الأخبار |
بدء ضخ المياه من محطة مياه علوك في رأس العين وإصلاح خط توتر يصلها بمحطة تحويل الدرباسية  العدوان التركي يحتل قريتين ويغير بالطيران على رأس العين … الاحتلال الأمريكي يواصل نقل إرهابيي “داعش” إلى العراق  ثنائية ميليك تقود نابولي لتخطي فيرونا  مصادر وزارية لبنانية: الحكومة تعد ورقة إصلاح اقتصادي خالية كليا من الضرائب  الخارجية الروسية: لافرنتييف بحث مع الرئيس الأسد إطلاق عمل اللجنة الدستورية  وزير الدفاع التركي: مستعدون لاستئناف هجومنا شمال شرق سورية إذا لم ينفذ وقف النار  مانشستر سيتي يهزم كريستال ويعود لدرب الانتصارات  أقطاي: دخول القوات السورية للمناطق التي انسحبت منها واشنطن يعتبر إعلان حرب على تركيا  القوات الأمريكية تدمر الرادار التابع لها في قاعدة جبل عبد العزيز قبل انسحابها  موسكو: هناك احتمالية لتوريد شحنات جديدة من أنظمة الدفاع الجوي الروسية إلى تركيا  الرئيس بوتين يجدد التأكيد على احترام وحدة سورية وسلامة أراضيها  تظاهرات حاشدة في لندن تطالب بإجراء استفتاء ثان على "بريكست"  أردوغان يهدد بـ"سحق رؤوس" المقاتلين الأكراد حال عدم انسحابهم من شمال شرق سورية في المدة المحددة  الخارجية الروسية: لافرينتييف بحث مع الرئيس الأسد إطلاق عمل اللجنة الدستورية  الجيش العربي السوري يدخل قصر يلدا ويثبت نقاطه على محور تل تمر –الأهراس بريف الحسكة الشمالي الغربي  الاقتصاد والتجارة الخارجية: لا صحة لقرار يلزم المستوردين بإيداع 100 ألف دولار في المصارف  جونسون يرفض إرجاء التصويت على بريكست  رئيس تشيلي يعلن حالة الطوارئ في العاصمة  الحكومة الإسبانية: دعوات انفصال كتالونيا غير قانونية     

تحليل وآراء

2018-11-11 04:20:33  |  الأرشيف

عيوش.. بقلم: ميس الكريدي

وسط متاهة النساء تلك .......
مازالت عندي حفنة من نساء في هامش مروري من شوارع بلد تعبر الحرب .....يجلل الموت صفحات الجرائد ..وتدوي أخبار المعارك على عدة أنواع من الميديا ......
ميديا مع السلطة وميديا ضد السلطة .....وميديا مختلطة ........والقاسم المشترك .....الموت المتغطرس في مشهد عنفي حتى في خطابات مواقع التواصل الاجتماعي .......
وتعج المنطقة بوجوه لم تكن فيها ..
غرباء ليسوا غرباء .......
لكنهم لا يشبهون التشابه في مدينة تعج بالمختلفين .....مختلفون تآلفوا بحكم التقادم ...وجدد مازالوا جدد ....لأنهم عبروا إلى مناطق يأمنون على أرواحهم فيها ..بعد اجتياح الموت بالتعاون مع ابليس بدلا من عزرائيل ....والله يغض الطرف ...
واستمر الله في غض الطرف ........حتى غاب عن المشهد وسط تدافع الغرائز , كل الغرائز .......وأهمها غريزة البقاء ..
دخلت على أم محمد وأم محمود ...
صديقتان تشاركتا استئجار دكان صغير وبدأتا العمل في الحلاقة النسائية ..
مرضعتان ......والفارق بين طفليهما أيام ..
أم محمد أم لخمسة أولاد ..وأم محمود أم لأربعة ..........
وامرأة هي أخت لإحداهن .....والثانية زوجة أخ للأخرى ..........
وعلى الصوفاية  الوحيدة محشورات مع الرضيعين .......حتى دخلت 
وفي نيتي تنظيف الحاجبين ..وضربة سيشوار لشعري ..
أول مرة تعرفت إلىهما كانتا تعملان مع صبية في  صالونها ..
أذكر حجاب أم محمود المشكول بدبوس على الرقبة مثل امرأة خمسينية ..والمانطو الطويل المنقوص في أزرار أكمامه ..
وبما يشبهها حال أم محمد مع فارق طفيف لكنه ملموس في الحالة المادية لكليهما ..
نشأت بيني وبينهما علاقة مودة واحترام ..
وأحاديث طويلة عن قريتهما في ريف دمشق ......
وصديقات من ريف حلب الشمالي  ومن ريف دير الزور ........
بشر لا نعرفهم .........وغالبا لا نشبههم ......على الأقل في السلوك .......
وأزواج عاطلون عن العمل .......وأزواج لايعرفون أين هم .......وأم محمود ذات الثمان وعشرين عاما ..لديها ابن هارب إلى تركيا .....
أما أختها ......ذات الأربعين عاما فهذه زيجتها الثالثة .......ولها اثنين من أبنائها  يقاتلان في صفوف جبهة النصرة .....
حاليا تعيش مع ضرتها ومجموع الأبناء تسعة ..في بيت واحد ....
دكانة السيدتين متخمة برائحة التبغ الرديء ....والزبونة دائمة التردد عليهما .......عيوش ...
عيوش تستعد للحفلة ........
وتصمم عيوش على اللون الأخضر فوق عينيها .......لتناسب بلوزتها الخضراء .....
عيوش ..
من أخمص القدمين .....تشققات تكاد تدمي قدميها  ......
والزنوبة ((نوع من الأحذية الخفيفة ))
لا تحيط كامل كعبها .....
تماما مثل عامل البيتون ..أرجل معفرة ..لون بشرة معفر ..
نحافتها تظهر فمها  يحتل مساحة كبيرة في وجهها .......
تسكن في غرفة بالقرب ...
تسكن وحدها وتطل الغرفة على الحارة الضيقة ......
تتهامس صاحبة دكان الحلاقة مع باقي الزبائن عليها ......وعن مشيها البطال ..
وتهز يديها بحركات تبدي عدم اتزان ......
وحين تتدخل في الحديث تستخدم صوتها العالي .....فيضيق عنها كل من هم في المكان .....
عيوش ......تنطلق حوالي الساعة التاسعة والنصف إلى رزقها الصعب ....
عيوش التي خلعت حجابها وأسدلت شعرها المتقصف تنتظر أن تسشورها أم محمد 
وأم محمد ذات الوجه الأجمل هي هنادي وكم تخطر في بالي هنادي بطلة قصة طه حسين (( دعاء الكروان ))
يخيل إلي أنها طوال الوقت هاربة من جريمة شرف ........كثير على هذا الفقر اللعين وجه بهذا الجمال ...
وتضرب هنادي المشط في شعر عيوش وتقلبه لتبدو الصفحة البيضاء لشعر يعج بالسيبان ولكنها تكمل متقززة عملها وكأنها لم تر شيئا ..
عيوش الآن جاهزة لطوافها الليلي بحثا عن خمسمائة ليرة ......عن ألف ....عن ألفي ليرة .......وفي اليوم السعيد ستجد من ينقدها خمسة آلاف لقاء ليلة مع سكير أو حشاش .....
عيوش وحيدة الآن....أهلها قضوا في منزلهم..جراء قصف برميل .....وحدها كانت بعيدة ولكن الحرب تركت على خاصرتها حروقا وندبة كبيرة ..........
عيوش غادرت بعد أن صارت يتيمة كاملة في الحياة ....وقد تكون ارتكاستها النفسية بسبب الحدث أو أن ارتكاستها حمتها من تبعات الحدث وفي الحالتين عيوش هي بقية  الحكاية  .......
 
عدد القراءات : 6086
التصويت
ما هي النتائج المتوقعة من عملية "نبع السلام " التركية شمال شرقي سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3501
العدد: 486
2018-08-06
 
القوات الأمريكية تدمر الرادار التابع لها في قاعدة جبل عبد العزيز قبل انسحابها
علنت وسائل إعلام سورية رسمية، مساء يوم السبت، أن القوات الأمريكية دمرت الرادار التابع لها في قاعدة جبل عبد العزيز بريف الحسكة الغربي قبل انسحابها.

ووفقا لوكالة الأنباء السورية الرسمية \"سانا\"، فإن القوات الأمريكية قامت أيضا بتفخيخ مقراتها وتدميرها في قرية \"قصرك\" على طريق \"تل تمر\" - القامشلي تمهيدا لإخلائها.

وفي وقت سابق، قالت وزارة الدفاع الروسية إن القوات الأمريكية تركت قواعدها في قرية دادات في منبج، شمال شرقي سوريا، وتحركت باتجاه الحدود العراقية.

وأضافت أن العسكريين الأمريكيين غادروا قواعدهم في منطقة دادات شمال غربي منبج السورية، متوجهين نحو الحدود السورية مع العراق، بحسب بيان لها، اليوم الثلاثاء.

ولفتت إلى أنه \"في الوقت الراهن، تشغل القوات الحكومية السورية دادات وأم ميال\".

وأخلت القوات الأمريكية، الأحد الماضي، قاعدة مطاحن منبج بشكل كامل وحظرت المرور حولها، وانتشرت عناصر مجلس منبج العسكري، وانتشرت في محيط القاعدة بعد خروج الأمريكيين منها ومنعت الاقتراب منها.
وأنشأت القوات الأمريكية على امتداد الشمال السوري ثلاث قواعد عسكرية أحدها قرب منطقة المطاحن عند مدخل المدينة، والثانية جنوب قرية عون الدادات قرب الخط الفاصل بين قسد وفصائل درع الفرات المدعومة تركيا، والثالثة قرب جامعة الاتحاد عند برج السيرياتيل غرب المدينة.

وأعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن بلاده اتخذت قرارا بإطلاق العملية العسكرية شرقي الفرات يوم 9 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، لتصفية تنظيم حزب العمال الكردستاني ووحدات حماية الشعب.

وبدأت تركيا، عملية عسكرية شمالي سوريا، تحت اسم \"نبع السلام\" وادعت أن هدف العملية هو القضاء على ما أسمته \"الممر الإرهابي\" المراد إنشاؤه قرب حدود تركيا الجنوبية، في إشارة إلى \"وحدات حماية الشعب\" الكردية، التي تعتبرها أنقرة ذراعا لـ \"حزب العمال الكردستاني\" وتنشط ضمن \"قوات سوريا الديمقراطية\" التي دعمتها الولايات المتحدة في إطار محاربة \"داعش\".


المصدر: سبوتنيك
المزيد | عدد المشاهدات : 8
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019