ«طرطقة الصباب» على الرغم من عدم دقة المصطلح لأنّ الصوت لا ينتج عن الصبابات بل عن حركة البيستون غير المنتظمة داخل السيلاندر.
 
وهذه الطرطقة تؤدي إلى ضعف أداء السيارة وتقليل العزم وزيادة إستهلاك الوقود، كما يمكنها أن تؤذي مكوّنات المحرك الداخلية على المدى الطويل. أما إذا كان عمل المحرك سلساً ولا يصدر عنه صوت طرطقة، فلا حاجة لإضافة الأوكتان نهائياً.
 
وتجدر الإشارة الى أنّ السيارات الحديثة مجهّزة بحسّاس «الطرق»، الذي يعمل على تجاوز هذه المشكلة بتسبيق إشتعال الخليط بحسب متطلبات المحرك.
 
وهذا الحسّاس يغني عن الحاجة لإضافة الأوكتان أيضاً. وفي حال عدم تمكن الحسّاس من حلّ هذه المشكلة، وصدَر صوت طرطقة، يمكن إضافة الأوكتان.
 
في المقابل إنّ إضافة الأوكتان بدون سبب وعندما لا نكون بحاجة إليه، لا ضرر منه على المحرك، ويُعتبر فقط هدراً للنقود. لذلك يُنصح بمعرفة درجة الأوكتان الموصى بها للسيارة، وإعتماد نسبة الوقود الملائمة لها. 
عدد القراءات : 9911

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل يسعى الغرب لفرض حرب في أوكرانيا ؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3563
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022