الأخبار |
ماري تيريز معلوف لـ الأزمنة: المشاركة السورية واللبنانية بعروس بيروت خلقت مزيجاً مختلفاً.  إسرائيل تغتال قياديا في سرايا القدس والمقاومة ترد برشقة صواريخ  المكسيك تمنح حق اللجوء للرئيس البوليفي المستقيل إيفو موراليس  عقوبات أوروبيّة على أنقرة... لتنقيبها شرقيّ المتوسط  واشنطن تحث المتظاهرين في بوليفيا على عدم مهاجمة ممثلياتها الدبلوماسية  أميركا ترفع سقف المواجهة: لانتخابات نيابية مبكرة في العراق  السجن داخل «الموبايل»..بقلم: يسرى المصري  دورية روسية ـــ تركية ثالثة: واشنطن تثبّت عديد جنودها في الشرق  أمريكا توضح سبب إمداد أوكرانيا بالأسلحة  جعجع: الوضع خطير ودقيق جدا ويجب التطلع إلى الأمور بجدية  شهداء وجرحى بعدوان استهدف مبنى مدنياً في المزة غربية بدمشق  ماكرون يعلن عن محادثة "رائعة" مع ترامب  إجراءات عزل ترامب: العرض العلني يبدأ غداً!  البيت الأبيض: استقالة موراليس إشارة قوية للنظام في فنزويلا  تصفية مؤسس «الخوذ البيضاء» الإرهابية في اسطنبول  كازاخستان: جولة «أستانا» القادمة أواخر الجاري أو مطلع المقبل  «قسد» و«مسد» يريدان اعترافاً من دمشق بـ«الإدارة الذاتية»!  بينت وزيراً للأمن: نتنياهو يُحبط «حكومة الأقليّة»     

الانتهاكات الصهيونية للأراضي العربية المحتلة

2011-01-08 00:19:02  |  الأرشيف

الاحتلال يُعدم كهلاً فلسطينياً في فراشه

قتل جيش الاحتلال فلسطينياً ستينياً “بدم بارد” خلال عملية اعتقال في الضفة الغربية لناشطين من حركة “حماس” أفرجت عنهم السلطة الفلسطينية، التي حملتها الحركة مسؤولية هذه الجريمة إلى جانب “إسرائيل” .

وبحسب مصادر طبية فلسطينية وشهود فان عمر القواسمي (67 عاماً) استشهد، فجر أمس، في فراش نومه في مدينة الخليل برصاص الاحتلال . واتهم نجل القواسمي جيش الاحتلال بقتل والده “بدم بارد” . وقال رجائي القواسمي ل”فرانس برس” إن “الجنود اقتحموا البيت ودخلوا غرفة نوم والدي وهو نائم ثم أطلقوا 13 رصاصة على رأسه وواحدة على قلبه بدم بارد من دون التأكد من هويته” . وأضاف القواسمي “اعتقدوا أن والدي هو ابن عمتي وائل البيطار الذي يقطن في الطابق الأرضي من البناية ذاتها وأطلقوا عليه النار ومن ثم طلبوا هويته” . وتابع “أخذوا جثة والدي بعد ذلك وسلموها للهلال الأحمر بعد اعتقال وائل البيطار” .

ووائل البيطار واحد من ستة فلسطينيين ينتمون إلى “حماس” كانوا معتقلين لدى السلطة قبل أن تطلق سراحهم الخميس بعد وساطة قطرية بين الرئيس الفلسطيني محمود عباس والقيادي في “حماس” خالد مشعل .

أعرب جيش الاحتلال عن “أسفه”، حيث اعترف متحدث باسمه أن القواسمي “لم يكن هدفا ولم تكن له أي علاقة بأي نشاط إرهابي كان، لذلك نحن نعبر عن أسفنا” . ودفن القواسمي في الخليل بعد صلاة الجمعة في جنازة شارك فيها آلاف من أبناء المدينة .

وحملت “حماس” السلطة إلى جانب “اسرائيل” المسؤولية عن استشهاد القواسمي واعتقال عدد من عناصرها، معتبرة ما جرى تصعيداً “إسرائيلياً” خطيراً وتوعدت بالثأر و”لو بعد حين” .

 

عدد القراءات : 12166

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
ما هي النتائج المتوقعة من عملية "نبع السلام " التركية شمال شرقي سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3502
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019