الأخبار |
نتنياهو... والهروب نحو الجحيم.. بقلم: طارق سامي خوري  حفاة في المخيم الأميركي..بقلم: نبيه البرجي  مصر.. وفاة 6 أشخاص وإصابة 15 جراء اندلاع حريق في البحيرة  مفاجأة: رونالدو يفكر بالعودة لريال مدريد  ليون يطمع في استعادة بنزيما  إبراهيموفيتش: سأرحل عن أمريكا.. عودوا لمشاهدة البيسبول  بوتين: الاقتصاد العالمي تضرر جراء المنافسة غير النزيهة والعقوبات الأحادية  رئيسة انقلابية في بوليفيا  خلال مؤتمر صحفي مشترك ترامب:تركيا ستواصل الالتزام بما يجب أن تلتزم به في سورية .. أردوغان: بإمكان تركيا والولايات المتحدة العمل معا على إحلال السلام والاستقرار في سورية والقضاء على "داعش" نهائيا  ترامب يستقبل أردوغان وحديث عن صفقة بـ100 مليار دولار … «التحالف الدولي» و«المجموعة المصغرة» يستنفران لبحث الأوضاع في سورية  واشنطن ترفض الانتقادات الإسرائيلية لها بسبب معونتها للجيش اللبناني  تركيا.. إصابة 9 جنود بانفجارين في مقر اللواء مدرع 20 جنوبي البلاد  “الشقيق التوأم للإرهاب” في مرمى الدولة السورية..قانون الكشف عن الذمة المالية نحو سورية خالية من الفساد أيضاً  المقاومة: نتنياهو يُخفي الخسائر كي لا يُصبح أضحوكة  موسكو وسّعت نفوذها الجوي في شمال شرق سورية.. وأميركا عززت احتلالها لحقول النفط … تركيا تواصل خرق «مذكرة سوتشي» وتكثّف عدوانها ضد المدنيين  جونسون مقامراً: بريطانيا تختار مستقبلها خلال شهر  الأردن يدعو المجتمع الدولي لوقف العدوان الإسرائيلي على غزة  وزير الدفاع الأمريكي يعلن موعد الانسحاب من عين العرب السورية  بعد اغتيال الأب هوسيب في دير الزور … البابا فرنسيس يتضامن مع الكاثوليك الأرمن  صحيفة روسية: خروج القوات الأميركية من سورية أمر حتمي     

شعوب وعادات

2019-07-15 03:26:32  |  الأرشيف

هل تقديمُ المواساة أو العزاء على مواقع التواصل أمرٌ مفيدٌ؟.. إليكِ الحقيقة!

ربما يتصوّر أغلبنا أن تعزية المقرّبين أو الأصدقاء على مواقع التواصل الاجتماعي أمر مفيد، ويمكن أن يساعد في التخفيف من مصاب من نعزيهم، لكنّ بحثًا حديثًا حول هذا الموضوع أظهر أن معظم الناس الذين يمرون بمواقف حزينة ينظرون إلى رسائل أو تدوينات السوشيال ميديا التي تصلهم لمواساتهم إما أنها عديمة الجدوى أو مزعجة أو مؤلمة.
وفي ظل تفاوت المشاعر التي تنتاب الأشخاص في المواقف الحزينة التي يتعرضون لها، لا يجب التعامل مع الموقف بشكل سطحي، لأن نفسية الأشخاص تكون بحاجة لدعم حقيقي وواقعي بعيدًا عن ما يتم نشره على مواقع التواصل.
وعلَّق على ذلك دكتور سيث جيليهان، أستاذ علم النفس بجامعة بنسلفانيا، بقوله إن أغلبنا يقع في نفس المأزق، ولا نعرف بالتحديد ما الذي يجدر بنا القيام به، خصوصًا وأن مواساة السوشيال ميديا دائمًا ما يُنظَر إليها على أنها مواساة شكلية أو صورية.
وأضاف جيليهان أن الانخراط في المواساة على مواقع التواصل لا يجدي بشيء في واقع الأمر، ويكفي معرفة أنه حتى المعالجين المحترفين لا يزالون يطورون فهمهم لأفضل طريقة يمكنهم الاستعانة بها لمساعدة الناس خلال تعرضهم لمواقف حزينة.
وسبق أن تحدّثت الدكتورة إليزابيث كوبلر-روس، وهي طبيبة نفسانية سويسرية أمريكية، قبل 50 عامًا أنه يتعيّن علينا أن نعترف بالحزن ونمنحه المساحة التي يستحقها، بدلاً من التكتيم عليه، كما هي العادة، وأوصت بضرورة الانفتاح على نقاط ضعفنا في أعقاب أي فقدٍ أو حزنٍ نتعرّض له وأن نُخصّص وقتًا للتعامل مع الألم بكل تبعاته.
ورأى الخبراء أن القيام بنشر مواساة أو تعزية أو إرسالها هي طريقة ملموسة للتعبير عن مدى اهتمامك بمشاعر الأشخاص في أحزانهم وأنت غير متأكد من أفضل طريقة يمكن أن تساعد بها هؤلاء الأشخاص من الناحية العملية أو الواقعية، فطبيعة الناس هي أنها لا تود الانخراط في الحزن أو الفقد، ومن ثم فهي ترى في السوشيال ميديا المساحة اللازمة لهم كي يشاطروا بها غيرهم الأحزان بشكل سريع وعابر.
والأفضل، كما يوصي جيليهان، هو أن يُسجّل الأشخاص حضورهم بشكل قوي مع غيرهم في مواقفهم الحزينة، وأن يُظهروا إمكانية الاعتماد عليهم والوثوق بهم والتواصل معهم.
 
عدد القراءات : 4403

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
ما هي النتائج المتوقعة من عملية "نبع السلام " التركية شمال شرقي سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3502
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019