الأخبار |
مرّة جديدة... روسيا تُطلق صاروخاً يفوق سرعة الصوت بنجاح  المستوطنون يقتحمون «الأقصى» ومقاماً في الخليل  لا تصدير للحمضيات إلى العراق لارتفاع تكلفتها.. و4 برادات فقط تصدّر إلى دول الخليج يومياً  روسيا تأمل في عقد لقاء بين بوتين وبايدن قبل نهاية العام  صحيفة: شركة فرنسية خرقت حظر تصدير الأسلحة إلى ليبيا  أما زلتم تشترون الكتب؟.. بقلم: عائشة سلطان  السوريون يستقبلون سحب الدعم بالنكات … العكام: إلغاء الدعم بهذه الصورة يولّد الفساد والحكومة لم تتوصل بعد إلى معايير محددة  خبير أمني: أميركا تنقل متزعمي داعش من سورية إلى العراق  رقعة انتشار «أوميكرون» تتّسع في أنحاء العالم  الخليل ثكنةً عسكرية: هيرتسوغ يدنّس الحَرَم الإبراهيمي  «أوميكرون» يتفوق على «الدلتا» وأعراضه «تنفسية وحرارة» .. مدير«المواساة»: 3 أسابيع للحكم على فعالية اللقاحات الحالية.. والشركات العالمية قادرة على تطوير لقاح جديد  انطلاق مؤتمر المدن والمناطق الصناعية العربية اليوم بدمشق  انشقاق قيادي موالٍ للاحتلال التركي مع أتباعه ووصولهم إلى مناطق سيطرة الدولة … الجيش يرد بقوة على إرهابيي أردوغان في «خفض التصعيد»  ارتفاعات متسارعة في أسعار المواد الغذائية.. وشلل عام للرقابة التموينية..!  تفاصيل مصيرية.. بقلم: حسن النابلسي  للبحث في عقد الجولة السابعة للدستورية … بيدرسون في دمشق الثلاثاء المقبل ويلتقي المقداد  للتشويش على عمليات التسوية الحكومية في دير الزور … «قسد» تطلق سراح ٧٠٠ إلى ٨٠٠ موقوف من سجونها بدءاً من اليوم  "خسائر كبيرة في الأرواح والمعدات".. الجيش السوداني يعلن صد هجوم نفذته القوات الإثيوبية  قطاع الدواجن في تدهور بسبب ارتفاع أسعار الأعلاف وانخفاض دخل المواطن  السفير الروسي لدى واشنطن: موسكو سترد إن حاول أحد ما اختبار قوتها الدفاعية     

شاعرات وشعراء

2016-06-14 00:16:41  |  الأرشيف

ســهير زغبـــور..وأشعار للحـــب والجمـال والحيـاة

عمار النعمة
شاعرة شابة أحبت الشعر منذ نعومة أظفارها فبدأت هاوية, ثم أصبحت تكتب الشعر الموزون ثم القصيدة النثرية فكانت مجموعتها الأولى التي أبصرت النور بعنوان (طقوس الحب) والتي نطقت بالحب الذي تؤمن به الشاعرة بأنه القادر على أن يغمر البشرية بالعطاء والسلام.
إنها الشاعرة سهير زغبور التي التقتها صحيفة الثورة لتقلب معها صفحات مجموعتها الجديدة فكان اللقاء التالي:‏
• بما أنك تكتبين الشعر منذ زمن بعيد.. لِم صدرت مجموعتك الأولى «طقوس الحب» اليوم؟‏
•• ذلك يعود الى اكثر من سبب اول هذه اﻻسباب انه لم يخطر ببالي ان انشر ما اكتب في مجموعة يوما ما, إلى أن بدأ بعض المقربين مني وأصدقائي يشجعونني على الفكرة, وعندما اختمرت في ذهني قررت الطباعة ولكن مع التريث فترة ﻻنني اردت ان يكون العمل مقبوﻻً لدى القراء فهو سيصبح ﻻحقا ملكا لهم.‏
ولم اكن قد قررت اي نوع سأنشر هل الموزون ام القصائد النثرية ام الومضة الى ان نضدت القصائد النثرية وهي اقرب الأنواع الادبية إلي وستكون الومضة هي ما سأنشره في المجموعة الثانية ان شاء الله.‏
• ماذا تخبرينا عن مجموعتك «طقوس الحب» ؟‏
•• في كتابي طقوس الحب سميته نصوصا ﻻنني لم اكتب فيه الموزون وان بدا في الصفحات اﻻخيرة انني وزنت بعضه... إلا انه لم يخرج من نطاق القصيدة النثرية ولم اتقصد الوزن ابداً, واغلب موضوعاته هي الحب بكل طقوسه من لقاء وفراق.. يأس وأمل.. وغير ذلك من حاﻻت العشق, والتي وان تجلت في عشق المرأة للرجل إلا انها تنسحب على كل من نحب او ما نحب في الحياة.‏
• ماذا عن الصدى الذي لاقته المجموعة وهل هناك نقد ما للمجموعة؟‏
•• بالنسبة للصدى هو سؤال برسم القارئ،ولكنني استطيع ان انقل ما قُدم من نقد للكتاب سواء كان سلبياً ام ايجابياً... فمن السلبيات التي رآها البعض في الكتاب هي التكرار طبعا وﻻ انكر ذلك.. ربما بسبب تكرار الحاﻻت الشعورية وقعت في مطب تكرار بعض افكار النصوص, ايضا اخذوا علي بأنني اقلد الشاعر الكبير نزار قباني في بعض الصور لكنني أقول أن التأثر ﻻ يعني التقليد ابداً, فالتفرد هو حالة خاصة لكل من يكتب, وﻻ نستطيع ان نمسك قلم شاعر اخر ونكتب عن ذاتنا... صحيح ؟‏
ايضا اخذوا عليّ السوداوية في الكتابة ربما لأن الحزن يبدع فينا الكلمة اكثر من الفرح..ففي الحزن نحن احوج الى صديق يحمل معنا الوجع..ألا وهو القلم, اما الفرح فنحن فقط نريد ان نفرح ونكتب ﻻحقا.‏
اما اﻻيجابيات... فقد تمحورت في رقة الكلمة والرومانسية والشاعرية والصور المعبرة.‏
• وماذا عن مشاركاتك الشعرية في الملتقيات والمهرجانات الشعرية؟‏
•• كان اولها مشاركة في حفل أقامه الاتحاد النسائي في منتجع مشتى الحلو ثم امسية شعرية في ثقافي صافيتا وآخرها مهرجان المرأة السورية في ثقافي حمص.‏
• هل برأيك هناك دعم لجيل الشباب الذي يكتب الشعر؟‏
•• أنا ارى بأن ما تقوم به المراكز الثقافية والمنتديات الأدبية من أمسيات شعرية للشعراء المبتدئين والشباب لتشجيعهم كي يكملوا طريقهم الذي اختاروه عن محبة وموهبة هو دعم.. وكذلك الصحف المحلية التي تتابع باهتمام كل ماهو جديد في عالم اﻻدب والشعر كجريدة الثورة المتميزة والتي نعتز بها جدا ونشكر اهتمامها القيم بنا.‏
• ماذا تحملين إلى القادم؟‏
•• لدي مجموعة شعرية جديدة عبارة عن ومضات... وهي قيد الطباعة ستصدر خلال فترة قريبة.‏
عدد القراءات : 9899

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3557
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021