الأخبار |
في أول ظهور رسمي له.. ترامب يلمح للترشح للانتخابات المقبلة  "سوبر كورونا" ترعب بريطانيا بعد اكتشاف حالات إصابة بالفيروس  على ذمة “هيئة المنافسة”.. لا احتكار باستيراد الأساسيات وتدخل إيجابي لكسر هيمنة القلة  روسيا أكدت تنفيذ «النصرة» 24 اعتداءً في «خفض التصعيد» … الجيش يضيّق المساحة على الدواعش في البادية  الدفاع الروسية: هبوط اضطراري لمروحية في الحسكة.. والاحتلال الأميركي ينقل دواعش إلى البادية  لا إثبات علمياً دقيقاً على وجود طفرة جديدة لفيروس كورونا في سورية … الأمين: الإصابات ارتفعت 30 بالمئة.. أعلنا حالة التأهب وقد نتعرّض لذروة ثالثة في أي لحظة  دمشق تحصل على 2.1 مليار ل.س بدل وقوف السيارات … 3500 موقف و500 ليرة أجرة الساعة  هل سيتحول شمال شرق سورية إلى منطقة المواجهة بين الولايات المتحدة وتركيا؟  المركزي للإحصاء: الأسعار في سورية ارتفعت بأكثر من ألفين في المئة  لنتحدث معهم بعفويتهم.. بقلم: شيماء المرزوقي  تونس.. عدد وفيات كورونا يتخطى الـ8000  مدير «تموين» دمشق: ندرس أسعاراً جديدة للخبز السياحي والصمون  كل شيء في أزمة المحروقات.. انتظار طويل.. نوم في السيارات خوفاً من سرقتها وغش وسوق سوداء  تركيا تُخلي قاعدة عسكريّة جنوبي إدلب وتتجهز لسحب أخرى  مثلث حلايب وشلاتين نزاع سوداني مصري مستمر وشكاوى لا تنتهي  "شخصية غير مرغوب فيها".. سفيرة الاتحاد الأوروبي تغادر فنزويلا يوم الثلاثاء  منازل الذاكرة.. بقلم: عائشة سلطان  خامنئي: الغربيون يكذبون ويريدون أخذ مقومات القوة من إيران  ابن سلمان أمام "محكمة" بايدن بعد تقرير خاشقجي.. الأمير محاصر؟     

شاعرات وشعراء

2015-09-25 03:56:23  |  الأرشيف

ليس من حقّنا اليأسُ؟!.. بقلم:حسين عبد الكريم

ليس من حقِّنا اليأسُ، مادامَ في العيونِ نداءُ
        وأنت أم الجميلاتْ.. والنظرةُ العصماءُ..
ربّيتِ كُحلاً
فارسَاً كي يعشقَ النبلاءُ
سألتني امرأةٌ: من هُمُ الشعراءُ؟!؟
قلت لها: عطرُكِ المستطابُ يا شامْ،
        والأكبرُ الدمُ المعطاءُ
        والأنبلُ الشهداءُ..
ليسَ فرقٌ في الهوى بين فَقْرٍ ووًفْرٍ..
كلُّ عشق في زمانِ التحدي المرير
والعداء الخطير،
        عطفُه الشهداءُ.
فاسلميِ، من كلِّ ذلٍ ونحنُ الفداءُ..
وليسَ من حقِّنا الفألُ، كما يشتهي البطرونَ
والسخفاءُ!!
وليسَ من حقِّ الكلامِ
         في حضَرةِ النساءِ العظيمات
        سوى الإصغاءْ، لأنهنَّ
        الكلامُ والإملاءُ..
أعذبُ الفصيحات،
        عطرهُنّ الذي من دموعٍ
ويُرتبّن أحلامهنّ..
وطنٌ كُحلهنَّ.. وكلُّ حكيٍ سواهُنَّ
هباءُ..
في القرى البعيدات تُبدِّلُ النساءُ
الكُحلَ بالقمح.. والصبرُ حُنّاءُ.
ألستِ مثلهنَّ، بل أمهنَّ،
تُعطين للعصرِ معنى جديداً
بلا جرٍّ وشحٍّ..
أجدرُ ما في العطاءِ.. العطاءُ!؟!؟
(كلّ نَهْدٍ بندر) تُرَبيّن الأنوثة
وتكتفين أنّكِ أنثى..
تُبدعين في الرجالِ البطولات
مثلَ نبعٍ يُعلِّم الماءَ سقياً،
وكم يعطشُ النبعُ وهو ماءُ!.؟!
تودّين حملَ كلِّ الجراح.. وأنتِ الشِّفاءُ!؟
على كتفيك (بحبوحةُ) عيشٍ، وحولكِ الخبثاءُ،
في كلِّ حينٍ يريدون
نهباً..
وفي موجعِ الأزمات يردّون
عطفَكِ غدراً..
لكنْ، وألفُ لكنْ.. ليسَ من طبعكِ
الانحناءُ والجبناءُ والخطوةُ العرجاءُ..
تمشين مثلما أنتِ: عن يمينكِ عزٌّ
وعن شمالٍ إباءُ..
في طفولةِ عينيكِ غناءٌ بعيدُ المدى،
وفيها
السماءُ..
تمهَّل أيها الدَّمعُ، ليسَ من حقِّ
كلِّ الدموعِ البكاءُ..
والشكايةُ في مفاهيم الدّموعِ النبيلات
طبعٌ هُراءُ!!

عدد القراءات : 11991

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3542
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021