الأخبار |
الصحة: تسجيل 34 إصابة بفيروس كورونا وشفاء 14 حالة ووفاة 4  تحديد الاعتمادات الأولية لمشروع الموازنة العامة للدولة لسنة 2021 وتوجهات الإنفاق بـ 8500 مليار ليرة  شقيق أغنى النساء في روسيا يعلق على اتهامها بتمويل بايدن  اليونان تدعو تركيا لإدانة ما اعتبرته إهانة لعلمها على جزيرة يونانية  غسالات أمام منزل نتنياهو في احتجاج رمزي على فضيحة "الملابس المتسخة"  تصعيد عسكري جديد حول قره باغ… وأرمينيا وأذربيجان تتبادلان الاتهامات حول أسباب التصعيد  روسیا وسوریة: تمايز ضمن التفاهم.. بقلم: سركيس ابوزيد  أرمينيا: التصعيد في قره باغ قد يخرج عن الحدود ويجب منع تدخل تركيا  كوريا الشمالية تحذر جارتها الجنوبية  عشية الانتخابات الأمريكية .. قراءة في المواقف اتجاه ملفات المنطقة  المفاضلة الجامعية.. خيارات تحت ضغط الرغبات العائلية والمستقبل في قبضة معدلات القبول!  لافروف يؤكد لنظيره الأذربيجاني قلق موسكو من مواصلة عمليات القصف في قره باغ  مرتزقة الاحتلال التركي يداهمون قريتي القاطوف وتل ذياب بمنطقة رأس العين وينهبون أموال ومقتنيات الأهالي  “الإبراهيمية” أو الدين في خدمة المستعمر.. كيف النجاة؟.. بقلم: رانية الجعبري  وزارة التربية تدعم طفلة انتشرت صورها وهي تبيع وتدرس في الشارع  اللجنة الدستورية مؤجلة  ترامب يترنح على حبال الانتخابات.. الاتفاق مع إيران ورقته الأخيرة!  وزارة الدفاع تعتمد "التبليغ الإلكتروني" للخدمة العسكرية لأول مرة     

تحليل وآراء

2019-03-29 02:20:16  |  الأرشيف

قطيع التواصل الاجتماعي .. بقلم: ميس الكريدي

بينما أغوص في أسرار البشر المبعثرة على صفحات الفيس بوك ..
وزلات اللسان وإصاباتها المتعمدة من خلال كتابات تنوء بثقل أحزاننا في لغتنا على صفحات التواصل ..
تعبر السعادات والخيبات ولحظات السفر والعزلة وأحيانا أطباق الطبخ 
..
النعوات والأفراح ..
وخذلان الحبيب للحبيبة وشكوى الخيانة ..
دموع النساء المقهورات في الحب ..
لأن أشد أنواع القهر لدى النساء 
هو القهر العاطفي ..
وأتساءل ترى هل ينزلق مني غضبي أنا أيضا ..
أم تغلبني رصانة العمل بالشأن العام ..
وهل هذا النوع من الكتابة هو ورق أصفر أم صدق وتعبير مجتمعي حقيقي 
حتى النفاق له مكان 
والشتم والتشهير ..
كل المنعكسات النفسية للخلطة البشرية تختلط وتتصادم في زحام وسط متنوع الوجوه والواجهات ..
مجتمعنا الذي لا يشبه غيره من المجتمعات ..
فنصبح آلافاً محاطين بآلاف 
ولا نكتفي مثل البشر العاديين في مجتمعات أخرى ببضعة أصدقاء..
نعيش القبيلة على مواقع التواصل أو الطائفة أو الطبقة أو العائلة أو حتى المظلومية ..
مجتمع غرائبي يتلمس نفسه على استحياء وتنزلق منه عيوبه تلميحاً ومجاهرة ..
هل نحن قيد التطور أو قيد الانحدار 
نحن شعوب ترى ماضيها خيراً من حاضرها ..ومستقبلها مجهول تماماً
نجتر لحظاتنا بمتعة المخذول فهل هذه سادية أو لا مبالاة أو كلا الحالتين.
وكم عددنا نحن الذين نخلد لنومنا في جحيم محاسبة الذات وجلد الذات ؟!
هل نحن كثر نقع في فخ الإحساس بالمسؤولية تجاه كل شيء؟!
أم بضع أفراد يقودهم غرورهم لتصدير أنفسهم للمواجهة ؟!
هل نحن مرضى بجنون التصدي ؟!
أم نحن متأنسنين فعلاً تفوقنا على غيرنا بالإيمان بالآدمية فصارت أصواتنا ناشزة في منظومة القطيع ؟!
أم أننا قطيع من نوع آخر ؟!!
وكيف نستكشف ذواتنا الصالحة من الطالحة في ظل قناعة كل شخص بصوابية عقله ..
البشر يتقبلون النقاش في شكلهم وهندامهم وسلوكهم لكن لا يتقبلون التشكيك بعقلهم.
هانحن اليوم ننتمي لوطن يحمل أفراده ثلاثة وعشرين مليون وجهة نظر 
فهل هذه عملية صحية أو منعكس لتفكك عقدنا الاجتماعي والنفسي 
؟!!
وماهو الحل ؟!!
ننتظر التطور الطبيعي لتشعباتنا الدماغية أو نبحث عن منظومة شمولية تجبرنا على قالب موحد بالقوة ؟!!!
وماأكثر الأجوبة على هذا السؤال أيضاً بعددنا ثلاثة وعشرين مليون إجابة
عدد القراءات : 6042
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3532
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020