الأخبار |
وزير دفاع قبرص يدعو الاتحاد الاوروبي إلى اتخاذ إجراءات حاسمة ضد تركيا  إصلاح المرأة  تسجيل أول وفاة لامرأة بسبب هجوم إلكتروني  كيف يمكن للعازب أن يشتري الخبز.. التجارة الداخلية تجيب  ماذا بقي؟.. بقلم: هني الحمدان  من دفع هولندا إلى طرح محاسبة مسؤولين سوريين.. وهل القرار بطلب أميركي؟  صناعيو حلب متشائمون .. المطالب ذاتها تتكرر بلاحلول  تعرّف على آلية تحديد مواعيد بيع السكر والأرز وفق الرسائل النصية عبر الموبايل  البيان الوزاري أمام مجلس الشعب.. المهندس عرنوس: تعزيز مقومات صمود الوطن وزيادة الإنتاج والسعي لتحسين الوضع المعيشي  وفاة نائب رئيس حكومة أوزبكستان بفيروس كورونا  ترامب يضع الكويت في مأزق التطبيع.. هل ستُصغي الحكومة لمطالب شعبها؟  عشية سفر وفد فلسطيني للدوحة: قطر تدعم صفقة القرن!!  أسباب تضاؤل نسبة التفاؤل بشأن محادثات السلام في أفغانستان  صراع جديد في جنوب اليمن... قطار التطبيع مع إسرائيل يصل لـ "أبواب عدن"  الأبناء أمانة فلْنحسن تربيتهم.. بقلم: محمد أحمد عبد الرحمن  طهران تتهم الدول الأوروبية بالتواطؤ مع واشنطن في العقوبات  السلطات الليبية: تعلن حالة التأهب القصوى وتحذر من عاصفة متوسطية  الخارجية: الحكومة الهولندية آخر من يحق له الحديث عن حقوق الإنسان بعد فضيحتها أمام شعبها بدعم تنظيمات إرهابية في سورية  الاقتصاد وتوترات «المتوسط».. بقلم: محمد نور الدين     

شاعرات وشعراء

2015-06-09 03:14:32  |  الأرشيف

حشد أنوثة – إلى نور (ماسه).. بقلم: حسين عبد الكريم

تُعطي الطريقَ كياسةً عِنْدَ المساءْ..
        فتنتشي الدُّنْيَا على قدِّ الطريقْ..
خضراءُ مثلَ قصائدِ الأمطارِ، أوحتْ أنَّنا في حارةِ الأشواقِ
حُرَّاسٌ يتامى، في بساتينِ المشاعِرْ
كيف شاءتْ تهربُ الأشجارُ
من أشجاننا
ترجو الحريقْ
وتهزُّ في أعلى الرِّجَالِ فصاحةَ الأغصانِ
        في تيهِ الشهيقْ..
وتضيعُ أفئدةٌ فلا ينجو غريقٌ من
        بحار الآه أوشطِّ المضيقْ..
وتمرُّ عند عشيّةِ الكلماتِ والنجوى..
        فلا تُبقي على مدِّ البصيرةِ والمدى
        ناراً بلا فينيقْ..
لها قدٌّ كفنّ الرِّيحِ في الشَّجرِ العتيق..
وتسهرُ في أنوثتِها كزهرٍ من قديمِ العطرِ يُوقظهُ الرحيقْ..
تُهدي البقاءَ رشاقةً..
        وتُعيدُ ترتيبَ الشذا في كلِّ مشتاقٍ
        رشيقْ..
وترٌ لحارةِ صمتِنا، وهناءَةٌ لضجيجِ أسئلةِ
        الصديقةِ والصديقْ..
لا تتركي بعضَ العشايا، دونَ أن تمشي إلى أحزانِنا..
        إنْ تفعلي ينأ َعنِ الروحِ العقيقْ..
إنْ تفعلي تنسَ القصائدُ أنَّها شِعْرٌ...
وترتاعُ العواطفُ مثلَ
أغنيةٍ يلاحقُها صراخٌ
أو نقيقْ!!
...
عريشةٌ وجدِكِ السّمراءْ تُتقنُ العنقودَ
        والتعتيقْ والثَّمرَ الأنيقْ..
وتُجيدُ في خَمرِ الحنينِ المُرِّ
أعناباً تُفيقْ..
عتَّقْتِنا ياعذبةَ الناياتْ ببهائِكِ الشرقيِّ
والرِّيفِ الطليقْ..
وحداثةِ الأنثى التي تاريخُها الفينيقُ
والإغريقْ..
أعطِ التلفُّتَ ضوءَهُ
        وخيوطَ قُمصانِ البريقْ..
بستانُ رغبتِنا المسائيهْ وَرِيقٌ أو وريقْ
من حينِ مَرِّتِكِ
الحنونةِ فوقَ أوجاعِ الطريقْ!!..



عدد القراءات : 11559

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3532
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020