الأخبار |
اعترافات " حكيم" أمريكي!.. بقلم: د. بسام الخالد  ترامب يدير ظهره لنتنياهو.. لماذا تخلى الرئيس الأميركي عن «حليفه المفضل»؟  أسلحة وذخيرة وأدوية وآليات إسرائيلية الصنع من مخلفات الإرهابيين في قرية بريقة بريف القنيطرة الجنوبي   الحرس الثوري الإيراني: سنسقط كل الطائرات المسيرة  الكويت: من الملح مساءلة إسرائيل على جميع انتهاكاتها أكثر من أي وقت مضى  بومبيو عن العقوبات الجديدة ضد إيران: تخريب الاقتصاد العالمي له ثمن  العراق يكشف موقع أبو بكر البغدادي الجديد  انتشار مكثف للشرطة في باريس تحسبا لتظاهرات للسترات الصفراء  مهذبون ولكن! موقف بألف معرض.. بقلم: أمينة العطوة  «وهم» الصفقة الكبرى بين موسكو وواشنطن  العثور على صواريخ وقذائف من مخلفات الإرهابيين في مزارع قرية الزكاة بريف حماة الشمالي  في التخصّص السلامة..؟.. بقلم: سامر يحيى  موسوي: على واشنطن أن تدرك فشل سياسة العقوبات ضد إيران  إسقاط طائرة مسيرة في أجواء جبل الشيخ بريف القنيطرة الشمالي  مفاجأة من "هواوي" لـ500 مليون شخص حول العالم  مواجهات في باريس والشرطة تعتقل 30 متظاهرا  ترامب: لا حاجة للتوصل لاتفاق تجاري مع الصين قبل الانتخابات الرئاسية  البنتاغون: الولايات المتحدة تسرع مسألة إرسال معدات عسكرية إضافية إلى السعودية والإمارات  تركيا تبتزّ العراق: البيض مقابل المياه!  أضرار فادحة في منشأتَي «أرامكو»: الرياض تصرّ على المكابرة     

تحليل وآراء

2019-02-18 02:18:47  |  الأرشيف

على عينك يا..!!.. بقلم: هناء غانم

كذبة كبيرة تتكرر كل موسم لإيهام المواطن بأن التنزيلات حقيقية ويومياً نشاهد ونسمع ضجيجاً من العروض الوهمية المغرية والتنزيلات المذهلة على البضائع والملبوسات والسلع والمواد الغذائية وووو.. وغيره من البدع التي تقدمها المحلات والأسواق المختلفة.. حيث يستخدمون طرقاً ذكية، وأساليب جاذبة، وعبارات ساحرة، وأرقاماً خلبية.. من خلال وسائل الترويج المبتكرة، وطرائق التسويق العبقرية.
إن ملابسات اللعبة هي أن تبدأ هذه المحلات برفع أسعارها قبل بدء موسم التنزيلات بأيام ثم تعيد الأسعار إلى تسعيرتها الأولى تحت مظلة التنزيلات.. هذه اللعبة للأسف تتم في وضح النهار وعلى عينك يا تاجر بعيداً عن عين الرقيب المفقود أصلاً داخل السوق المحلية برمتها..
بالتأكيد ليس ما قيل تجنياً على التجار لأنه عندما تكون التخفيضات 70% بالتأكيد هي وهمية وكلها غش من أجل تنفيق بضاعة «ستوكات» ذات جودة سيئة حبيسة الرفوف لمواسم سابقة والأدهى من ذلك قيام أصحاب محلات الماركات المعروفة باستبدال البطاقات الخاصة بكل قطعة بأخرى جديدة بعد رفع السعر، ومن ثم إجراء التخفيض عليه لتعود السلعة إلى أقل من سعرها الحقيقي, والمستفيد الوحيد منها هم التجار الذين وجدوا ضالتهم لجذب المتسوقين والتغرير بهم, فهم يمارسون اللعبة بحرفية لأن السعر الذي يكتب على القطعة بعد التنزيلات هو نصف سعرها الحقيقي.
وبذلك هم يحافظون على ربحهم المعهود الذي يفوق 100%, لاشك في أن مواسم التنزيلات تؤدي إلى تحريك السوق, لكن للأسف فإن الكثير من التجار يستغلون هذه الظاهرة لتمرير ألاعيبهم وجذب المتسوقين..!! التساؤل المشروع: أين الجهات الوصائية من ذلك التي تصريحاتها تعاكس وتخالف ما يحدث من فوضى في الأسواق؟ ما نأمله أن يكون هناك حرص على مبدأ المصداقية والشفافية ووضع ضوابط للتعامل مع تلك الخدع والوهم مروراً بضبط التخفيضات والعروض على كافة السلع. وأن تضع حداً لهذه الظاهرة التي باتت تقليداً فصلياً وبوابة واسعة لتمرير الممارسات الرخيصة التي تمارسها بعض المحلات للاستهتار بالمستهلك من دون أدنى مسؤولية؟
تشرين
عدد القراءات : 5719

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
الاخفاق الاميركي في تشكيل قوة بحرية دولية بذريعة حماية السفن في الخليج هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3499
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019