الأخبار |
واشنطن تزوّد كييف بذخيرة ونظامين للدفاع الجوي  أسانج يستأنف قرار تسليمه إلى الولايات المتحدة  واشنطن تطلق سراح ناقلة نفط أبحرت من ميناء روسي  مسؤول إيراني: الوقت لصالحنا... ولسنا مستعجلين لإحياء الاتفاق  5 قتلى و19 مصابا بزلازل في جنوب إيران  لا هدوء قبل زيارة بايدن: الضفة تغذّي الاشتباك  هرباً من جرائم التنظيمات الإرهابية… حركة نزوح للمدنيين من مناطق خفض التصعيد في إدلب باتجاه حلب  قانون الخدمة العامة على طاولة الحوار بعد عطلة العيد.. وإقبال شبابي على الوظيفة العامة؟!  ما أهمية جزيرة “الأفعى” ولماذا انسحبت روسيا منها؟  توقف شبه تام في قطاع البناء والتشييد.. وانتكاسة مستمرة في السوق العقارية  هل تسلك الدول لا إرادياً نهج «التسلط الذكوري»؟.. بقلم: د. محمد عاكف جمال  اليابان تفرض نظام تقنين الكهرباء لأول مرة منذ سبع سنوات  مفاوضات الدوحة: جولة أولى بلا نتائج  الجبهات السورية على موعد مع تطورات مهمة  قبل الحوافز أصلحوا الرواتب.. أولاً  “الموديل القديم” سيّد الموقف.. ورش تصليح السيارات لها النصيب الأكبر من “أكل العسل”..!  بوتين: تحرير دونباس وتحقيق أمن روسيا هو الهدف النهائي وراء العملية العسكرية الخاصة في أوكرانيا  الفيفا يسترجع 92 مليون دولار من أموال مسؤوليه الفاسدين  حمى الأسعار تجرّد المستهلك المفلس من أسلحته! الأجور بحاجة لعملية إنعاش سريعة ينتظرها الموظف على أحر من الجمر  «التركي» يواصل التصعيد شمال حلب.. والقوات الروسية تكثف تحركاتها في الرقة والحسكة     

شاعرات وشعراء

2018-10-20 09:38:53  |  الأرشيف

فلسطين الحبيبة

سقطت فلسطين الحبيبة ..

من أيادينا الأمينه .

ثم اتهمنا بعضنا

لكن واقع أمرنا

من يترك الشباك مفتوحا ..

تمر ذبابة الكلب اللعينه .

ها قد فشلنا مرة أخرى ..

وبعض هضابنا ضاعت ..

وفزنا بالأغاني ...

ثم ارتدينا بزة

كي نعقد الدبكات في الارض الحزينه.

تلك المقاومة التي هزت مؤخرة ..

مقاومة مهينه

سبعون قد عبرت وأكثر

والصهاينة الطغاة على ملذات السكينه .

تلك الدعايات التي يأتي بها التجار....

جاءت مثلما جاء اليهود على السفينه .

في كل يوم يخطب الفصحاء دون مروءة

والأمة العرباء تعقد ندوة

فيها نقاوم أو نناطح بعضنا

متعددون وما اتفقنا ..

غير أن المهرجان يضمنا

نحن الشعوب المستدينه .

لا ننتخي إلا اذا غنى المغني...

أو تراقص مائلا

فالشعب يعلن في مغانينا حنينه .

يا شعب إلا الجنس موفور لدينا ..

انتبه .

ذهبت بنادقنا كما ذهب الأسير ...

وكل أسرانا اذا شاء العدو ...

أنا أراها صفقة ضاعت مقابل مسخهم

أو هكذا ذهبت رهينه .

هي هكذا تبدو مقاومة الضعيف ..

أمام أبناء الحياة ..

هزيلة حول المدينه .

أنا ذاكر أيام خالد مشعل ..

ألقى محاضرة لدينا ..

في دمشق ويا لطلعته الرزينه .

ها نحن قاومنا وتاجرنا بأبنية وأندية وأقنية ...

فشد عدونا فينا كمينه .

هيا انظروا

ذئب التآمر لا نراه مخاطبا أحدا ..

ونحن إذاعة تمضي وأخرى تستعيد فحيحها

خبنا وريتا علقت شروالها ..

في تل أبيب ...

وشاعر الأبطال يهجو بندقية أهله

إن كنت تبغي أن تكون مقاوما

لاشىء أكبر من دلال المغربي ..

ومن أخيها خالد الأكر العظيم .

افعل كما فعلا..

وفجر ما استطعت سلاحهم

لا رقص يجدي ...

لا أغاني ... لانتهاكات المدينه .

كن صاعقا

فوق اليهود وياخديجة هللي

كن ناقما حتى يخاف عدونا

هذا بهاؤك يا أمينه

عار علينا كل هذا ...

احتلال ثم نرقص بالمدينه .

الشاعر: محمد خالد الخصر

عدد القراءات : 10818

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل يسعى الغرب لفرض حرب في أوكرانيا ؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3564
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022