الأخبار |
بلطجة أردوغان.. إلى أين تقود تركيا؟!..بقلم: جلال عارف  فرنسا تعزز وجودها العسكري في المتوسط وتطالب تركيا بوقف التنقيب عن النفط  التأخير في التنفيذ.. لمصلحة من ؟!.. بقلم: خالد الشويكي  كامالا هاريس... نائبة بايدن و«خليفته»؟  "وجود طويل الأمد"... واشنطن تعلن عن خفض عدد قواتها في العراق وسورية  البرلمان اللبناني يناقش اليوم فرض حالة الطوارئ في بيروت  بالونات غزّة تستنفر الاحتلال: منظومة «ليزر» واتصالات مع قطر  الرئيس الأسد في كلمة أمام أعضاء مجلس الشعب: الحرب لن تمنعنا من القيام بواجباتنا وقوة الشعوب في التأقلم مع الظروف وتطويعها لصالحها  FBI يفتح تحقيقا بإطلاق نار على مروحية عسكرية وإصابة طيارها في فيرجينيا الأمريكية  تضاعف أسعار كتاب المرحلة الثانوية المدرسي و(التربية): سعرها لايزال مدعوماً  الصحة: تسجيل 75 اصابة جديدة بفيروس كورونا وشفاء 10 حالات  المقداد يؤكد على تعزيز التعاون مع اليونيسيف بمختلف مجالات اختصاص المنظمة  15 ألف متطوع من 107 جنسيات يشاركون بتجارب لقاح كورونا في الإمارات  سباق «لقاحات كورونا»… يتسارع  مع اقتراب المدارس.. مخاوف الأهالي تزداد وتساؤلات عن إجراءات الأمان الصحي..؟  المسرحية الأمريكية وجدلية بيع الأسلحة للسعودية  النقل: لا صحة للأنباء المتداولة عن عودة التشغيل الكامل لمطار دمشق الدولي  غارات جوية وقصف مدفعي إسرائيلي على قطاع غزة  روسيا: سنبدأ بإنتاج لقاح كورونا في غضون أسبوعين والمنافسة وراء المواقف الأجنبية المتشككة  تمديد حظر الأسلحة على طهران.. بين النجاح والفشل     

شاعرات وشعراء

2020-06-26 17:55:35  |  الأرشيف

خبزُ الآمال ...بقلم منال محمد يوسف

خبزُ الآمال
و تُخبزُ الآمال
تُخبزُ ربّما من حزننا الباقي
تُخبزُ من يقين الوجع , من عنفوان الكلمات التي لم تُقال بعد
من صرخة ذاك الطفل الجائع
من كفتيّ عجوزٍ كان يزرع الحياة قمحاً
كان يزرعها قناديلاً , يستطيبُ هطل نورها , يستطيبُ التمسك بأطراف مناديلها , بشيءٍ يُشبه عُرى الوقت و أزرار قمصانه ..
و تُخبزُ الآمال
و كأنّها "قصيدة الحلم "  قد كُتبَ علينا التدثر بها
من نداء القول إن أزهرَ فعلاً , و إن أشفق الليل على النّورِ فجراً
 و تُخبزُ الأحزان
سلالاً فارغة من التفاحِ و شموساً غاربةً ينامُ نورها من السطور والصفحات , تنامُ بين تجاعيد الزمن الأجوف
و بين منطوق كلامه الذي سُرقَ  "قمحه و قمحنا "
و تُخبزُ قصيدة "يُقالُ " لا يجب ذكرها و تذكار الأشياء التابعة له..
 
 تُخبزُ الآمال
وترسمُ ملامح خبزنا الآتي من دمع الفقراء 
 من لُجين الوقت , من ذكريات لم يموتُ نور حلمها الباقي
تُخبزُ شراعاً من المحبّة يبحثُ عن سُفن الحياة
وسُنبلُ من القمحِ يبحثُ عمّن يرويه " يروي دهشته الظامئة ربّما"
تُخبزُ في ليلٍ جائع الأشواق
تُخبزُ على وجعٍ , و تنام بين "قصائد الحلم الورديّ "
تنامُ و كأنّها لم تولدُ بعد ..
و كأنَّ العطر و كلّ لغاته لم  يسكنوا بين الورود
آهٍ لو تُخبزُ الآمال من جديد
و تعربش  كلماتها قمحاً و حنطّة مقدسة المعاني تسكنُ بعض السطور ؟
 آهٍ لو تُخبزُ و تنبت ياسميناً  بين ثنايا القلوب ؟ ..
لو تُخبزُ الأماني السائرات إلى حيث نحن    
إلى حيث نكتبُ رواية أخرى "رواية ربّما يكون لأبطالها أقداراً أخرى "
وربّما لا ينهمر دمعهم مثلنا !
"رواية نُخبزُ لها من تبقى من أحلامٍ , من آمالٍ تُمثلُ لنا أرغفة الجمال ونور الحقيقة , تُمثّل الحال المعطوف على نور حاله الآتي
لو تُخبزُ الآمال من بقية ما تبقى
من دمع العصور الأولى "دمع الجائعين "
 من دمعة نور تنهمر على خدِّ الصابرين
تنهمر لتبارك ما تشهق به أرواحنا المُتعبة و تقول :
لو تُخبزُ لنا الأوجاع على مهلٍ , على صبرٍ
لو تخبزُ لنا ما نتمناه من خبز الآمال ...
 

عدد القراءات : 1545


هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3524
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020