الأخبار |
الخارجية: سورية لم تستخدم الأسلحة الكيميائية لأنها لا تمتلكها أصلا وتعتبر استخدامها مناقضا لالتزاماتها الأخلاقية والدولية  برلمان كردستان العراق يعلن أسماء خمسة مرشحين للرئاسة بينهم بارزاني  "أنصار الله": نخطط لضرب 300 هدف في الإمارات والسعودية  استشهاد عسكريين اثنين وإصابة 7 بعمليات قصف نفذها إرهابيون من إدلب  المجلس العسكري السوداني يصدر بيانا جديدا بشأن "اجتماع القصر"  وزارة النقل: لا مفاوضات حتى الآن حول استثمار مطار دمشق الدولي  رئیس لجنة الأمن القومي الإيراني: على واشنطن وطهران إدارة التوتر فيما بينهما  البيت الأبيض: أمريكا تنفذ أول خطوة من "صفقة القرن"  العراق... العثور على منصة إطلاق صاروخ كاتيوشا  الجزائر... المجتمع المدني يدعو الجيش لحوار صريح وإيجاد حل سياسي توافقي  مجلس الوزراء: تعزيز التواصل مع المواطن بشفافية.. اتخاذ الاستعدادات اللازمة لمواجهة الحرائق  عودة دفعة جديدة من المهجرين السوريين من مخيم الركبان عبر ممر جليغم بريف حمص  الدفاع اليمنية: كل جريمة يرتكبها العدوان ستقابل برد مناسب  أردوغان: نحبط كل يوم مؤامرة ضد بلادنا في الداخل والخارج  سقوط صاروخ كاتيوشا وسط المنطقة الخضراء ببغداد  الهند... مؤشرات بفوز ساحق لرئيس الوزراء مودي  "واشنطن بوست": العقوبات الأمريكية ضد إيران كبحت جماح "حزب الله" في سورية  قوات الاحتلال تقتحم المسجد الأقصى وتعتقل اثنين من حراسه  واشنطن تؤكد التزامها بعدم استخدام أراضي العراق لمهاجمة دول الجوار  تفجير يستهدف حافلة سياحية قرب الأهرامات في مصر     

شاعرات وشعراء

2018-11-18 12:48:20  |  الأرشيف

نصوص شعرية حديثة تعتمد الرمز والدلالة في مجموعة مامو

 
تستلهم المجموعة الشعرية الصادرة حديثا تحت عنوان (مامو) للشاعرة خديجة مروان الحسن اسمها من آلهة الأحلام عند السومريين لتعكس رؤى فلسفية ذاتية تبحث عن خلاصها في الأمل والمستقبل.
 
النصوص الشعرية التي صاغتها خديجة بأسلوب حديث تعتمد التوغل في التشبيهات والصور وتمتزج مع العاطفة والدلالة في آن معبرة حينا عن المآسي التي عاشها السوريون جراء الحرب الظالمة على وطنهم وما تعرضوا له من مؤامرات متتالية فتقول في نص بعنوان (إلى الياء):
 
“أبكي .. بكل الدمع أبكي .. فالمطر ابتعد والزيتون يزوي .. ومساءات العيون .. سرقها الغريب”.
 
وتخاطب خديجة التاريخ الطويل القديم عبر الرمز (مامو) لتسأله على شكل شكوى سبب الأوجاع والهموم والقهر التي حلت بنا جميعا فتقول:
 
“أعوذ بوجهك من لحظة النزف .. تشل أصابعي أهمي دما ..أسجل سفر الأوجاع .. يا شام .. أين بردى يا دجلة أين العراق”.
 
وتذهب خديجة إلى تشكيل لفظي عبر تكوين لوحة فنية تعبر عن عاطفة أنثوية راقية فتقول في نص بعنوان (هديل الماء):
 
“كلما استبدت بي الغربة       اعتليت أجنحة الشوق وسريت إليها
 
وعلى مفرق القلب توضأت بالندى .. وسجدت في كف الضباب”.
 
وتعبر الشاعرة عما طال مدينة حمص من جرائم وسفك للدم خلال زمن الحرب فقالت في نص بعنوان (في حمص):
 
“في حمص طعم للحياة مر .. يعلو وجهنا لون الليل الحزين .. إن نمنا”.
 
مامو كتاب من منشورات دار الشمعة للطباعة يقع في 111 صفحة من القطع المتوسط وهو ثاني إصدارات الشاعرة خديجة مروان الحسن بعد مرايا الروح.
عدد القراءات : 1991

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3484
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019