الأخبار |
استمرار إضراب وسائل النقل العام في فرنسا لليوم الخامس على التوالي  ظريف وتشاويش أوغلو يبحثان مستجدات الأوضاع في سورية والعراق والمنطقة  هل انفتح باب المفاوضات الإيرانية الأمريكية؟  الخارجية العراقية تستدعي سفراء 4 دول أوروبية: لمنع التدخل في شؤون البلاد  وثائق مسربة تكشف أكاذيب الإدارات الأمريكية حول التدخل العسكري بأفغانستان  فرنسا تعلن استضافة مؤتمر دولي بشأن لبنان في 11 الشهر الجاري  فتاة بريطانية تتزوج من "سجادة" بعد علاقة دامت سنة  وزير الخارجية الإيراني: مستعدون تماما لتبادل شامل للسجناء مع الولايات المتحدة  الخارجية العراقية تستدعي سفراء 4 دول غربية  الاحتلال التركي ومرتزقته من الإرهابيين يعتدون بالقذائف على منازل الأهالي بريف الحسكة الشمالي  التربية تحدد مواعيد وتعليمات التسجيل لامتحانات الشهادات العامة بكل فروعها  الدفاع التركية: لا نتنازل عن المطالب التي تمس مصالحنا القومية ضمن الناتو  الصين تعرب عن قلقها إزاء انتهاكات حقوق الإنسان في أمريكا  ظريف: مستعدون لمبادلة جميع السجناء والكرة في ملعب واشنطن  مجلس الشعب يناقش عمل وأداء وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية  وزيرا الدفاع الروسي والتركي يبحثان هاتفيا الوضع شمالي سورية  مقتل جنديين تركيين وإصابة 7 بانفجار عبوة ناسفة جنوب شرق تركيا  وزارة الداخلية تكشف تفاصيل عملية سلحب.. وتنشر أسماء أخطر المطلوبين  زيلينسكي: قمة "رباعية نورماندي" ناجحة للغاية     

شعوب وعادات

2019-07-13 03:24:32  |  الأرشيف

استغلال وقت الفراغ لدى الشباب في فترة الصيف

يعاني غالبية الشباب من أوقات فراغ طويلة في فترة الإجازة الصيفية، مما يثير خوف أهاليهم من سوء استغلالها في ما يضرُّ بهم، خاصة أن الشباب يتَّصف -عامةً- بالاندفاع وقلة المسئولية والخبرة، والرغبة في تجربة كل ما يُتاح أمامه من تجارب جديدة، نظرًا لفئته العمرية التي تميل لاستكشاف العالم المحيط بكل جوانبه، ولكي يستغل الشباب أوقات فراغهم فيما يعود عليهم بالنفع والفائدة، التقت "سيدتي" "فايزة عبد الله الجبلي"، أخصائية نفسية ومستشارة أسرية وتربوية، لتُسلّط الضوء على الخيارات المتاحة للشباب للاستفادة من الوقت.
بدايةً قالت: الصيف متنفَّس للشباب خاصة، ولأفراد الأسرة بشكل عام، لذلك من المهم حماية الشباب من الوقوع في الانحراف أو مصاحبة رفاق السوء، وحتى نتمكن من هذا علينا استغلال فراغهم بما يُنمِّي مهاراتهم العلمية والاجتماعية والجسدية والفكرية، فإن التجارب التي يخوضها الشباب في فترة الإجازة وفي وقت فراغهم تساعدهم على اكتشاف مواهبهم وقدراتهم، ومعرفة رغباتهم العلمية والمهنية، ليسهل تحديدها مستقبلاً كتخصص دراسي، وهذا يسهم في اختصار الوقت الذي يقضيه البعض من عمره في الدراسة الجامعية وهو يتنقل من تخصص لآخر.
أنشطة لاستغلال وقت الفراغ لدى الشباب
- الالتحاق بالجهات الخيرية والتطوعية لخدمة المجتمع .
- استغلال الإجازة في حضور الدورات التثقيفية والدروس العلمية، كالطباعة والحاسب الآلي ودورات تنمية الذات .
-زيارة الأماكن التراثية والسياحية من خلال الرحلات، وإقامة المخيمات، وهذا فيه تدريب وتعويد على العمل الجماعي والعمل في ظل روح الفريق .
- المشاركة في الأنشطة الجماعية والحركية والالتحاق بالأندية الرياضية .
- تعلُّم لغة جديدة أو تحسين لغة تم اكتسابها .
- الالتحاق بالأعمال المناسبة لمهارات كل شخص، كالمحاسبة والكمبيوتر واللغة الإنجليزية، وتقديم الخدمات في الأماكن السياحية حسب المواهب والقدرات التي تُميّز كل إنسان عن غيره .
- إقامة المشاريع الصغيرة التي تساعد الشاب على معرفة قيمة المال وإدارة الوقت في الأماكن العامة، مثل الحدائق والمنتزهات وأماكن الألعاب .
أهمية استغلال الوقت لدى الشباب
أكدت الجبلي أهمية استغلال الشباب لأوقات فراغهم قائلة: إن استغلال الفراغ يوسع مدارك الشباب، ويصقل المواهب وينمي القدرات العلمية والمهنية والاجتماعية، كما أنه يُشبِع حاجاتهم من خلال مساعدتهم في التعرُّف على ذواتهم وتنمية قدراتهم، ويقيهم من الانحراف والضياع، ويخفض معدل الجريمة، ويحفز الاستفادة من طاقاتهم لخدمة أنفسهم ومجتمعهم بما يعود عليهم بالنفع.
ولتوضيح خطورة الفراغ على الشباب يحضرنا هذا البيت الشعري الذي يقول: "إن الشباب والفراغ والجدة مفسدة للمرء أي مفسدة"، ما يوضح إسهام الفراغ في إيذائهم أنفسهم أو الآخرين، من خلال انشغالهم بما لا يفيد، أو تعلُّم سلوكيات سيئة، وقد تكون ضارة وهدَّامة كالتدخين وتعاطي المخدرات والتسكُّع في الأسواق، أو الالتحاق بالجماعات المتطرفة التي تستغل الشباب ليكونوا مصدر هدم ودمار، بدلاً من أن يكونوا مصدر بناء وأمان وعطاء لمجتمعهم.
دور الأهل
وعلى الأهل أن يكونوا قدوة بأنفسهم فلا يدعون إلى شيء قبل أن يتمثلوه في سلوكياتهم، وكذلك متابعة الأبناء وفتح قنوات التواصل والحوار والتقرُّب إليهم لمساعدتهم على اكتشاف مواطن القوة بداخلهم؛ لتعزيزها وتنميتها ودعمها بشكل يضمن استغلال مواهبهم وقدراتهم، وتكون مساعدة الأبناء من خلال وضع خُطة وبرنامج يومي يشمل الجوانب الترفيهية والتثقيفية والتدريبية، وتوفير الإمكانات لهم لمساعدتهم على إنجاز الخطة وتحقيق الأهداف.
 
عدد القراءات : 4436

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
ما هي النتائج المتوقعة من عملية "نبع السلام " التركية شمال شرقي سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3506
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019