الأخبار |
الحواسيب المستعملة تجارة حولها علامات استفهام … رئيس جمعية المخلصين الجمركيين يحذر من إدخال «نفايات الحواسيب» إلى البلد  لتبرير استمرار وجود القوات الأميركية المحتلة … «التحالف الدولي»: داعش ما يزال يشكل تهديداً في سورية والعراق!  الصحفيون ينتخبون مجلسهم والزميل هني الحمدان يتصدر الأصوات … اجتماع اليوم في القيادة المركزية للحزب فهل نشهد وجوهاً جديدة تلبي الآمال؟  النظام التركي يضغط على إرهابييه لتسريع الانصهار مع «النصرة» … الجيش على أهبة الاستعداد لتنفيذ أي أوامر لتحرير إدلب  الرئيس الأسد يصدر قانوناً يقضي بإحداث صندوق دعم استخدام الطاقات المتجددة ورفع كفاءة الطاقة  هوامش ربح الألبسة كبيرة وغير مضبوطة … عقلية التجار «بأي سعر فيك تبيع بيع»  بيلاروسيا تطرد السفير الفرنسي بعد اجتماعه مع معارضين  مؤتمر الصحفيين ..المشكلة فينا ..!!.. بقلم: يونس خلف  زلزال في البحر المتوسط شعر به سكان مصر ولبنان وسورية وتركيا  إعلام إسرائيلي: خطاب نصر الله أمس من أهم الخطابات في السنوات الأخيرة  نظام تعريف الأجهزة الخليوية يتصدر شكاوى المستخدمين.. و”هيئة الاتصالات” تعد بحل متوازن  سقوط "رؤوس داعش".. كيف يؤثر على الإرهاب في العراق؟  دراسة بحثية بـعنوان «إستراتيجية الحكومة 2021 والمشاريع الصغيرة» … بدران: عجز الميزان التجاري 4.5 مليارات دولار  رئيسي: سنتابع المفاوضات النووية إن لمسنا جدّية  أوستن: نراقب الأسلحة الصينية المتطوّرة عن كثب  باريس: الحكومة البيلاروسية طردت السفير الفرنسي  هل يعطي أردوغان الضّوء الأخضر لتنفيذ عمليّة عسكرية شمال سوريا؟  تحديات أفريقية جديدة بعد نهاية «برخان».. بقلم: د. أيمن سمير  بدء تنفيذ التسوية في بلدة وقريتين بريف درعا الشرقي والجيش ينتشر في «الجيزة»     

شعوب وعادات

2021-09-09 05:34:38  |  الأرشيف

أسباب مسؤولة عن إهدار وقت العمل

باتت مواقع التواصل الاجتماعي، من الوسائل المفضّلة للبعض للبقاء دومًا على اطلاع على المستجدّات والأحداث في المجالات كافة، وعلى تواصل دائم مع العائلة والأصدقاء. لكن، قد تضيع مواقع التواصل الاجتماعي وقت الموظفين. يقدّر أن الشخص العادي يقضي نحو 118 دقيقة في تصفّح وسائل التواصل في كلّ يوم، وهذا الوقت المهدر قد يكون من ساعات العمل والإنتاجية اليومية.
أسباب مسؤولة عن إهدار وقت الموظفين
الموظف وإهدار الوقت
عند المماطلة والتسويف لوقت طويل، يتعرض الموظف إلى الإحباط ويواجه انخفاضًا في الإنتاجية
يقول الكاتب والمستشار الإداري الدكتور أحمد خليل، في لقاء مع "سيدتي. نت" إن "تغاضي بعض الموظفين عن وضع الخطط أو الأهداف يضيع الكثير من الوقت ويهدره"، مضيفًا أن "البعد عن التخطيط للأنشطة أثناء اليوم، قد يؤدي إلى طغيان أوقات التسلية على أعمال وأمور أساسية ومهمة في الحياة اليومية، لذلك يجب البدء بالتفكير والتخطيط للمستقبل". ويثير دور الإحباط في إهدار الوقت، قائلًا إن "الموظفين المحبطين طوال الوقت يتأثّرون بسهولة أكثر بأخبار وصور وسائل التواصل الاجتماعي، ويقعون في فخّ المقارنات مع غيرهم، بخاصّة أولئك الذين يفوقونهم نجاحًا وشهرةً، وبالتالي قد يؤدي ذلك إلى فقدان الرغبة في الإنجاز".
إلى ذلك، التسويف هو مشكلة في العمل أيضًا، حسب د. خليل، إذ يجد أحيانًا الموظّف العادي صعوبةً في معالجة بعض المهام، أو لا يرغب ببساطة في بذل الجهد، وبالتالي يؤجّل المهام، ويستمرّ بذا حتى يصبح تنفيذ المهام أمرًا طارئًا، مما يتسبب بمشكلة تنبع من عدم تحديد وترتيب الأولويات. ويلفت إلى أنّه "عند المماطلة والتسويف لوقت طويل، يمكن أن يتعرض الموظّف إلى الإحباط، وأن يواجه انخفاضًا في الإنتاجية في العمل".
 نصائح تجنب الموظفين إهدار الوقت
يقدّم د. خليل مجموعة من النصائح، للموظفين، في الآتي، لتجنّب إهدار الوقت:
• إنشاء جدول زمني لإدارة المهام المطلوبة، وتنظيمها.
• وضع الأهداف الشخصية، وتحديد المواعيد النهائية لتنفيذها.
• وضع الخطط لتجنب التسويف والتأخير.
• الابتعاد عن المُشتّتات وعن الهاتف المحمول دون إدارة، مع إغلاق الإشعارات لتجنب إضاعة الوقت أثناء العمل وفقد التركيز.
• تقسيم المهام حسب أهمّيتها، مع البدء بتنفيذ المهام الفعّالة والبسيطة.
• تخصيص وقت للراحة أثناء العمل، وقضائه مع الزملاء لتخفيف ضغط العمل.
يتوجّه د. خليل إلى الموظّفين، لا سيّما في سنّ الشباب، قائلًا: "تذكروا دائمًا بأن الوقت ليس كالمال يمكن تعويضه بل إن الوقت يساوي ذهبًا إذا أحسنتم وأتقنتم استغلال كل دقيقة منه. وتأكدوا أنه لن يكفيكم أي مدّة، مهما طالت، طالما لم ترتبّوا حياتكم وأهدافكم وأولوياتكم، وتحسنوا استخدم الوقت في الإنتاج".   
 
عدد القراءات : 3343

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3554
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021