الأخبار |
بين واشنطن وموسكو وبكين.. لقاح كورونا “على خط النزاع”  القطاع الصحّي بمواجهة «كورونا»: تراخٍ وإهمال... فوق الحصار  نحو انكماش بمقدار الثُّلُث: أكبر انهيار اقتصاديّ في تاريخ أميركا  رفضٌ جمهوري - ديموقراطي لاقتراح ترامب تأجيل الانتخابات  روسيا تستعد لحملة تلقيح كبرى  للإيمان ألف باب  مانشستر تستنفر بعد زيادة إصابات كورونا  إجراءات أمريكية ضد شركات البرمجيات الصينية بتهمة التجسس  عيد الأضحى.. حلويات “شم ولا تذوق” وطائرة ورقية بأجنحة متكسرة!  بينها مصر وسورية... الكويت تضع شرطا لاستقبال مواطني الدول "عالية الخطورة الوبائية"  اتّساع الهوّة لا يعني الحرب الأهلية: مبالغات الصراع السياسيّ في إسرائيل  لحظة أمريكية حرجة.. بقلم: مفتاح شعيب  الولايات المتحدة تعول على اتفاق مع روسيا والصين للحد من جميع الأسلحة النووية  الهند تطالب الصين بانسحاب كامل للقوات من لاداخ  أفغانستان.. أكثر من 20 قتيلا وفرار جماعي من سجن إثر هجوم لـ"داعش"  أول حالة وفاة بفيروس (كورونا) لطبيب في مشفى التوليد الجامعي وأمراض النساء في دمشق  باريس تدعو لفرض عقوبات مالية على الدول الأوروبية التي تنتهك حقوق الإنسان  روحاني: واشنطن بعثت برسالة خاطئة عبر محاولتها مضايقة الطائرة الإيرانية  غياب سوري غير مبرر عن اجتماعات المكتب التنفيذي للاتحاد العربي للصحافة الرياضية     

الانتهاكات الصهيونية للأراضي العربية المحتلة

2011-01-08 00:19:02  |  الأرشيف

الاحتلال يُعدم كهلاً فلسطينياً في فراشه

قتل جيش الاحتلال فلسطينياً ستينياً “بدم بارد” خلال عملية اعتقال في الضفة الغربية لناشطين من حركة “حماس” أفرجت عنهم السلطة الفلسطينية، التي حملتها الحركة مسؤولية هذه الجريمة إلى جانب “إسرائيل” .

وبحسب مصادر طبية فلسطينية وشهود فان عمر القواسمي (67 عاماً) استشهد، فجر أمس، في فراش نومه في مدينة الخليل برصاص الاحتلال . واتهم نجل القواسمي جيش الاحتلال بقتل والده “بدم بارد” . وقال رجائي القواسمي ل”فرانس برس” إن “الجنود اقتحموا البيت ودخلوا غرفة نوم والدي وهو نائم ثم أطلقوا 13 رصاصة على رأسه وواحدة على قلبه بدم بارد من دون التأكد من هويته” . وأضاف القواسمي “اعتقدوا أن والدي هو ابن عمتي وائل البيطار الذي يقطن في الطابق الأرضي من البناية ذاتها وأطلقوا عليه النار ومن ثم طلبوا هويته” . وتابع “أخذوا جثة والدي بعد ذلك وسلموها للهلال الأحمر بعد اعتقال وائل البيطار” .

ووائل البيطار واحد من ستة فلسطينيين ينتمون إلى “حماس” كانوا معتقلين لدى السلطة قبل أن تطلق سراحهم الخميس بعد وساطة قطرية بين الرئيس الفلسطيني محمود عباس والقيادي في “حماس” خالد مشعل .

أعرب جيش الاحتلال عن “أسفه”، حيث اعترف متحدث باسمه أن القواسمي “لم يكن هدفا ولم تكن له أي علاقة بأي نشاط إرهابي كان، لذلك نحن نعبر عن أسفنا” . ودفن القواسمي في الخليل بعد صلاة الجمعة في جنازة شارك فيها آلاف من أبناء المدينة .

وحملت “حماس” السلطة إلى جانب “اسرائيل” المسؤولية عن استشهاد القواسمي واعتقال عدد من عناصرها، معتبرة ما جرى تصعيداً “إسرائيلياً” خطيراً وتوعدت بالثأر و”لو بعد حين” .

 

عدد القراءات : 14057

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3524
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020