الأخبار |
موريتانيا... رئيس الجمهورية يكلف وزيرا أول جديدا بتنسيق العمل الحكومي  في حوار مع "الأزمنة" فخامة رئيس جمهورية أرمينيا الدكتور أرمين سركيسيان: " وتبقى معاهدة سيفر وثيقة هامة حول حق الشعب الأرمني للوصول الى حل عادل في القضية الأرمنية"  ميليشيا (قسد) المدعومة أمريكيا تقوم بسرقة محتويات مبنى الشركة العامة لكهرباء الحسكة  ماكرون من بيروت: لبنان يواجه أزمة ومعاناته ستستمر ما لم يتم إجراء الإصلاحات  اليمن يحذر من كارثة في سواحله تفوق انفجار مرفأ بيروت بمئات المرات  وزير الري المصري يطالب المسؤولين بتجهيز السدود لمواجهة أي أمر طارئ يحدث بالمنطقة  كورونا وجحر السوريين المظلم .. بقلم: ميس الكريدي  تدمير مرفأ بيروت: العبور الشاق نحو البديل  "انفجار أم هجوم"... ترامب "حائر" بشأن ما حدث في بيروت  بعد وصوله لمرحلة الذروة.. جدري الأبقار في اللاذقية يبدأ بالانحسار  نيترات الأمونيوم لم تكن محجوزة في المرفأ؟ القضاء وافق على إعادة تصدير الشحنة المتفجرة عــام 2015!  تحرّكات أميركية لاسترضاء الأهالي: العشائر تفجّر غضبها في وجه «قسد»  صحّة بايدن العقلية محور تجاذبات مع ترامب  كورونا يواصل تمدده وتحقيق “دولي” بشأن مصدره  ليبيا تسجل 251 إصابة جديدة بكورونا و3 وفيات  كيف وصلت "شحنة الموت" إلى لبنان؟  ضحايا انفجار بيروت يتوزعون على عشرات الجنسيات العربية والأجنبية  مدير ميناء بيروت: المواد المتفجرة كانت في المستودع بموجب أمر محكمة  وزارة الصحة: تسجيل 52 إصابة جديدة بفيروس كورونا وشفاء 13 حالة ووفاة حالتين  انفجار بيروت أفسد القمح في صوامع الميناء وتحرك لبناني عاجل لتدبير لقمة العيش     

شعوب وعادات

2020-02-03 04:05:39  |  الأرشيف

المضيفون ليسوا فقط لإراحتك.. تعرفوا على مهامهم السرية!

بينما يبدو أن الغرض الظاهري من وجود المضيفين الجويين على متن الطائرات أثناء الرحلات هو الترحيب بالركاب ومساعدتهم في كثير من النواحي، فإن الحقيقة هي أن وجودهم يقترن بغرض آخر أكثر صرامة، ألا وهو فحص ومراقبة الركاب جميعهم.
وبينما يمكن ملاحظة أنهم يقفون إلى جوار باب الطائرة يوزعون الابتسامات وكلمات الترحيب المهذبة، لكنهم يقومون في الوقت ذاته بتدوين ملاحظات عن كل الركاب، سواء أكان ذلك الأمر مرتبطا بمظهرهم البدني أو بطريقة مشيهم أو بأمور أخرى.
وقال بهذا الخصوص مضيف جوي يدعى جاي روبرت إن الركاب يتصورون أننا نرحب بهم ونحييهم فقط عند دخول الطائرة، لكنهم سيندهشون من عدد التهديدات التي نتصدى لها في تلك المرحلة من عمر الرحلة الجوية، والتي كان من الممكن أن تتسبب في حدوث تأخير أو حتى إلحاق بعض الضرر بصحتهم أو بسلامتهم في الأخير.
وأشارت شرياس بي، التي سبق لها العمل كمضيفة لدى 5 شركات طيران، إلى أن دور المضيفين والمضيفات يمتد لما هو أبعد من الصورة الذهنية المأخوذة سلفا عن تلك الوظيفة، فمهمتهم تشمل أيضا مراقبة أماكن جلوس الركاب، اكتشاف أي مشاكل يواجهونها فيما يخص حملهم لحقائبهم وغير ذلك من الأشياء، كما يحددون في الخفاء هوية الركاب القادرين جسمانيا لربما يستعينون بهم في أي أمور طارئة، كما في حال حدوث بعض المشكلات الأمنية خلال الرحلات أو عند الإخلاء أثناء الطوارئ.
ونوهت أيضا مضيفة أخرى تدعى جانيس بريدجر27 عاما، إلى أنها في حال ملاحظتها وجود راكب قوي البنيان، مفتول العضلات ولائق بدنيا، فإنها تتعمد تذكر وجهه ورقم مقعده تحسبا للاحتياج إلى مساعدته، في حال حدوث ثمة شيء طارئ.
كما لفت المضيفون إلى أنهم يراقبون كذلك هؤلاء الركاب الثملين، لربما يقومون ببعض التصرفات غير المسؤولة التي قد يتضرر منها الركاب الجالسون إلى جوارهم.
وقالت كذلك ستيفاني ميكيل، من شركة خطوط ساوث ويست الجوية، إنها تتعمد مراقبة الركاب، ومن منهم يتواصل معها بالعيون ومن لا يتواصل، وأنها تميل للتحدث مع الركاب الذين لا يتواصلون معها بالعين لاكتشاف السبب وراء ذلك، فربما يكون لديهم خوف من السفر جوا، أو ربما يكون لديهم ثمة هاجس شخصي، أو يفكرون في مشكلة ما، ومن هنا يأتي دورها للتأكد من راحة جميع الركاب خلال الرحلة.
 
عدد القراءات : 5042

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3524
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020