الأخبار |
بينها إلغاء ولاية الذكور وحق الطلاق.. مجموعات نسوية في السودان تطرح مطالبها  سد النهضة.. مستشار البرهان يحذر من "حرب مياه أفظع مما يمكن تخيله"  ارتفاع البؤر الاستيطانية في سلوان إلى 12: الخيانة تنهش أحياء القدس  العراق.. جولة الحوار الثالثة مع الأميركيين: احتفاءٌ أكبر من «الإنجاز»  روسيا تقرع "طبول الحرب" قرب أوكرانيا.. وسفن أميركية بالبحر  من أمير يوناني إلى قصر بكنغهام... كيف صار فيليب «الرجل النبيل الأول»؟  مصر تعلق محادثات تطبيع العلاقات مع تركيا حتى إشعار آخر  مسؤول أمريكي كبير: واشنطن تعتزم رفع العقوبات غير المتسقة مع الاتفاق النووي مع إيران  زيادة الرواتب والأجور “قشة الأمل” وسط مخاوف ارتفاع الأسعار  ثنائيات الفرجة والحياة.. بقلم: عائشة سلطان  الاستراتيجية الرقمية للتجربة السورية في الجلسة الأولى من المؤتمر الدولي الثالث للتحول الرقمي  هبوط الفن ليس عالميّاً.. بقلم: عبد اللطيف الزبيدي  عبء «الدَّين» يزداد ثقلاً على الأسر مع عودة تفشي الكورونا  أزمة «النهضة» إلى مجلس الأمن: القاهرة والخرطوم تعدّان مرافعتهما  معركة مأرب: السعودية تسحب ما تبَقّى من سلاح ثقيل  الرسائل الالكترونية تنتصر للمواطن وتغيب طوابير محطات الوقود  الدفاع الروسية: 45 طائرة أجنبية استطلعت قرب أجواء روسيا     

شعوب وعادات

2021-02-01 02:48:18  |  الأرشيف

الفرق بين الوظيفة والعمل الحر

طرأ على سوق العمل حالياً أسلوب جديد متاح وأكثر تنوعاً ألا وهو العمل الحر، خلافاً لما كان في الماضي حتى العقد الماضي من الحصول على وظيفة واحدة طويلة الأجل بالنسبة للكثيرين وهي الطريقة الوحيدة للاستفادة من جميع المزايا التي تأتي مع العمل بدوام كامل، فمع تحولات الاقتصاد، وتقدم التكنولوجيا، يجد الموظفون أنفسهم الآن في مواجهة إمكانيات متزايدة للتوظيف، وفقاً لاتحاد Freelancer’s Union، فإن ثلث الموظفين في العالم أصبحوا الآن مستقلين ولكن مهما كانت الحياة العملية التي تختارها، تأكد من أنها نوع الوظيفة التي تجعلك سعيداً. سيدتي تضيء على 5 اختلافات رئيسية بين العمل الحر والوظائف الدائمة وفقاً لـ flexjobs:
1. المسؤولية
في «وظيفتك اليومية»، ليس هناك الكثير الذي يمكنك تغييره من حيث المشروع أو التقنيات أو الراتب. أنت مقيد بفرص شركتك وتعتمد على قرار رئيسك وسياسات مؤسستك. في المقابل، لديك المزيد من الضمانات بشأن المستقبل. عادةً ما يتم مشاركة مسؤوليتك في المشروع مع أعضاء الفريق الآخرين وسيكون مسار حياتك المهنية أكثر سلاسة، حيث تشجع بيئة الشركة على الانتقال خطوة بخطوة إلى المستوى التالي.
كونك مستقلاً مختلفاً تماماً في هذا الصدد؛ لأنك وحدك المسؤول عن تقييمك ونتائجك ومشاريعك ودخلك. وفي عالم العمل المستقل، تعتبر التعليقات الجيدة أكثر قيمة من المال. يمكن وصف خطوتك المهنية بأنها قادرة على الحصول على وظائف وعملاء أفضل، وبالتالي معدلات أعلى، بدلاً من الفوز بمسمى وظيفي جديد ومسؤوليات أوسع داخل شركة.
2. الجدول الزمني ومكان العمل
يعمل المستقلون لساعات مرنة، وقد يكون لديهم عقود بدوام كامل أو قد يحتاجون إلى التواجد في ساعات محددة. أو حتى تعمل فعلياً في مكتب العميل. ومع ذلك، تظل القدرة على تحديد ساعات العمل والمكان أحد العوامل الجاذبة الرئيسية لنمط الحياة المستقل.
من ناحية أخرى، تعطي الوظيفة النهارية إحساساً بالاستقرار. لديك مكان عمل مستقر مع جميع الأجهزة والمعدات اللازمة، مع ملفات تعريف الارتباط المتاحة، ناهيك عن المزيد من المكافآت المهمة مثل الرعاية الصحية والتأمين. يتم تعويض ذلك بساعات أقل مرونة، والتي تتجاوز في كثير من الأحيان 40 ساعة في الأسبوع، لأن لديك بعض الأعمال العاجلة أو تحتاج إلى تغطية الوقت الذي تقضيه في أنشطة غير متعلقة بالعمل.
الإجازات هي أيضاً فرق. في حين أن العمال الدائمين مقيدون بحوالي 20 يوماً في السنة، يمكن للعاملين لحسابهم الخاص الحصول على قسط من الراحة بقدر ما يريدون أو يحتاجون إليه. ومع ذلك، إذا كان لديهم عقود طويلة الأجل، فقد يكون من الصعب التفاوض على استراحة مع العملاء.
3. التعويض
في عملك الدائم، يمكنك الاعتماد على رقم راتب واضح ومتوقع يتيح لك بناء خططك للمستقبل. قد تكون أرباح العمل المستقل غير مستقرة تماماً، خاصة في البداية - في الواقع، قد تكون صفراً. هذا هو السبب في أن أولئك الذين يبحثون في اتجاه العمل الحر عادةً ما يبدأون بكسب بعض الأموال الإضافية من خلال مواقع مثل UpWork أو Freelancer.
4. الانضباط الذاتي والعلاقات مع العميل
دائماً ما يعني الانضباط الذاتي الكثير، ولا يزال مكان العمل والبيئة المنظمين يساعدان موظفاً من تسعة إلى خمسة موظفين على التركيز على الوظيفة. بالنسبة إلى العاملين لحسابهم الخاص، يجد معظمهم صعوبة في الفصل بين عملهم وحياتهم. قد تؤدي عادة العمل في ملابس النوم إلى التسويف وعدم القدرة على التركيز على أنشطة الوظيفة. لهذا السبب يمكن أن تكون الممارسة الجيدة هي تنظيم مكتبك في المنزل أو ترتيب مكان عمل آخر.
لبدء حياتك المهنية المستقلة، يجب أن تكون مستعداً لاستثمار الوقت في إنشاء علامتك التجارية الشخصية وسمعتك. ستحتاج إلى بذل الجهود للعثور على عملائك وتحمل المخاطر ذات الصلة. أنت بحاجة إلى إبقاء عميلك سعيداً، وأن يكون لديك دائماً تصنيف يؤتي ثماره. عليك أن تثبت لكل عميل أنك تستحق المال.
في الوظيفة اليومية، غالباً ما تبني علاقاتك مع أحد المديرين ولن تحتاج إلى عناء بيع خدمات ضمان الجودة. يمكنك الحصول على لقب أو مسؤوليات جديدة بناءً على استحقاقك ومناقشة أهدافك المهنية بانتظام مع المدير وستتم مكافأتك عند تحقيقك لها.
5. المجتمع والتعليم الذاتي
غالباً ما يعاني المستقلون من عدم وجود «بيئة عمل». وأشياء مثل التواصل المباشر مع الزملاء، وبناء الفريق وأحداث الشركات، وفرص التوجيه. على عكس العمال الدائمين الذين يتعلمون أشياء جديدة بسلاسة من زملائهم، يحتاج المستقلون إلى تحديد ما يتعلمونه بأنفسهم، وغالباً ما لا يكون لديهم دعم أو إشراف في عملية التعلم. في وظيفتك اليومية، قد يتم تقديم بعض التدريب المجاني حيث يمكنك أحياناً العثور على الإلهام أو اكتشاف مجال اهتمام جديد. العمل الحر هو الدافع الذاتي ويتحمل المزيد من المخاطر في اختيار مجموعة المهارات المناسبة لتطويرها.
 
عدد القراءات : 3356

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3544
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021