الأخبار |
إصابات مميتة في ورشات ومعامل مخالفة أشبه “بالخرابة”.. وصاحب العمل خارج المساءلة!  أدوية قتلت 300 طفل في عام... تحذير من منظّمة الصحة العالمية  أمام الرئيس الأسد.. أربعة سفراء يؤدون اليمين الدستورية  مذبحة إسرائيلية في «المخيّم»: العدو يستعجل مواجهة كبرى  نشاط أميركي مكثّف شرقاً: «قسد» تنتظر هجوماً تركياً  جرّاء الحرب في أوكرانيا.. صانعو الأسلحة الأميركيون يحققون أرباحاً قياسية  قتيل بهجوم مسلح على سفارة أذربيجان في طهران  قريباً.. رفع أسعار الاسمنت في سورية ونقابة عمال البناء تؤكد: لن تؤثر على أسعار العقارات  بعد تحرير الأسعار التجار للحكومة: دعونا نعمل .. دعونا ننفلت .. حرّرونا من الربط الالكتروني ومن “المنصة” !  منظومة الدفاع الجوي الروسية "بانتسير-إس1" تسقط عددا قياسيا من صواريخ "هيمارس"  «ليوبارد» و«أبرامز» إلى أوكرانيا .. روسيا - الغرب: قفزةٌ في سلّم الصراع  في إطار خطة لقطع طريق تقارب أنقرة مع دمشق … المخابرات الأميركية تجتمع بعشائر لتشكل «المجلس العسكري في الجزيرة»  واشنطن: القرار 2254 هو الحل الوحيد … بيدرسون يبحث الأزمة السورية مع ممثلي فرنسا وألمانيا وبريطانيا وأميركا  برلماني روسي يطالب الاحتلال الأميركي بوقف نهب ثروات سورية  فضيحة الوثائق السريّة تُحاصر بايدن: ولايةٌ واحدة تكفي!  لماذا لم يسهم قرار تحرير الأسعار بخفضها كما وعد المسؤولون والتجار  تايسون متّهم بالاغتصاب عام 1990!  الاتحاد الروسي و"اليويفا" يتفقان على عقد اجتماع جديد بشأن عودة روسيا للمشاركة في المسابقات الدولية  مقترح إيراني بإنشاء لجنة “أمنية ودفاعية” مع سورية في أقرب وقت  معايير رياضية.. بقلم: صفوان الهندي     

شعوب وعادات

2021-05-15 05:41:52  |  الأرشيف

في أي عمر يكون الناس أكثر سعادة.. اليكم الجواب!

نشر موقع “ذا كونفرسايشن” الأسترالي مقال رأي تحدثت فيه الباحثة كلار ميهتا عن العمر الذي قد يتعزز فيه شعور الإنسان بالسعادة.
 
وتطرقت الكاتبة، في مقالها الذي ترجمته “عربي21 لايت”، إلى دراسة حديثة كشفت أن المرحلة العمرية التي تعتبر مثالية للعيش في سعادة وسلام عادة ما تكون في الثلاثينات وعلى وجه التحديد سن الـ 36.
وبصفتها باحثة في علم النفس التنموي، درست الكاتبة تجارب الناس في الثلاثينات وأوائل الأربعينات من العمر، وتأكدت أن هذه المرحلة من الحياة، رغم عدم خلوها من التحديات، تعتبر مرحلة مثمرة بدرجة أكبر مما يعتقده معظم الناس.
أزمة المهنة والرعاية
ذكرت الكاتبة أنها عندما كانت باحثة في أواخر الثلاثينيات من عمرها كانت ترغب في الاطلاع على كل ما يتعلق بهذه المرحلة العمرية التي كانت تمر بها. ولاحظت أن أغلب الإنجازات التي يحققها الناس في حياتهم والأحداث المهمة تكون في هذه الفترة بالتحديد، على غرار شراء منزل أو الزواج أو الطلاق، والترقية في الوظيفة أو تغيير المهنة، وإنجاب الأطفال أو اختيار عدم الإنجاب.
في بحثها، أطلقت الكاتبة مع زملائها الباحثين على الفترة الممتدة من 30 إلى 45 سنة بـ “مرحلة البلوغ المتوازنة”، ثم شرعوا في محاولة فهمها بشكل أفضل. وفي الوقت الحالي، أجروا مقابلات مع أكثر من 100 شخص في هذه الفئة العمرية، وجمعوا بيانات الاستطلاع من أكثر من 600 شخص إضافي.
 
مع أن هذه المرحلة تتميز بالاستقرار في الحياة المهنية والعائلية والاجتماعية مع اكتمال النضج الجسدي والمعرفي، إلا أن الشخص قد يواجه بعض التحديات المهمة. وقد أطلق الباحثون على أهم تحدي اسم “أزمة المهنة والرعاية” في إشارة إلى تضارب متطلبات العمل مع مطالب رعاية الآخرين الذي يحدث في الثلاثينيات وأوائل الأربعينيات من العمر.
 
وأوضحت الكاتبة أنه بينما تحاول نيل ترقية في العمل، ستجد أنك بحاجة إلى رعاية الأطفال، وربما رعاية والديك الطاعنين في السن، الأمر الذي من شأنه أن يخلق الكثير من التوتر. في المقابل، وجد الباحثون أنه رغم شعور هذه الفئة بالارهاق جراء التحديات التي يواجهونها، إلا أنهم تحدثوا عن شعورهم العميق بالرضا؛ ذلك أن كل هذه الأشياء التي كانت تسبب لهم التوتر كانت تجلب لهم السعادة في الوقت نفسه.
 
عند فحص البيانات، تبين أن السبب الذي يفسر سر الشعور بالسعادة والرضا في سن الـ36 يكمن في شعور المشاركين بأنهم في أوج حياتهم. فبعد سنوات من العمل لتطوير مكانتهم في وظيفتهم وعلاقاتهم، أفاد المشاركون بأنهم حققوا أخيرا كل الأهداف التي لطالما حلموا بتحقيقها في هذا السن.
تجاوز مرحلة العشرينات
بعد وصولهم إلى الأهداف التي كانوا يعملون على تحقيقها طيلة فترة العشرينات من العمر، قال المشاركون إنهم باتوا يتمتعون بقدر أكبر من الثقة بالنفس ويفهمون أنفسهم بشكل أفضل.
وقالت الكاتبة إن معظم “البالغين المتوازنين” الذين قابلتهم مع فريقها أدركوا أنهم كانوا أكثر سعادة وتصالحا مع ذواتهم في الثلاثينات من العمر مقارنة بفترة العشرينات، وقد أثر ذلك على طريقة تفكيرهم مع ظهور بعض علامات الشيخوخة على أجسادهم.
 
ليست مثالية للجميع
أشارت الكاتبة إلى أن المقابلات أجريت بشكل أساسي مع الطبقة الوسطى من الأمريكيين الشماليين، وكان العديد من المشاركين من البيض. بالنسبة لأولئك الذين ينتمون إلى الطبقة العاملة، أو أولئك الذين اضطروا إلى عيش حياتهم في ظل مواجهة العنصرية النظامية، قد لا تكون مرحلة البلوغ وردية كما بدت للمشاركين في الدراسة.
 
وأشارت الكاتبة إلى أن الأزمة المهنية والرعاية قد تفاقمت بسبب جائحة كوفيد-19، لاسيما بالنسبة للنساء. لهذا السبب، قد يؤدي الوباء إلى تراجع الشعور بالرضا عن الحياة بشكل عام.
 
عدد القراءات : 5205

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تؤدي الصواريخ الأمريكية وأسلحة الناتو المقدمة لأوكرانيا إلى اندلاع حرب عالمية ثالثة؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3572
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2023