الأخبار |
باسيل يلتقي نصر الله "ليلا" ويعرض فكرة بشأن الحكومة الجديدة  بـ5 كاميرات وبطارية كبيرة.. هواوي تطلق أحدث هواتفها  خطر يهدد مرضى زراعة القلب ويقلل فرص بقائهم على قيد الحياة  البحرية اليونانية تعترض سفينة شحن تركية تحمل أسلحة لمليشيات مصراتة الليبية  البحرية اليونانية تعترض سفينة شحن تركية تحمل أسلحة لمليشيات مصراتة الليبية  كيف يساعد النحل على مكافحة ارتفاع ضغط الدم؟  زاخاروفا.. موسكو وأنقرة تواصلان تنفيذ مذكرة سوتشي بشأن سورية.. وعملية انسحاب القوات الكردية قد تم الانتهاء منها  سامسونغ تطور تقنية جديدة للأجهزة الذكية  وزير الخارجية التركي: إصلاح منظمة التعاون الإسلامي بات ضروريا  برلين: سياسة الطاقة في أوروبا تحددها بروكسل وليس واشنطن  وزير الخارجية التركي: إصلاح منظمة التعاون الإسلامي بات ضروريا  روسيا: أوروبا ما تزال مخبأ لعدد من الضالعين بهجمات إرهابية دامية في بلادنا  رئيس مجلس الأمة الكويتي يوضح حيثيات الاعتداء عليه في مقبرة!  تركيا تتقدم بطلب إلى الأمم المتحدة لتسجيل مذكرة التفاهم مع ليبيا بتحديد مناطق الصلاحية البحرية  خارجية كوريا الشمالية: مبادرة واشنطن لعقد جلسة لمجلس الأمن "عدائية"  انسحاب رتل اليات للاحتلال الأمريكي من ريف الحسكة باتجاه الحدود السورية _ العراقية  شمخاني: غالبية ضحايا احتجاجات إيران قتلوا بأسلحة غير حكومية  سامسونغ تطور تقنية جديدة للأجهزة الذكية  البرلمان الهندي يقر قانونا مثيرا للجدل يمنح الجنسية للمهاجرين من 3 دول  السودان يؤكد رغبته في تطوير علاقاته مع سورية     

تحليل وآراء

2019-03-29 02:20:16  |  الأرشيف

قطيع التواصل الاجتماعي .. بقلم: ميس الكريدي

بينما أغوص في أسرار البشر المبعثرة على صفحات الفيس بوك ..
وزلات اللسان وإصاباتها المتعمدة من خلال كتابات تنوء بثقل أحزاننا في لغتنا على صفحات التواصل ..
تعبر السعادات والخيبات ولحظات السفر والعزلة وأحيانا أطباق الطبخ 
..
النعوات والأفراح ..
وخذلان الحبيب للحبيبة وشكوى الخيانة ..
دموع النساء المقهورات في الحب ..
لأن أشد أنواع القهر لدى النساء 
هو القهر العاطفي ..
وأتساءل ترى هل ينزلق مني غضبي أنا أيضا ..
أم تغلبني رصانة العمل بالشأن العام ..
وهل هذا النوع من الكتابة هو ورق أصفر أم صدق وتعبير مجتمعي حقيقي 
حتى النفاق له مكان 
والشتم والتشهير ..
كل المنعكسات النفسية للخلطة البشرية تختلط وتتصادم في زحام وسط متنوع الوجوه والواجهات ..
مجتمعنا الذي لا يشبه غيره من المجتمعات ..
فنصبح آلافاً محاطين بآلاف 
ولا نكتفي مثل البشر العاديين في مجتمعات أخرى ببضعة أصدقاء..
نعيش القبيلة على مواقع التواصل أو الطائفة أو الطبقة أو العائلة أو حتى المظلومية ..
مجتمع غرائبي يتلمس نفسه على استحياء وتنزلق منه عيوبه تلميحاً ومجاهرة ..
هل نحن قيد التطور أو قيد الانحدار 
نحن شعوب ترى ماضيها خيراً من حاضرها ..ومستقبلها مجهول تماماً
نجتر لحظاتنا بمتعة المخذول فهل هذه سادية أو لا مبالاة أو كلا الحالتين.
وكم عددنا نحن الذين نخلد لنومنا في جحيم محاسبة الذات وجلد الذات ؟!
هل نحن كثر نقع في فخ الإحساس بالمسؤولية تجاه كل شيء؟!
أم بضع أفراد يقودهم غرورهم لتصدير أنفسهم للمواجهة ؟!
هل نحن مرضى بجنون التصدي ؟!
أم نحن متأنسنين فعلاً تفوقنا على غيرنا بالإيمان بالآدمية فصارت أصواتنا ناشزة في منظومة القطيع ؟!
أم أننا قطيع من نوع آخر ؟!!
وكيف نستكشف ذواتنا الصالحة من الطالحة في ظل قناعة كل شخص بصوابية عقله ..
البشر يتقبلون النقاش في شكلهم وهندامهم وسلوكهم لكن لا يتقبلون التشكيك بعقلهم.
هانحن اليوم ننتمي لوطن يحمل أفراده ثلاثة وعشرين مليون وجهة نظر 
فهل هذه عملية صحية أو منعكس لتفكك عقدنا الاجتماعي والنفسي 
؟!!
وماهو الحل ؟!!
ننتظر التطور الطبيعي لتشعباتنا الدماغية أو نبحث عن منظومة شمولية تجبرنا على قالب موحد بالقوة ؟!!!
وماأكثر الأجوبة على هذا السؤال أيضاً بعددنا ثلاثة وعشرين مليون إجابة
عدد القراءات : 6018

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
ما هي النتائج المتوقعة من عملية "نبع السلام " التركية شمال شرقي سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3506
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019