الأخبار |
الخارجية الصينية تتحدث عن "نكتة القرن"  الاستهلاك العالمي للغاز الطبيعي متضرّر بشدّة جرّاء الصراع في أوكرانيا  هبوط أسعار الذهب مع تراجع مخاوف النموّ  دراسة: جفاف غير مسبوق منذ ألف عام في بعض مناطق إسبانيا والبرتغال  استنفار حكومي ألماني لمواجهة «تحدّ تاريخي» في كلفة المعيشة  الاحتلال التركي يواصل التصعيد شمال حلب وفي «خفض التصعيد» … الجيش يعزز جبهات عين العرب.. وروسيا ترفع التحدي في وجه أردوغان بالقامشلي  ختام مشاركتها في ألعاب المتوسط جاء مسكاً.. الرياضة السورية تبصم في وهران بأربع ذهبيات وثلاث فضيات  واشنطن: آخر شيء نريده هو بدء نزاع مع روسيا في سورية  روبي في أزمة.. بعد اتهامها بالسرقة  ما حقيقة أن معظم السوريين يعيشون على الحوالات؟ … ثلث السوريين يعتمدون على الحوالات ومن الصعب الوصول إلى أرقام ونسب دقيقة  مقتل 6 وإصابة 24 في إطلاق نار على استعراض احتفالي في ضواحي شيكاغو الأمريكية  جرائم فردية.. أم ظواهر اجتماعية؟!.. بقلم: عماد الدين حسين  18 قتيلاً خلال اضطرابات شهدتها أوزبكستان في نهاية الأسبوع  صيفية العيد على البحر تصل لأكثر من مليون ليرة في اللاذقية بالليلة!  أمير عبد اللهيان: سنعقد اجتماعا بين إيران وروسيا وتركيا على مستوى وزراء الخارجية في طهران  نيفين كوجا: الجمال الحقيقي أن يكون الأنسان صادقاً مع نفسه  نادي الوحدة بلا إدارة.. المستقبل غامض والصراع كبير  الرئيس الأسد يصدر قانوناً لتحويل المدن الجامعية إلى هيئات عامة لتقديم خدماتها بفاعلية وكفاءة  3 قتلى و3 مصابين حالتهم حرجة جراء إطلاق نار بمركز تسوق في مدينة كوبنهاجن     

شعوب وعادات

2022-04-07 02:24:32  |  الأرشيف

الإيطاليون يستهلكون 30 مليون فنجان يومياً من “الإسبريسو”

إن احتساء كوب أو فنجان من القهوة الداكنة هو أكثر من مجرد جرعة سريعة من الكافيين: فالإسبريسو الإيطالي هو طقس اجتماعي وثقافي ثمين تعتبره البلاد تراثاً وطنياً يستحق مكانة اليونسكو.
وبحسب( france24 ) يشرب الإيطاليون حوالي 30 مليون فنجان إسبريسو يومياً، من البندقية إلى صقلية، في أكواب من الخزف أو أكواب صغيرة، مع أو بدون رش الحليب - ويعتبرون كل فنجان بادرة صداقة.
يقول ماسيميليانو روساتي، صاحب مقهى Gambrinus في نابولي، الذي ساعد في إعداد محاولة للحصول على مكان في قائمة الأمم المتحدة للتراث غير المادي في العالم: "إن الإسبريسو هو ذريعة لإخبار صديق أنك مهتم".
وأشار "أن الإيطاليين مهووسون بالإسبريسو كل يوم وفي أي ساعة. إنها لحظة مشتركة، لحظة سحرية".
تصدر الآلة اللامعة خلف المنضدة الرخامية قعقعة وهسهسة، بينما يقوم صانع القهوة بدكّ القهوة المطحونة في فلتر القهوة، ثم ينقر فوقها في مكانها وتضغط على مفتاح لإطلاق الماء شبه المغلي من خلاله.
"*زهور، فواكه، شوكولاتة"
لكي تكون الصفقة حقيقية، يجب أن يكون للإسبريسو طعم نافذ وأن يأتي بفنجان دائري كبير وأن يكون ملمس المشروب مخملياً وبرغوة عسلية ولون بني إلى بني داكن، ويتميز هذا الفنجان بالأبخرة الصفراء المنبعثة منه كأنها أفعى تتمايل"، وفقاً لمعهد إسبريسو الإيطالي.
ويجب أن يكون لها رائحة تدوم طويلاً، تختزل روائح من الزهور والفواكه والخبز المحمص والشوكولاتة"، كما يقول المعهد، الذي تم إنشاؤه في عام 1998 للحفاظ على الإسبريسو.
وقد تم إرسال طلب للمطالبة بأن تحل هذه القهوة على قائمة التراث من قبل وزارة الزراعة إلى لجنة اليونسكو الوطنية الإيطالية ألبرتو بيزولي. وقد تم إرسالها إلى مقر هيئة الأمم المتحدة في باريس بحلول 31 مارس.
-قالت المعلمة المتقاعدة آناماريا كونتي، 70 سنة، إن طقس شرب فنجان قهوة "هو طقس، إنه مقدس بعض الشيء"، وقد قالت كلماتها تلك بينما كانت تسير في جامبرينوس من ساحة بيازا ديل بليبيشيتو الشاسعة بالقرب من الواجهة البحرية في نابولي.
يحب البعض تناول الكريمة أو البيتزا الصغيرة أو كرات العجين المقلية مع الإسبريسو، والدردشة بين القضمات. وقالت روساتي المالكة: "عندما أسافر للخارج، أرى الناس يصطفون في طابور للحصول على قهوتهم، ويقفون في طابور واحد خلف الآخر، ويجلسون في زاوية مع كتاب يحتسون قهوتهم. هذا ليس ما عليه الحال هنا". "هناك عادة ما زالت قائمة حتى اليوم في بعض أجزاء نابولي حيث عندما تزور شخصاً ما، لا تأخذ كعكة أو زهوراً، فأنت تحضر السكر والقهوة."
*ذكريات
كان أنجيلو موريوندو من تورينو، هو من حصل عام 1884 على براءة اختراع لأول آلة بخار للإسبريسو، لكن ديزيريو بافوني في ميلانو، كانت لديه الأموال اللازمة لتطوير وإنتاج الآلات الصناعية الكبيرة،
لتصبح منتشرة في كل مكان في إيطاليا، حيث تصنع كل منطقة من المناطق العشرين في البلاد الإسبريسو بشكل مختلف قليلاً - أقصر، أو أطول، أو أكثر أو أقل كثافة، ربما مع وجود مياه فوارة على الجانب.
قالت السائحة يائيل ليسين ديفيس، 28 سنة، وهي تستمتع بإسبريسو "موريتو"، مع الحليب المزبد ومسحوق الكاكاو: "لديّ الكثير من الذكريات التي نشأت من المجيء إلى هنا، وشرب القهوة، وهذا أمر جيد حقاً".
يقول Raimondo Ricci، صاحب مقهى Sant'Eustachio في وسط روما التاريخي، :إن قليلاً من الإسبريسو قادر لديه القدرة على إبعاد الشعور بالوحدة، بعيداً عن المقهى.
وتابع: "في بعض الأحيان نصنع القهوة في المنزل ونبقى برفقة هذه الآلة التي تملأ المكان بعبق القهوة".
وقال إن الرائحة تثير "ذكريات الأوقات السعيدة".
 
عدد القراءات : 3630

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل يسعى الغرب لفرض حرب في أوكرانيا ؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3564
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022