الأخبار |
ألمانيا: 500 يورو غرامة على منتهكي التباعد الاجتماعي  بدء تطبيق قرار حظر التجوال يومي الجمعة والسبت من الـ 12 ظهراً حتى الـ 6 صباحاً  الصحة العالمية تنفي ما تتداوله صفحات التواصل الاجتماعي حول إعلان سورية خالية من “كوفيد 19” في 21 يوماً  أسهمٌ جديدةٌ تتصاعد: الزرفي يودّع تكليفه؟  الإصابات تتخطّى مليون عالمياً  مجلس الوزراء المصري: احتياطيات البلاد الاستراتيجية من القمح تكفي لأكثر من 4 أشهر  رئاسة مجلس الوزراء: تمديد تعليق الأنشطة الثقافية في المراكز الثقافية ودار الأوبرا حتى إشعار آخر  الرئيس الفلسطيني يمدد حالة الطوارىء في البلاد 30 يوما لمواجهة كورونا  آخر تداعيات كورونا في المغرب العربي.. 2191 إصابة و148 وفاة  ارتفاع قياسي جديد في عدد المصابين بفيروس كورونا في ألمانيا خلال 24 ساعة  الولايات المتحدة.. 1169 وفاة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة والإجمالي يتجاوز 6 آلاف ضحية  هل نحن أمام أفول الإمبراطورية الأميركية؟.. بقلم: د. ميادة ابراهيم رزوق  أزمة كورونا أظهرت وجه ترامب الحقيقي للشعب الأمريكي والعالم  في مواجهة «كورونا» وعالم ما بعدها.. بقلم: د. محمد عاكف جمال  مدير المعهد الايطالي العالي للصحة: لا دلائل علمية على بقاء كورونا في الهواء  كورونا يصل لثالث أهم شخصية في إيران.. رئيس البرلمان في الحجر الصحي بعد إصابته بالفيروس  مصر تسجل لأول مرة أكبر عدد إصابات بفيروس كورونا في يوم واحد  إجلاء جماعي في مدينة إسرائيلية إثر تفشي فيروس كورونا  الحدود السورية اللبنانية: مشكلة لكل زمن... وآخرها «كورونا»!  بعد تضاعف الإصابات… منظمة الصحة: نافذة احتواء الكورونا في الشرق الأوسط تضيق     

شاعرات وشعراء

2015-04-25 13:09:02  |  الأرشيف

رحيل الفيتوري... "عاشق افريقيا"

"لقد صبغوا وجهك العربي...آه… يا وطني...لكأنك، والموت والضحكات الدميمة حولك، لم تتشح بالحضارة يوماً... ولم تلد الشمس والأنبياء" هكذا رثى "شاعر افريقيا والعروبة" الشاعر السوداني الكبير محمد الفيتوري عالمنا العربي قبل سنوات، ومساء أمس الجمعة، غيّب الموت الفيتوري عن عمر ناهز 79 عاماً بعد معاناة مع المرض، والعالم العربي أسوأ مما كان عليه.
يُعتبر الفيتوري من روّاد الشعر الحديث حيث ارتبط شعره بنضال عدد من الدول الأفريقية ضد المستعمر، وألّف دواوين كثيرة منها "اغاني أفريقيا" في العام 1955 و"عاشق من أفريقيا" في العام 1964 و"اذكريني يا أفريقيا" في العام 1956، و"ثورة عمر المختار" في العام 1973، ولم تغب القضية الفلسطينية فكتب " يا وطنا يتفجر فيه العذاب ويهرم أطفاله الضائعون على طرقات الهزيمة...يا وطناً أثقلته الجريمة فتهالك تحت جراح الجريمة".
غنى له الفنان الراحل محمد وردي أغنية "عرس السودان" التي مجد فيها انتفاضة الشعب السوداني ضد نظام نميري.
ووصفت الرئاسة السودانية، في بيان صحافي، الفيتوري بأنه من أبرز روّاد الشعر العربي الحديث، وأول من حمل الهم الإفريقي في القصيدة العربية، "فأصبح صوت إفريقيا وشاعرها، حيث تجلى ذلك في دواوينه في حقبة النضال الإفريقي ضد الاستعمار، محرّضاً الشعوب الإفريقية على التحرّر والإنعتاق ومناهضة القيود والإستبداد".
وُلد الفيتوري في مدينة الجنينة في دارفور في العام 1936، ونشأ في مدينة الاسكندرية في مصر وحفظ القرآن وانتقل إلى القاهرة حيث تخرّج في كلية العلوم في الأزهر الشريف. وعمل محرراً في صحف مصرية وسودانية، وخبيراً إعلامياً في جامعة الدول العربية في ستينيات القرن الماضي. دُرّست بعض أعماله ضمن مناهج آداب اللغة العربية في مصر في ستينيات وسبعينيات القرن الماضي.
وأسقطت عنه الحكومة السودانية الجنسية وسحبت منه جواز سفره في العام 1974 بسبب معارضته لنظام جعفر النميري، فمنحه الرئيس الليبي الراحل معمر القذافي جواز سفر ليبي، ما لبث أن سحبته السلطات الليبية بعد سقوط نظام القذافي، فغادر إلى المغرب حيث أقام هناك مع زوجته المغربية جنوبي الرباط حيث توفي.
وفي العام 2014، أعادت الحكومة السودانية له جنسيته ومنحته جواز سفر ديبلوماسي.
تقلّد الفيتوري "الوسام الذهبي للعلوم والفنون والآداب" في السودان، و"وسام الفاتح" في ليبيا، كما نال العديد من الأوسمة والجوائز في عدة دول عربية كالعراق ومصر والمغرب.
ويوارى الفيتوري الثرى بعد صلاة ظهر اليوم السبت في مقبرة الشهداء في الرباط.
عدد القراءات : 9651

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3515
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020