الأخبار |
العراق.. الحشد الشعبي يصدر توضيحا بشأن الصواريخ التي استهدفت أربيل  الحوافز والمكافآت بأيدينا.. بقلم: سامر يحيى  روايات متضاربة حول الجريمة: «مجزرة عائلية» في طرطوس  الخارجية: سورية ستبقى ضد أي اتفاقيات مع العدو الإسرائيلي لا تعيد الحقوق والأراضي المحتلة  أرمينيا تعلن إسقاط 3 مروحيات أذربيجانية في قره باغ.. وباكو تنفي  مع كل «صباح الخير».. الحكومة تقترض 1.3 مليار ليرة والقطاع الخاص 2.3 مليار من المصارف السورية  روسيا تحذر من خطورة نقل مسلحين من سوريا وليبيا إلى قره باغ  عقوبات أميركية جديدة على أشخاص ومؤسسات سورية: من شملت؟  السودان خائف من ردة فعل غاضبة إذا اعترف بإسرائيل.. واشنطن بوست: الخرطوم تريد ملياري دولار لإعلان التطبيع  وزيرا الصحة والتربية يتفقدان الطلاب المصابين في المجتهد  بايدن: ترامب سيرحل في حال خسر الانتخابات  بالتعاون مع الإرهابيين.. مؤسسة الحبوب في النظام التركي تنهب محاصيل القمح والشعير السورية  بري: طالما هناك طائفية لا يمكن أن يحصل تقدم في لبنان  الخارجية الإيطالية: ندعم اليونان في الخلاف مع تركيا  الصحة: 52 إصابة جديدة بفيروس كورونا وشفاء 15حالة ووفاة 3  السودان... فتوى بعدم جواز التطبيع مع إسرائيل في كل المجالات  وباء إلكتروني.. بقلم: أحمد مصطفى  صرخة أثناء المناظرة: "ترامب أنت أعظم رئيس في كل العصور"  ميركل: ألمانيا تعتزم تشديد إجراءات مكافحة كورونا بلا عزل عام     

تحليل وآراء

2019-05-04 08:39:25  |  الأرشيف

دعوة للاباحية رداً على أعوان الله على موتنا..بقلم: ميس الكريدي

 أن تتجعب الذاكرة كلها .. وتحمل حاضرك ومستقبلك في حقيبة تلقيها على كتفك أينما تحركت ، هذا الشعور أعرفه جيداً في منفاي الذي لم يستمر سوى عام ونصف ، عام ونصف كانت كفيلة بأن أتحول فيلسوفة في ثقافة الخوف .

أن تتحول الى كائن مهدد في كل شيء. أفتح حقيبتي يومياً، لأعد مافي جيوبها من نقود بسيطة مخافة الغد بلا كفاف الكرامة ، وأذرع الشوارع والثقل في صدري انتحاري جاهز للانفجار في أي لحظة.. ورأسي تدور بحثاً عن احتمالات الخلاص وكبريائي يحول بيني وبين القبول بما لا يليق بامرأة فخرها الوحيد هو عنفوانها ، وفِي الليل بعد أن تهدهدني كل أنواع الخواطر ،أنسكب على نفسي حكايات أكتبها عبر لوحة مفاتيح كمبيوتري الشخصي لتصير الأفكار والأحزان والمخاوف وحدة عضوية منحوتة في زاوية لترتمي على صفحة موقع إنترنت ووجداني خمارها.

ألبسها أكاذيب العفة خوفاً من مواجهة مجتمع النفاق حتى على نبض الأرحام وولادات الحياة. تتطور مشاعرنا ونخاف منها وغالباً نخاف أن نعترف بها .. وأصعب الفقد عندما تتوحد .. فالوحدة افتقاد لمن يؤنسون خواطرنا أما التوحد فهو انقطاع علاقتك بالمحيط اغتراباً.

أحتاج أن أكتب عن لحظة انجذبت فيها لذاتي وتلمست جسدي ، وتدفقت تحت أصابعي رغباتي وفِي اللحظة التي قررت تنفيذها بانقضاض على خجلي ،تراجعت وعدت أمارس نفسي الأمارة بسعادتي فقط في أحلامي ،و مجدداً تثقفت بثقافة الخوف .

ونحتلم كلنا في صمت ذكوراً وإناثاً بدل أن نحلم. أيها الرجل الذي جلست أمامه ولم أتمكن من تنفيذ خواطري التي اشتعلت من تلاقي عيوننا المتفقتان على جذوة حرارة نستحقها ولم نفعلها ، دعني أعتذر منك ومن نفسي قبلك فقد انتصر الخوف مجدداً.

و أصعب الخوف أن نخاف ذواتنا. حدثوني مرة عن جنرال معتاد على الحروب فينتصر في حروبه ويقطع فوق الجثث المتراكمة بلا ندم ، ثم ينتصر على مخاوفه المركبة من شبح الموت الذي يواجهه مرات يومياً ،بانتصارات متكررة في السرير يأكل ويشرب فوق أجساد الجميلات ، ويثمل رحيقهن في كؤوس خمره المختلط بنشيج الجنس الصارخ من رجولته وأنوثتهن، ويصحو متجهاً الى الموت معمداً في ليله بأكسير الحياة، وكان ينتصر على كل العسس المتلصصين على رغباته الصارخة بأفراح النصر .

نحن الشعوب المرهبة بكل الرقابات حولنا وفوقنا ، فكل من حولنا مثلنا مختزنون في حاجاتهم، وكل من فوقنا آلهة تعدنا بعذاب أليم إن تنفسنا عبق جلودنا، وبما أننا لانستطعم الا هزائمنا، نواظب على إجهاض أرواحنا. الآن بعد ردح من سنوات الحرمان ، صرنا مرضى بمشاعرنا ، ولكني قررت الانتصار على نفسي ليلة أمسي الطويلة على فراش مرضي الذي ذكرني بخيبتي مع نفسي ، سأصير داعية للحياة رداً على كل دعاة الموت المتوارين خلف اسم الله ،ومرحباً بالشيطان إن كان سيساعدني على احترام ماتبقى من عطر في جسدي.

 

عدد القراءات : 5782


التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3532
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020