الأخبار |
لبنان.. توافق فرنسي أميركي سعودي: لحكومة «محايدة» برئاسة نواف سلام!  إصابات فيروس كورونا حول العالم تتجاوز 20 مليونا  بعد فوزه برئاسة مجلس الشعب للدور التشريعي الثالث.. صباغ: المرحلة القادمة تتطلب عطاء أكثر  يارا عاصي: لإعلام.. مهنة من لا مهنة له والشكل والواسطة أهم من المضمون..!  ترامب: الخطر الأكبر على انتخاباتنا يأتي من الديمقراطيين وليس من روسيا  صحيفة: ترامب قد يحظر على مواطنيه العودة إلى البلاد  الصحة العالمية: نبحث مع الجانب الروسي فاعلية وآلية اعتماد اللقاح الروسي المكتشف ضد فيروس كورونا  ضغوط واشنطن تُثمر: مفاوضات أفغانية في الدوحة  واشنطن تُكثّف تحرّكاتها: الأولوية لـ«منطقة عازلة»  قوّة المعرفة.. بقلم: سامر يحيى  الأمريكيون يسارعون لشراء الملاجئ.. هل اقتربت نهاية العالم؟  ميليشيا (قسد) المدعومة أمريكياً تختطف 9 مدنيين من بلدة سويدان جزيرة بريف دير الزور  بوتين يعلن تسجيل أول لقاح ضد فيروس كورونا في العالم  الخارجية الإثيوبية: ليس لدينا مشكلة مع مصر ولكن المشكلة تظهر عندما تحاول "احتكار" مياه نهر النيل  برلين "غير راضية" بعد تلويح واشنطن بعقوبات على خلفية مشروع "نورد ستريم 2"  أبناء عشائر السبخة: ندعم بقوة أي مقاومة لتحرير الأرض السورية من كل أشكال الاحتلال  السودان: تأجيل اجتماعات سد النهضة أسبوعا لمواصلة المشاورات الداخلية  مصادر من داخل حزب البعث وعشية انتخاب رئيس ومكتب مجلس الشعب رجحت بقاء حمودة الصباغ رئيساً للمجلس  يتوقع نتائج الانتخابات منذ 1984... أستاذ تاريخ أمريكي يتنبأ بخسارة ترامب  وزارة الصحة: تسجيل 67 إصابة جديدة بفيروس كورونا وشفاء 18 حالة     

مؤتمر جنيف 2

2014-02-16 04:15:19  |  الأرشيف

الفرسان الخمسة في جنيف

ممّا لا ريب فيه أنّ ثمّة فرساناً خمسة نجحوا في جنيف في تظهير الخطوط الرئيسة لمستقبل سورية الديبلوماسي والإعلامي، وهؤلاء الخمسة هم السادة وليد المعلّم، وفيصل المقداد، وعمران الزعبي، وبثينة شعبان، وبشّار الجعفري، مع حفظ الألقاب. فمنذ أن بدأت أعمال مؤتمر جنيف في دورته الأولى استطاع وفد الحكومة السوريّة أن يكون الصوت الأعلى في حضور إعلاميّ كثيف نادراً ما رأينا شبيهاً له في مؤتمرات دولية، فخطاب السيّد وليد المعلّم وزير الخارجيّة في جلسة الافتتاح، ومؤتمره الصحافي في ختام المؤتمر، أكّدا أنّ الديبلوماسيّة السوريّة لا تقلّ شجاعة، ولا بأساً، ولا عزيمة، عن جيشها وشعبها اللذين يقايضان الدم بالأرض .
وإلى جانب المعلّم يطلّ معاونه السيد الوزير فيصل المقداد، متنقّلاً من منبر إلى آخر، فتزداد الصورة وضوحاً ، وترتفع وتيرة التحدّي ، وتصبح المواجهة حتميّة بين الفريق الحكومي الذي ينتمي إلى مدرسة يوسف العظمة ويحمل عناوين وطنيّة بارزة لحلّ المشكلة السوريّة، وبين فريق الائتلاف المعارض الذي ينتمي إلى مدرسة الجنرال غورو وليس لديه سوى عنوان واحد هو الوصول إلى السلطة .
إذا كانت الديبلوماسيّة السوريّة نجحت في التأكيد على الثوابت السورية في القضاء على الإرهاب ، وإعادة الأمن للمواطن ، والحفاظ على أمن الوطن السوري ، ورفض التدخّل الأجنبي ، فإن الثورة الإعلاميّة التي تشهدها سورية مذ بدأت الأحداث ، والتي قادها السيد وزير الإعلام عمران الزعبي ، قد فعلت فعلها في قمّتي جنيف حضوراً، وكلمةً، وأداءً، وجرأةً، وثقافةً، وتألّقا ، بدءاً بالسيّد الوزير عمران ، مروراً بالسيّدة بثينة شعبان ، وانتهاء بكلّ إعلامي سوريّ حمل الميكفروفون ونقل من خلاله الحدث بتفاصيله .
ضمن هذا المشهد المتكامل برز دور المفاوضين الرسميين للحكومة السورية، وفي مقدّمهم، كبيرهم الدكتور بشّار الجعفري، المدرك تماماً الدور التخريبي الذي تقوده دول خبرها جيّداً أثناء قيامه بمَهمّاته في الجمعية العامة للأمم المتّحدة. عرف الدكتور الجعفري كيف يعرّي الائتلاف المعارض الهشّ حتّى من ورقة التين، وشبّهت، وأنا أستمع للجعفري في مقابلة على إحدى الفضائيات ، فريق الائتلاف الذي تُملى عليه الأسئلة والاقتراحات بقصاصات من الورق، شبّهته بمالك الحزين الذي جاءه ثعلب وقال له كما ورد في كتاب كليلة ودمنة:
« يا مالك الحزين، إذا أتتك الريح عن يمينك أين تجعل رأسك؟ قال: أجعله عن شمالي. قال : فإذا أتتك عن شمالك أين تجعل رأسك ؟ قال: أجعله عن يميني أو خلفي . قال: فإن أتتك من كلّ مكان ؟ قال: أجعله تحت جناحي. قال: وكيف تستطيع أن تجعله تحت جناحك ؟ قال مالك الحزين : هكذا. ثمّ أدخل الطائر رأسه تحت جناحه ، فوثب عليه الثعلب ودقّ عنقه».
وهو مثل يُضرب لمن يرتأي على الآخرين ولا رأي له .
ومن له أذنان سامعتان فليسمع!
عدد القراءات : 10001

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3524
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020