الأخبار |
هل فيروس كورونا سلاح بيولوجي أميركي سري؟  مقتل شخص وإصابة 5 آخرين بإطلاق نار في مدينة سياتل شمال شرقي الولايات المتحدة  عودة الدفء إلى العلاقات الهندية الماليزية بعد خلافات حول كشمير  الهدنة الملغّمة في ليبيا: مسارات وتساؤلات.. بقلم: عبد الله السناوي  قبل اغتيال سليماني وبعده... سورية على المهداف الإسرائيلي  الصين ترفض المشاركة في محادثات «خفض النووي»  الحرس الثوري الإيراني يعلن قتل 50 جندياً أمريكياً في وقت سابق في مياه الخليج  الحكومة البريطانية تفكر في نقل مقر مجلس اللوردات إلى خارج لندن  الدكتور فيصل المقداد: المعلم بصحة جيدة ويتابع عمله بشكل اعتيادي  "العدل الدولية" تأمر بورما بإجراءات تمنع إبادة مسلمي الروهينغا  مذكرة تفاهم بين سورية وإيران لتبادل الخبرات في تطوير العملية التعليمية وترميم المدارس  المركزي: الليرة المعدنية إصدار 1994 و1996 ما زالت في التداول.. وما تم سحبه فقط إصدار 1991  موسكو: لافروف يبحث مع بيدرسن غدا الدائرة الكاملة لقضايا التسوية السورية  6 أعراض لـ”الفيروس الصيني” الفتاك تستدعي الحذر  بوتين عن الأزمة الليبية: علينا العودة إلى مجلس الأمن لاتخاذ القرار المناسب  وزارة الخزانة الأمريكية تعلن توسيع قائمة العقوبات على إيران  الصين تخصص مليار يوان لمكافحة انتشار فيروس كورونا الجديد في هوبي  مجلس الشعب يناقش عمل وزارة النفط.. الوزير غانم: تأهيل منجم ملح التبنة ومعامل الفوسفات الخمسة خلال الأشهر القادمة  تأجيل رحلة اختبارية لأطول طائرة ركاب في العالم  مستقبل التيار التقدمي الأمريكي.. بقلم: د. منار الشوربجي     

تحليل وآراء

2019-03-09 06:11:36  |  الأرشيف

الكرة السورية.. آمال وتطلعات.. بقلم: صفوان الهندي

 تستحوذ كرة القدم على اهتمام رياضي واسع مبعثه الدور البارز والمكانة المتميزة التي تشغلها اللعبة بفعل اتساع تأثيرها الوطني و الرياضي وقدرتها على الاستقطاب الجماهيري الأوسع.
وفي سياق هذا المفهوم لا بد أن يأتي أي مؤتمر قادم لها ترجمةً حقيقيةً لنبض الجماهير وللآمال والتطلعات التي نريدها من الكرة السورية فمهما ينتابها من أحوال فالحقيقة تؤكد أننا باقون في همها واهتمامها نرجو لها الخير والجديد من أجلها.
وعلى هذا فالمطلوب دراسة واقع اللعبة بسلبياتها وإيجابياتها وأن يشبعها المهتمون بحثاً ومعالجة ودراسة مفيدة فلا يتحول أي مؤتمر لها إلى اجتماع خاص بالدوري وينسى الكثير من الأساسيات مما يجب دراسته والوقوف عنده فلا نريد من أحد خطابات أو مداخلات استعراضية ولا كلمات منمقة بل نريد دخولاً في عمق المسألة الكروية وأن يتعامل اتحاد الكرة مع ما يتخذه من قرارات على أنها نافذة وملبية وطموحة في ظل تطبيق نظام الاحتراف وفي ضوء توقيع عقد تسويق ورعاية النشاط الكروي وهذا ما يدعونا لإعادة النظر باللوائح الخاصة بالمسابقات والانضباط والسعي لاتخاذ المبادرات الإيجابية المدروسة التي تحمي مسابقاتنا من الانزلاق وعدم الاستقرار وأن نتوجه بشكل أسرع لتوفير المزيد من الملاعب التدريبية ونريد أيضاً تعزيز الثقة بكوادر اللعبة بوجود إدارات أندية ولجان قوية وفاعلة ومثقفة ونزيهة بحيث لا وصاية على كرتنا ولا متاجرة بضمير لاعب أو مدرب أو حكم أو عضو اتحاد.
علينا أيضاَ أن نجتهد في بتر أوصال الشغب من ملاعبنا ومهما كلفنا ذلك من جهد وهذا يعني أن نولي اهتماماً أكبر بروابط المشجعين وإعادة النظر فيها فلا ندعها عرضة للاسترزاق والانتماءات والتهورات حفاظاً على حرمة ملاعبنا ونظافة مبارياتنا وسيادة الهتافات النظيفة خلالها والتشجيع الأخلاقي واحترام التنافس الرياضي الشريف فهذا الجمهور الكبير الرائع هو ركيزة أساسية  في الرياضة علينا أن نحافظ عليه.
لا بد أيضاً من توجيه عنايتنا للمنتخبات الوطنية بكافة فئاتها وللمسألة التدريبية وللمدارس الكروية وتوحيد أسلوب التدريب وزيادة الدورات التأهيلية والتخصصية.
كذلك نريد من إعلامنا الرياضي دوراً متميزاً كما عودنا أن يكون أهلاً لمسؤولياته فلا تغيره المصالح الآنية ولا ينتمي لناد على حساب آخر  وأن يقدم ثقافة كروية ترتقي إلى مستوى زيادة الوعي الجماهيري وتسهم في زرع بذور المحبة وتبتر الشغب من ملاعبنا.
هناك الكثير من الأمور التي يجب علينا أن نناقشها لتكون محطات تقودنا إلى وضع كروي مفيد وملب.
 
 
عدد القراءات : 5640
التصويت
هل سيحل مؤتمر برلين الأزمة في ليبيا
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3508
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020