الأخبار |
نتنياهو يكشف عن دولة جديدة تعهدت بنقل سفارتها إلى القدس في 2020  أردوغان يريد إنشاء المنطقة الآمنة اعتمادا على عائدات النفط السوري  أردوغان: حفتر شخصية غير شرعية ويمتلك كيانا غير شرعي  مصادر إعلامية: نشر بنود مذكرة "الاتفاق الأمني" بين أردوغان والسراج  قائد القوات البحرية بالحرس الثوري الإيراني: نرصد حركة جميع السفن الأجنبية في الخليج  وزيرة الداخلية اللبنانية: نتخوف من أن يكون ما يجري بهدف إلى تأجيل الاستشارات النيابية  حكومة الوفاق الليبية تنفي إجلاء شخصيات دبلوماسية إلى تونس  مجلس الوزراء يمنح السورية للتجارة سلفة بقيمة مليار ليرة لدعم تسويق واستجرار زيت الزيتون  إيران تعلن إحباط ثاني هجوم سيبراني خلال أسبوع  بيسكوف: العلاقات الروسية الأمريكية تمر بأزمة كبيرة  4 قتلى و3 جرحى من الجيش العراقي في هجوم إرهابي شرقي البلاد  تجدد المواجهات بين المتظاهرين والأمن في وسط بيروت  قوى العدوان السعودي تواصل خرق اتفاق وقف إطلاق النار في الحديدة  السيسي: وقف التدخل الدولي في سورية يحقق استقرار للبلاد  اجتماع بين برشلونة وميلان لحسم صفقة شتوية  اجتماع بين برشلونة وميلان لحسم صفقة شتوية  أبناء القنيطرة يجددون ثقتهم بحتمية تحرير الجولان السوري المحتل  برعاية الرئيس الأسد.. احتفالية بالذكرى الخمسين لتأسيس اتحاد الكتاب العرب.. العطار: نريد لأدبنا أن يكون وطنياً وقومياً وتقدمياً وإنسانياً يغرس أنبل المفاهيم  أهداف قانون معاداة السامية الجديد في أمريكا.. من المستفيد ومن المتضرر؟  مجلس الشعب يقر مشروع قانون تصديق اتفاقية تأسيس بيت تجاري بين سورية وأوسيتيا الجنوبية ويناقش أداء وزارة الموارد المائية     

شعوب وعادات

2019-03-18 02:31:25  |  الأرشيف

كن أنت… وارمِ قناعك.. لايمكنك الاختفاء وراء الأقنعة لأنه مهما طال الزمن ستسقط

هناء أبو أسعد
أقنعة تحجب الرؤية، وصغائر نفوس ينظرون إلى أنفسهم وكأنهم بلغوا القمم، يعيشون بوجوه مخادعة ووراء أقنعة كاذبة… أقنعة تكشفها لنا ظروف الحياة وتعقيداتها والمواقف التي نتعرض لها في يومياتنا، تلك الظروف التي ترفع الأقنعة عن الكثير من الوجوه والشخصيات والمعارف وممن يدعون الصداقة والطيبة والصدق والإنسانية.
لو أن ما نراه من كلام معسول وابتسامات حقيقي لما ازدادت قيمة الشر على الكرة الرضية ووصلت إلى هذا الحجم الذي انعكس علينا حروباً ودماراً… كل ذلك لأن أكثر ما نراه هو في الحقيقة مقنّع وغير حقيقي، فالبعض لهم أكثر من شخصية، الأولى كما يريدون أن يروا أنفسهم، والثانية كما يحبون أن يراهم الناس، وشخصية ثالثة كما يظهرون هم بالفعل.
لذلك إذا أمعنا النظر في حياتنا ومن حولنا لوجدنا أنفسنا محاطين بالأقنعة والكذب، ويوماً بعد يوم تتساقط تلك الأقنعة الزائفة التي تلوث النفوس البشرية وتدمّرها. كل الذين يعيشون حياتهم بقناع زائف هم مخادعون يلجؤون إلى الخداع والمكر لتسويغ أهدافهم، هؤلاء أشخاص يستحقون الشفقة لأنهم في الأساس مشوّهون من الداخل ونفوسهم صغيرة، يظهرون أمام الناس على غير حقيقتهم ويلجؤون إلى ارتداء أقنعة لتحقيق غاياتهم ومصالحهم متجاهلين كل المشاكل التي قد تسببها أقنعتهم الكاذبة.
أيها الإنسان؛ لماذا تشوّه فطرتك التي خلقها اللـه عليها وتتجه إلى الكذب والمراوغة والوصولية!
عًد إلى نفسك.. إلى ذاتك… إلى فطرتك.. إلى باطنك. عد إلى إنسانيتك، وانشر المحبة والخير من حولك من دون أقنعة.
أيها الإنسان؛ عليك أن تكون نفسك وأن تتعرف أنه لا يمكنك الاختفاء وراء أقنعة لأنه مهما طال الزمن أو قصر ستسقط ويظهر وجهك الحقيقي.. فكن صادقاً مع نفسك ومع الآخرين… ولا تقل ما لا تفعل.. ولا تفعل مالا تؤمن به، واعلم أنك إذا قاضيت ضميرك أو قناعتك بمال الدنيا فأنت رخيص
افعل ما يميزك ويرضيك ويناسبك، وازرع الخير لتحصده، وساهم في نشر المحبة والإنسانية في الأرض التي استخلفك اللـه عليها لتسهم في زيادة جمالها لا دمارها، ارم قناعك جانباً لتظهر إنساناً ممتلئاً بالعواطف والأحاسيس والمشاعر، ولا تتغيّر لترضي أحدهم، ولا ترتدي قناعاً لتصل إلى مبتغاك… كن أنت واسمع نفسك وارم قناعك.
عدد القراءات : 5637

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
ما هي النتائج المتوقعة من عملية "نبع السلام " التركية شمال شرقي سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3506
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019