الأخبار |
بدء ضخ المياه من محطة مياه علوك في رأس العين وإصلاح خط توتر يصلها بمحطة تحويل الدرباسية  العدوان التركي يحتل قريتين ويغير بالطيران على رأس العين … الاحتلال الأمريكي يواصل نقل إرهابيي “داعش” إلى العراق  ثنائية ميليك تقود نابولي لتخطي فيرونا  مصادر وزارية لبنانية: الحكومة تعد ورقة إصلاح اقتصادي خالية كليا من الضرائب  الخارجية الروسية: لافرنتييف بحث مع الرئيس الأسد إطلاق عمل اللجنة الدستورية  وزير الدفاع التركي: مستعدون لاستئناف هجومنا شمال شرق سورية إذا لم ينفذ وقف النار  مانشستر سيتي يهزم كريستال ويعود لدرب الانتصارات  أقطاي: دخول القوات السورية للمناطق التي انسحبت منها واشنطن يعتبر إعلان حرب على تركيا  القوات الأمريكية تدمر الرادار التابع لها في قاعدة جبل عبد العزيز قبل انسحابها  موسكو: هناك احتمالية لتوريد شحنات جديدة من أنظمة الدفاع الجوي الروسية إلى تركيا  الرئيس بوتين يجدد التأكيد على احترام وحدة سورية وسلامة أراضيها  تظاهرات حاشدة في لندن تطالب بإجراء استفتاء ثان على "بريكست"  أردوغان يهدد بـ"سحق رؤوس" المقاتلين الأكراد حال عدم انسحابهم من شمال شرق سورية في المدة المحددة  الخارجية الروسية: لافرينتييف بحث مع الرئيس الأسد إطلاق عمل اللجنة الدستورية  الجيش العربي السوري يدخل قصر يلدا ويثبت نقاطه على محور تل تمر –الأهراس بريف الحسكة الشمالي الغربي  الاقتصاد والتجارة الخارجية: لا صحة لقرار يلزم المستوردين بإيداع 100 ألف دولار في المصارف  جونسون يرفض إرجاء التصويت على بريكست  رئيس تشيلي يعلن حالة الطوارئ في العاصمة  الحكومة الإسبانية: دعوات انفصال كتالونيا غير قانونية     

شاعرات وشعراء

2015-08-04 02:41:19  |  الأرشيف

تجربة الشاعرة السورية ريم هلال اخترت البصيرة يا والدي البصير

الوطن
نضال حيدر :

في 19 نيسان 1960م وُلِدَت ريم هلال، وفي أعوامِها الأولى أَجمَعَت آراءُ الأطباء على وجودِ خللٍ في البقعةِ الصفراء الكائنةِ أقصى الشبكية، والمسؤولةِ عن تلقّي العينِ للضوءِ الخارجي، ومنذُ ذلكَ الوقت؛ بدأت رحلةُ المعاناةِ.. والتفوق.
من أولى المحطاتِ: مدرسةِ الكرمل باللاذقية، بدأت ريم هلال مشوارها الحافلَ بالمتاعبِ والأسى في العام 1966م ومنها إلى ثانويةِ البعث؛ حيثُ المرحلتان الإعدادية والثانوية، ومن ثمَّ الدخولُ إلى رِحابِ جامعةِ تشرين؛ وتحديداً كليّة الآداب والعلومِ الإنسانية «قسم اللغة العربية» بتفوقٍ واضِح.

بدايتها مع الغناء

ونتيجةً لمُجملِ الرياحِ العاتيةِ التي هبَّت على عالمِها من كلِّ الجهات؛ والتي «لم تقتلِعها من جذورِها» كانَ لا بدَّ لريم هلال من أن تكونَ شاعرةً.. لِمَ لا؟!.. وهي التي بدأت مشوارَها في الحياةِ منذُ نعومةِ أظفارِها معَ الغِناء، إذ تميَّزَت في أكثر من محطةٍ؛ وعلى أكثر من صعيدٍ، رغمَ الصعوباتِ التي كانت تستطيلُ أمامها جِبالاً منيعةً أزالتها من طريقِها بالجدِّ والمثابرةِ والإيمانِ الذي لا يعرفُ حدوداً.
منَ الغناءِ؛ تنتقلُ صاحبةُ الصوتِ الرخيمِ العذبِ؛ إلى التفوّقِ في الدراسةِ والشعرِ على حدٍّ سواء، وربَّما كانَ للزخمِ الهائلِ الذي لا يُمكِنُ للمرءِ تصورهُ أثر كبيرٌ، بدءاً بالآلامِ المتتابعةِ التي واكبتها منذُ ولادتِها وحتى اليوم؛ شلالات وجعٍ من ألف الحروفِ إلى ياءِ التفوّقِ، وإثباتِ قدرةِ الإنسان على استثمارِ إمكاناتِهِ المخبَّأَةِ تحتَ غبارِ الإهمالِ.

تمرَّسَت الصِعَابَ واستعذبتِ اجتيازها
لم تكُن الجراحُ المعنويَّةُ التي ألحقتها الأيام بريم هلال؛ لتُضعِفَ من عزيمتِها وإرادتِها، وهي التي تمرَّسَت الصِعَابَ واستعذبتِ اجتيازها، يواكبها في ذلكَ أم متفانيةٌ لا يعرفُ اليأسُ سبيلاً إليها، ووالِدٌ مثقَّفٌ مِعطَاءٌ كبيرٌ في كلِّ شيء، وإخوةٌ وأخوات؛ رفاقٌ ورفيقات؛ ساهموا قدر المستطاعِ في نزعِ الأشواكِ؛ باسطينَ عوضاً عنها أكاليلَ الورود.
ريم هلال: الأستاذةُ الجامعية

أنهت ريم هلال دراستها في قسم اللغةِ العربيةِ في جامعة تشرين باللاذقية في عام 1983م بتقديرِ امتيازٍ ومعدَّل «81.91%» ومن ثمَّ وبحماسةٍ لم يُقلِّل من جذوتِها سيلُ الصِعابِ الشديدةِ؛ تدخلُ مُعتركاً قاسياً؛ لتنالَ بإصرارِها الشديدِ في «5 أيار 1998م» درجة الدكتوراه. د. ريم هلال، الأستاذةُ الجامعية في كليَّةِ الآدابِ والعلومِ الإنسانية؛ هي اليوم بمنزلة الشجرةِ الوارفةِ، التي يستفيءُ ظلالَها طلابُ الأدبِ الحق؛ وتجربةٌ حيَّةٌ مُعاصِرةٌ؛ تُثبِتُ قدرةَ الإنسان على اجتيازِ المصاعبِ وتحقيقِ الذات.

ثلاثُ مجموعاتٍ شعريّة..
في رصيدِ د. ريم هلال ثلاثُ مجموعاتٍ شعريّة: «العرّافة 1995» والتي تُهديها قائلةً: «إلى رفيف.. قارئتي الأولى.. إلى رفيف شقيقةً وصديقة» وإذ تُبيِّنُ ريم هلال شفافيةَ الإهداء فإنها تقول: «.. فكثفتُ بهذهِ الكلماتِ القليلةِ؛ العلاقةَ المتميِّزةَ التي تقومُ بيننا.. فأنا أُشكِّلَ بالنسبةِ إلى رفيف منذُ طفولتِها وحتّى وقتنا الحاضرِ؛ القدوةَ التي تستضيءُ بها، ما دامت تُماثلني في وضعي الصحي، وتجد في تجربتي الحياتيةِ الناجحة؛ ما يلوحُ لها بضرورةِ التقدُّمِ وعدمِ الحذرِ منَ العراقيلِ التي تمكنتُ من اجتيازِها».
وفي عام 1997م تصدر مجموعتها الشعريَّة الثانية بعنوان: «كلُّ آفاقي لأغنياتك» تليها مجموعتها الشعرية الثالثة: «اسمي والأرض» في عام 1999م بعد عامٍ من نيلِها درجة الدكتوراه، وفي عام 2002م تصدرُ ريم هلال كتابها «البصر والبصيرة» ليكونَ بمنزلة «السيرةِ الذاتيةِ» لهذهِ المناضلةِ التي وصلت إلى ما هي عليها بدأبِها وإيمانِها.

ريم هلال و«البصيرة النافذة»
أخيراً: إن الشاعرة الدكتورة ريم هلال في تجربتها الغنية التي سكبتها في كتابها القيّم «البصر والبصيرة» أثبتت كم يحتاجُ الإنسان إلى البصيرةِ النافذة.. ولا عجبَ في ذلك، أليست هي من كتبَ في الصفحةِ الأخيرة من الكتاب؛ ذلكَ المقطعَ من الحواريةِ الرائعةِ الشفيفةِ المكثَّفة:
• «لو خُيِّرتِ ابنتي ما بينَ بصرِ هذهِ وبصيرتِكِ أنتِ فأيهما تؤثرين؟!..
• البصيرة يا والدي.. البصير».
عدد القراءات : 9933

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
ما هي النتائج المتوقعة من عملية "نبع السلام " التركية شمال شرقي سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3501
العدد: 486
2018-08-06
 
القوات الأمريكية تدمر الرادار التابع لها في قاعدة جبل عبد العزيز قبل انسحابها
علنت وسائل إعلام سورية رسمية، مساء يوم السبت، أن القوات الأمريكية دمرت الرادار التابع لها في قاعدة جبل عبد العزيز بريف الحسكة الغربي قبل انسحابها.

ووفقا لوكالة الأنباء السورية الرسمية \"سانا\"، فإن القوات الأمريكية قامت أيضا بتفخيخ مقراتها وتدميرها في قرية \"قصرك\" على طريق \"تل تمر\" - القامشلي تمهيدا لإخلائها.

وفي وقت سابق، قالت وزارة الدفاع الروسية إن القوات الأمريكية تركت قواعدها في قرية دادات في منبج، شمال شرقي سوريا، وتحركت باتجاه الحدود العراقية.

وأضافت أن العسكريين الأمريكيين غادروا قواعدهم في منطقة دادات شمال غربي منبج السورية، متوجهين نحو الحدود السورية مع العراق، بحسب بيان لها، اليوم الثلاثاء.

ولفتت إلى أنه \"في الوقت الراهن، تشغل القوات الحكومية السورية دادات وأم ميال\".

وأخلت القوات الأمريكية، الأحد الماضي، قاعدة مطاحن منبج بشكل كامل وحظرت المرور حولها، وانتشرت عناصر مجلس منبج العسكري، وانتشرت في محيط القاعدة بعد خروج الأمريكيين منها ومنعت الاقتراب منها.
وأنشأت القوات الأمريكية على امتداد الشمال السوري ثلاث قواعد عسكرية أحدها قرب منطقة المطاحن عند مدخل المدينة، والثانية جنوب قرية عون الدادات قرب الخط الفاصل بين قسد وفصائل درع الفرات المدعومة تركيا، والثالثة قرب جامعة الاتحاد عند برج السيرياتيل غرب المدينة.

وأعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن بلاده اتخذت قرارا بإطلاق العملية العسكرية شرقي الفرات يوم 9 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، لتصفية تنظيم حزب العمال الكردستاني ووحدات حماية الشعب.

وبدأت تركيا، عملية عسكرية شمالي سوريا، تحت اسم \"نبع السلام\" وادعت أن هدف العملية هو القضاء على ما أسمته \"الممر الإرهابي\" المراد إنشاؤه قرب حدود تركيا الجنوبية، في إشارة إلى \"وحدات حماية الشعب\" الكردية، التي تعتبرها أنقرة ذراعا لـ \"حزب العمال الكردستاني\" وتنشط ضمن \"قوات سوريا الديمقراطية\" التي دعمتها الولايات المتحدة في إطار محاربة \"داعش\".


المصدر: سبوتنيك
المزيد | عدد المشاهدات : 4
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019