الأخبار |
أزمة الإعلام العربي.. بقلم: أحمد مصطفى  الروليت والدومينو  باريس تخسر حليف «مكافحة الإرهاب»: انقلاب تشاد لا يزعج الغرب  كيف قُتل إدريس ديبي... وإلى أين تذهب تشاد؟  لن يتم ترحيلهم دفعة واحدة والهدف هو تنظيم وجودهم … لبنان يبدأ أولى خطوات تفعيل ملف إعادة اللاجئين السوريين  دمشق وموسكو: الاحتلال الأميركي مسؤول عن الأزمة الإنسانية وعدم الاستقرار في سورية … «حظر الكيميائي» تتحضر لقرار عدواني جديد.. وروسيا: الأهداف جيوسياسية  نذر حرب في دونباس.. بقلم: عبد المنعم علي عيسى  استئناف مباحثات «فيينا» النووية الأسبوع المقبل: بحثٌ عن ضمانات!  “رز وزيت ومعكرونة”.. رسائل احتيالية في هواتف السوريين  بكين: شي جين بينغ سيحضر القمة حول المناخ بدعوة من بايدن  واشنطن: إغلاق روسيا للملاحة في البحر الأسود "تصعيد بلا مبرر"  زلزال قوي يضرب إندونيسيا  إسرائيل أمام أسوأ السيناريوات: أميركا عائدة إلى الاتفاق النووي  أندية أوروبا تتمرّد... «سوبر ليغ» يهزّ الوسط الرياضي  البرازي: لست أنا من أرفع سعر المحروقات بل أوقع القرار فقط  رُقية عن بُعد..!.. بقلم: منى خليفة الحمودي  شارلي شابلن.. بقلم: حسن مدن  «منتدى الدفاع والأمن الإسرائيلي» يحذّر بايدن: الصفقة مع إيران «نكبةٌ» للتطبيع  الراكب يشتكي.. والسائق يتذمر … «تكاسي وفانات» تستغل الوضع الراهن وتتقاضى أجوراً «ملتهبة».. و«سرافيس وباصات» غير راضية؟!     

شعوب وعادات

2020-04-16 05:23:38  |  الأرشيف

الأطفال والمحتوى الإباحي في زمن «كورونا»

يستغلّ المجرمون الإلكترونيون فترة الحَجر المنزلي لإستهداف الأطفال بمواد إباحية، وكأنّه لا يكفي العالم إنتشار وباء «كورونا» ومخاطره.
شهدت فترة إنتشار فيروس «كورونا»، طفرة في إنتشار المحتوى الإباحي الذي يستهدف الأطفال، من خلال الألعاب أو الفيديوهات التي يشاهدونها. فقد ساهم إنشغال الناس بالحَجر المنزلي والسلامة، في إهمال مراقبة ما يقوم به الأطفال على أجهزتهم. وهذا الأمر يدركه تماماً مجرمو الإنترنت، لذلك زادوا هجماتهم بشكل غير مسبوق، في محاولة للوصول إلى أكبر عدد ممكن من الأطفال.
نتائج دراسة
كشفت آخر الدراسات التي أُنجزت حول «الأطفال والمحتوى الإباحي» في زمن «كورونا»، أنّ 70 في المئة من الأطفال الذين خضعوا للدراسة، شاهدوا محتوى جنسياً على صفحات الإنترنت، ولم يتجاوزوا سن الـ14 من العمر. وشملت هذه الدراسة 1000 طفل من فئة 11 إلى 16 سنة. ووجد الباحثون، أنّ 70 في المئة منهم شاهدوا صوراً إباحية في هذه السن، 28 في المئة منهم في سن من 11 إلى 12 سنة. ومن أهم النتائج الملفتة لهذه الدراسة، أنّ الفئة الأصغر سناً، أي من 11 إلى 12 سنة، تتعرّض للمحتوى الإباحي من صور أو فيديوهات، عن طريق الصدفة أثناء البحث في الإنترنت، من خلال نوافذ الإعلانات التي تبرز بشكل مفاجئ أثناء التصفح. فيما أشارت الدراسة أيضاً الى انّ 19 في المئة من الأطفال بين 11 و12 سنة، شاهدوا محتوى إباحياً عن طريق البحث المباشر والمقصود.
وشدّدت الدراسة على أنّ فترة الحَجر والتواجد الدائم في المنزل، نقلت الإنترنت من الواجهة، حيث الآباء والأمهات يراقبون سلوك أطفالهم، إلى غرف نوم الأطفال، حيث لا يمكن مراقبتهم بشكل كامل.
دور الأهل
وأكّدت الدراسة، أن هناك الكثير من المهام التي تقع على عاتق الآباء والأمهات في توجيه وتربية أبنائهم في السن المبكرة، وذلك على الرغم من التأثير الكبير الذي حصل بسبب تفشي فيروس «كورونا» على العادات، في ظلّ التباعد الإجتماعي. لذلك من المهم على الآباء والأمهات التحدث إلى أطفالهم حول الصور والأفلام الإباحية التي قد تظهر أثناء تصفح الإنترنت، بغض النظر عن إنزعاجهم أو العادات التي يتبعونها، لأنّ سلامة أطفالهم يجب أن تأتي في المرتبة الأولى. وفي بعض الحالات يتطلب من الأهل الذهاب إلى أبعد من التحدث إلى أطفالهم، وتثبيت أدوات لفرز محتوى الإنترنت لحمايتهم.
 
عدد القراءات : 6223

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3544
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021