الأخبار |
ترامب: لولا إجراءاتنا الصائبة لارتفعت وفيات كورونا في أمريكا إلى 2.5 مليون شخص  “كوفيد – 19” يتفشى بسرعة قياسية والصحة العالمية تحذر  الطوابير أمام الأفران أيضاً: أزمة الخبز تتصاعد  "طائر" يجبر طائرة نائب ترامب على العودة لمطار بنيو هامبشاير  «تحوُّل كبير كبير»: ترامب يخسر مكانته لدى الناخبين البيض  حفتر وصالح يصلان القاهرة في زيارة مفاجئة  ماكرون: لا يمكن لواشنطن تطبيق آلية معاودة فرض العقوبات على طهران لأنها انسحبت من الاتفاق النووي  بعثة أرمينية تطهر 96485 متراً مربعاً من الألغام على طريق عام حلب دمشق  فلسطين تتخلى عن رئاسة مجلس الجامعة العربية اعتراضا على التطبيع مع إسرائيل  السجون السويدية في حالة تأهب بسبب امتلائها بنسبة 100 %  اتهام ضابط شرطة أمريكي بالتجسس لحساب الصين  الأردن يسجل أكبر حصيلة إصابات يومية بكورونا منذ بدء التفشي  أمام الرئيس الأسد.. العمراني يؤدي اليمين القانونية سفيراً جديداً لسورية لدى بيلاروس  الحنين في زمن «كورونا».. بقلم: موسى برهومة  هل لدى الحكومة الوقت لتنفيذ وعودها؟  قطاع النقل.. نقص في اليد العاملة الخبيرة ومطالب تنتظر التنفيذ  روسيا تستيقظ على الساحة العالمية من سورية.. هل تضرب بعرض الحائط العقوبات الأميركية؟  "قسد" في ارجوحة الشيطان.. بقلم: ميشيل كلاغاصي  إيران تسجل أعلى عدد إصابات بفيروس كورونا على أساس يومي متجاوزا 3700 حالة     

شعوب وعادات

2019-09-12 02:55:07  |  الأرشيف

كيف تنظمون أوقاتكم أيام الدراسة؟

هل تعلم أنك تقضي 8 أيام من حياتك «بمتوسط عمر ستون عاماً» تربط حذاءك فقط؟ إن الوقت هو عنصر مهم في حياة الإنسان وإذا لم يستفد بوقته بشكل صحيح لن يستطيع إنجاز المهام المطلوبة منه أو حتى المهام اليومية الروتينية التي لا تتطلب جهداً ولا وقتاً كبيراً.
ومع بدء العام الدراسي الجديد يظن كثير من الشباب والفتيات أن اليوم لن يكفي لأداء جميع المهام المطلوبة، ولكن على الأغلب هذا الظن خاطئ ويعود لعدم تنظيم وإدارة الوقت، وكذلك إضاعته فيما لا يفيد ولا ينفع.
ويقدم كتاب «إدارة الوقت» للكاتب إبراهيم الفقي بعض النصائح التي تعين الطلاب والطالبات على حسن إدارة الوقت
نصائح لإدارة الوقت
الابتعاد عن مضيعات الوقت
يقسم الكاتب العوامل التي تضيع الوقت وتستهلكه لعدة أقسام منها نفسية، كالنظرة السلبية للذات والتي تدفع بالشخص لكثرة المقارنات ومتابعة الآخرين مثلما يحدث عند تصفح مواقع التواصل الاجتماعي بلا هدف، وكذلك الفتور والنسيان وعدم تحمل المسؤولية، أما العوامل الشخصية فتتمثل في كثرة المشكلات وعدم إعداد برنامج يومي وكثرة النوم وتراكم الأعمال وضيق وقت الفراغ، كما أن العوامل البيئية والاجتماعية تنحصر في حجم العلاقات الاجتماعية والزيارات المفاجئة.
إدراك أهمية الوقت
إدراك الفرد لأهمية الوقت تجعله مسؤولاً عن كل ثانية يضيعها في عمل أشياء غير مفيدة له وللآخرين، ولهذا فإن الوعي بأهمية الوقت هو الخطوة الأولى نحو الاستفادة منه بشكل كامل في إنجاز المهام خلال اليوم الدراسي وحتى في أوقات الفراغ.
تحديد الأولويات
من خلال إعداد قائمة بالأعمال اليومية التي يجب عليك إنجازها لأن التخطيط الفعال سينهي مشكلة إضاعة الوقت، وتشمل هذه القائمة النشاطات اليومية المختلفة مع تقسيمها حسب أهميتها من الأهم إلى الأقل أهمية وتحديد وقت محدد لكل مهمة مع مراجعة هذه القائمة عند الانتهاء منها للتأكد من إنجاز جميع المهام وترك أوقات للراحة والطوارئ.
 تنظيم مكان العمل
من خلال الحفاظ على تنظيم جيد لغرفتك قبل بدء الدراسة مع وضع الكتب والأشياء بصورة منظمة على مكتبك مع ترتيب الكتب حسب أهميتها والاحتفاظ بالكتب غير المهمة في الأدراج، وكذلك ترتيب الأدوات المدرسية وترك الأدوات التي ستستخدمها فقط على المكتب، فالفوضى ستتطلب وقتاً إضافياً حتى تستطيع العثور على ما تريده.
التركيز
الوقت الذي ستستهلكه وأنت شارد يأخذ من يومك ويعطل باقي المهام، فإذا كنت تشرد كثيراً حاول أن تقلل هذه العادة، حتى تختفي مع التركيز في المهمة المطلوب إنجازها حتى لا تكرر المجهود.
إدارة العلاقات الاجتماعية
يجب أن تكون صريحاً عندما يتعلق الأمر بالوقت، إذا شعرت أن هناك صديقاً أو قريباً يحاول إهدار الوقت معك كن حازماً معه واعتذر بلباقة عن دعوته للخروج، هذا ليس معناه أن لا تخصص وقتاً للخروج والترفيه، ولكن احذر ضياع الوقت، كذلك يجب أن تحسن إدارة تنظيم المناسبات الاجتماعية فتلبي دعوات المهم منها وتعتذر عن غير الهام حتى لا تضيع وقتك، خاصة عند اقتراب مواسم الامتحانات.
 
عدد القراءات : 6080

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3532
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020