الأخبار |
قبل ظهور ترامب الثاني.. بقلم: عاصم عبدالخالق  إصابة وزيرة دفاع النمسا بفيروس كورونا  لماذا البطء؟ الفجوة تتسع بين مخرجات التعليم وسوق العمل ولا حلول في الأفق القريب!  الجِنان ليست للضعفاء  مؤشرات العدوان المرتقب على ايران واستعداد صاروخي للرد والاصابع على الزناد  خطة ترامب - نتنياهو: هل يؤتي الاغتيال نتائج عكسية؟  عمّان - رام الله: عودة إلى «المربّع المريح»  هل اقتربت إيران من إنتاج القنبلة النووية؟  الغارديان: المنطقة على حافة الهاوية  شبهات حول طبيب مارادونا بتهمة القتل غير المتعمّد  رئيس وزراء فلسطين: إسرائيل تفرض أمرا واقعا متدهورا بتوسعها الاستيطاني  من أجل وجهات نظر متنوعة.. بايدن يعين فريق تواصل نسائي في البيت الأبيض  متى يستعيد المواطن حضور الفروج على موائده ..؟  بعد اغتيال فخري زادة.. البرلمان الإيراني يلزم الحكومة برفع نسبة تخصيب اليورانيوم  السورية للحبوب: خلايا الصومعة في مرفأ طرطوس التي شهدت حريقاً سليمة ولم تتضرر أي حبة قمح  روسيا تحتج لأميركا على محاولة انتهاك مدمرة "جون ماكين" حدودها  عالمة أحياء: الطيور يمكن أن تنقل عدوى "كوفيد-19" بين مزارع المنك  المعركة القضائية.. "صدمة جديدة" لترامب في بنسلفانيا  عباس يبدأ اليوم جولة عربية تشمل الأردن ومصر  قراءات إسرائيلية: الردّ آتٍ... وهذه احتمالاته     

شعوب وعادات

2019-08-26 05:39:26  |  الأرشيف

مساحيق وعمليات التجميل بين مؤيد ومعارض

جدل كبير أثير حول مساحيق وعمليات التجميل!  انقسم الجمهور من النساء والرجال بين مُعَارِضٍ ومؤيِّدٍ لأمر التجميل، خصوصاً في عصر انتشار الصور والفيديوهات بين الناس عبر وسائل التواصل الاجتماعي، خصوصاً «سناب شات» وتسابق النساء على الظهور بأجمل صورة «ملونة».
في التحقيق الآتي نطلع على آراء عدد من ضيوفنا.
آراء في التجميل 
رفض قاطع
رفض «ربيع البارودي» مدير مبيعات، التجميل بكل أشكاله، فهو لا يحبِّذ التجميلَ مطلقاً، ولا يتقبَّل شريكة حياته بالماكياج والمساحيق، حيث إنها تغيِّر شكلَ المرأة، من وجهة نظره، كما أنه يرفض بشكل أكبر إجراءَ عمليات التجميل، مهما كان السبب وراء ذلك.
ضرورة لرفع الثقة بالنفس
يقول «عبد الله الوليدي» سيناريست: «إن الماكياج ومساحيق التجميل عنصر مكمل لجمال المرأة، وأنا مع استخدامه في الأوقات التي تستدعي وجوده، لكن دون مبالغة. أما وبالنسبة لعمليات التجميل، فأنا معها في حال وجود عيب خلقي أو حاجة ماسة لها».
التجميل يعجِّل بالشيخوخة
يؤكد «عبد المجيد العبيد» موظف حكومي، ضرورة انتقاء زوجة تكون متميزة بالجمال الطبيعي، حتى لا تنفق مبالغَ طائلة على مساحيق التجميل، إلا إن كان بلمسات بسيطة، لأن كثرة وضع المساحيق يتعب البشرة ويُعَجِّلُ بالشيخوخة، وهذا ما لا أتطلَّبُه في شريكة الحياة».
الماكياج فن احترافي
«محمد آل بوحمد» استشاري تسويق، اعتبر بدوره أن الماكياج والمساحيق فن احترافي، يُستخدم لتحقيق الأهداف المراد كسبها، والهدف الرئيس من استخدامها هو الجمال، والجمال ما هو إلا لذة للناظرين، والله جميل يحب الجمال، إذن لا بدَّ للمرأة من أن تكون جميلة، وتحتاج للمسة سحرية من هذه الأدوات لتنسيق مظهرها وأناقتها.
الجمال الداخلي أفضل من الخارجي
كما أوضحت «ابتسام عرفي» كاتبة، أنها من المُقِلِّات في استخدام المساحيق التجميلية، حيث تقول: «أنا ممن يؤمن بأن الجمال الداخلي أفضل بكثير من الجمال الخارجي، والمساحيق تُوضع فقط للضرورة وفي المناسبات، كما أنني لا أحب عمليات التجميل بشكل كبير إلا في حالة لو تعرض الشخص لتشوُّهٍ معيَّن في الوجه والجسم».
مع وضد
من جهتها «كلثم الفلاسي» أديبة لا تعارض تزيُّنَ المرأة بالمعقول، ولكنها ضد عمليات التجميل وضد صرف المبالغ الطائلة على أدوات التجميل، فجمال المرأة ليس في مظهرها فقط، وإنما يشمل ذلك جمالَ عقلِها وخلقها.
كليوباترا بداية عشق المرأة للزينة
في حين ذكرت «رحاب أبوزيد» كاتبة، أن المرأة عشقت الزينة منذ أن رسمت كليوباترا خطَّ الكحل في عينيها، ومنذ رفعت بلقيس عن ساقٍ وخلخال، لكنهما كانتا رمزين للقوة والجمال معاً، وفي هذا موازنة صعبة، لكنها ليست مستحيلة. «فبالنسبة لمن ينظر لجمالي، ثم يطالبني بالتغيير، أدرك على الفور أنه لم يَعُدْ يراني، بل يرى صورة متخيَّلة عن شخص أو شخصية ليست متاحة بكل المقاييس».
ضرورة الاهتمام بالمظهر الخارجي
ذكر «مبارك الصقيري» مستشار اجتماعي، أن هناك دراسة أجريت مؤخراً في اليابان تؤكد أن مستحضرات التجميل تعزِّز ثقة المرأة بنفسها وتجعل نظرتها للحياة أكثر إيجابية وتفاؤلاً، وتحافظ على الصحة النفسية للمرأة بتخفيف حِدَّة التوتر لديها. وقد يعطي الماكياج نتائج عكسية لو أسيء استخدامُه، ذلك أن له أصولاً وقواعد لا بدَّ من اتباعها ليحقِّقَ الهدفَ المرجوَّ منه، ولذا حذارِ من الإفراط في استخدامه، فالمرأة التي تعتزُّ بشخصيتها، والتي تستخدم ما يناسب سنوات عمرها من ماكياج وأزياء، هي أجمل الجميلات، وتتولَّد بداخلها ثقة بالنفس تشعر معها بالرضا النفسي.
ولهذا يرى الطب النفسي أنه من الضروري دعوة الإنسان للاهتمام بالمظهر الخارجي في كل الأحوال، وكذلك بالمظهر الداخلي أيضاً، فكلاهما مكمل للآخر، فالمرأة عندما تشعر أنها جميلة الشكل والجسد، فإن هذا يخفِّف الشعورَ بحِدَّة التوتُّر لديها، ويمنحها قدراً كبيراً من الثقة والراحة النفسية.
 
عدد القراءات : 7547

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تتوقع تغيرات في السياسة الخارجية الاميركية مهما كان الفائز في الإنتخابات الرئاسية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3535
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020