الأخبار |
الاحتلال يعتدي على بلدة العيسوية ويلحق أضرارا بمنازل الفلسطينيين  نادلر: تقرير مولر يتضمن أدلة على ارتكاب ترامب جرائم  قوى "البديل الديمقراطي" في الجزائر تدعو لاجتماع وطني يجسد مطالب الحراك الشعبي  ريابكوف: اجتماع محتمل للدول الموقعة على الاتفاق النووي وإيران في فيينا  مقتل وإصابة عدد من مرتزقة العدوان السعودي في عسير وتعز  زيدان يفتح النار على "فتى ريال مدريد المدلل"... ووكيل اللاعب: ما فعله "عار" على كرة القدم  اعتداء إرهابي يستهدف قطار شحن الفوسفات بريف حمص الشرقي  أوكرانيا: نسبة المشاركة في الانتخابات البرلمانية تتجاوز 49 بالمئة  رئيس حزب الأمة القومي المعارض في السودان يأمل التوصل إلى سلطة ديمقراطية مدنية في البلاد  قائد بالحرس الثوري الإيراني يكشف "الكذبة" التى قالها ترامب وصدقتها إيران  مجلس الوزراء يناقش الواقعين الخدمي والتنموي في حلب وتذليل العقبات أمام خطة النهوض بمختلف القطاعات  حكومة ميركل ترضخ لابتزازات ترامب وتتعهد بزيادة إنفاقها الدفاعي  استطلاعات الناخبين: حزب الرئيس الأوكراني يتصدر الانتخابات البرلمانية بنسبة 44%  لندن: احتجاز الناقلة جزء من تحد جيوسياسي أوسع ونبحث خيارات الرد  إمبولي يؤكد انتقال بن ناصر إلى ميلان  بومبيو: المكسيك من أهم شركاء الولايات المتحدة  مقتل 8 جنود من الجيش الليبي في "غارة تركية" وإسقاط طائرة  روسيا تعبر عن استعدادها لإرسال المزيد من الخبراء العسكريين إلى فنزويلا  صباغ يؤكد في برقيتي تهنئة لماتفيينكو وفولودين الحرص على تعزيز العلاقات البرلمانية بين سورية وروسيا  إيران تثمن إفراج السعودية عن ناقلتها النفطية     

تحليل وآراء

2018-04-15 12:56:16  |  الأرشيف

المتخصص في الشأن الأمريكي أيمن عبدالشافي،: ترامب خسر معركة دبلوماسية مهمة في سورية

قال المتخصص في الشأن الأمريكي الدكتور أيمن عبدالشافي، إن الهجمة العسكرية الضعيفة، التي شنتها الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وفرنسا في سورية، تسببت في خسارة دونالد ترامب معركة دبلوماسية مهمة.
 
وأوضح أن "مندوبي ترامب لدى المحافل الدولية المختلفة، لا يستطيعون الآن الحديث عن امتلاك الدولة السورية أسلحة كيميائية، خاصة بعدما جاءت الهجمات العسكرية ضعيفة، ورغم ذلك أعلن البنتاغون أن الضربات قضت على مصادر السلاح الكيميائي في سورية".
 
وأضاف الأكاديمي المصري، أن"الهجمات العسكرية ضد المواقع السورية كانت محدودة، وهذه "المحدودية" لم تكن من باب المصادفة، إذ إن الرئيس الأمريكي يدرك جيدا أنه وضع بلاده في مأزق حرج، وكان لزاما عليه توجيه هذه الضربات حفظا لماء وجهه، ولكنه في الوقت نفسه يدرك أنه سيواجه موجة رفض عالمية شديدة، وهو ما حدث بالفعل".
 
وتابع: يواجه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تيارين داخل البيت الأبيض والإدارة كلها، التيار الأول يؤيد توجيه الضربات العسكرية إلى مواقع عسكرية سورية، مع الحرص على عدم امتداد النيران لأي أهداف مدنية، والتيار الثاني يرفض الوجود الأمريكي في سورية، وضرورة عدم إقحام أمريكا في الأزمات السياسية في المنطقة، لعدم تأجيج الصراعات هناك.
 
ولفت الخبير في الشأن الأمريكي إلى أن أي هجمات مستقبلية أو ادعاء حدوث هجمات بالسلاح الكيميائي، يلزم أمريكا بأن تحارب إلى جانب الجيش السوري، لأنه سيكون من الصعب عليها جدا أن تقنع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة بامتلاك الحكومة السورية للسلاح الكيميائي.
عدد القراءات : 3598
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3489
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019