الأخبار |
الدَّولة والرأي العام!.. بقلم: زياد غصن  إرجاء حلّ «العسكري» أولى العثرات: «فرح السودان» لا يكتمل  ميليشيات كردية تخطف مدنيين وتقتلهم بهدف سرقة أعضائهم!  أنباء عن قمة لرؤساء الدول الضامنة لـ«أستانا» في 11 أيلول القادم  الناقلة الإيرانية "المفرج عنها" تغير وجهتها إلى جزيرة كالاماتا اليونانية  إسرائيل.. عوامل ضغطها وأزماتها.. بقلم: تحسين الحلبي  سورية تدين بشدة قيام آليات تركية محملة بالذخائر والأسلحة والوسائط المادية باجتياز الحدود باتجاه خان شيخون لنجدة إرهابيي جبهة النصرة المهزومين  بريطانيا.. النواب يطالبون جونسون بدعوة البرلمان للانعقاد  تصاعد العمليات على حدود غزة: المقاومة تبارك والعدو يجدّد تهديداته  بعد وصف الأكراد بـ«الحشرات» و«الحيوانات» … «الائتلاف» وأحزاب كردية: الزعبي معتوه ومنبوذ وجاهل  ميركل: مستعدون لتبعات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي  بولتون: واشنطن تدين هجوم "داعش" البربري في كابول  «البيت الايزيدي» في الحسكة تسلم امرأتين من «مخيم الهول» … برلين تبدأ بدراسة ملفات دواعشها.. وخلاف بريطاني كندي بسبب الإرهابي «جاك»  قوات الاحتلال تعتقل 23 فلسطينيا بالضفة الغربية.. والاحتلال يواصل احتجاز 8 أسرى مضربين في ظروف صعبة  ترامب يرجح الكشف عن "صفقة القرن" بعد الانتخابات الإسرائيلية  طهران تحذر واشنطن من عواقب أي محاولة لاحتجاز ناقلتها النفطية  تواصل المعارك على تخوم خان شيخون: الجيش يقترب من طريق حماه ــ حلب الدولي  الصين تحذر كندا من التدخل في شؤون هونغ كونغ  رئيسة وزراء الدنمارك رداً على ترامب: جزيرة غرينلاند ليست للبيع  إعلان القائمة الأولية لمنتخب سورية لكرة القدم للمشاركة بتصفيات كأس العالم وآسيا     

تحليل وآراء

2019-05-04 08:39:25  |  الأرشيف

دعوة للاباحية رداً على أعوان الله على موتنا..بقلم: ميس الكريدي

 أن تتجعب الذاكرة كلها .. وتحمل حاضرك ومستقبلك في حقيبة تلقيها على كتفك أينما تحركت ، هذا الشعور أعرفه جيداً في منفاي الذي لم يستمر سوى عام ونصف ، عام ونصف كانت كفيلة بأن أتحول فيلسوفة في ثقافة الخوف .

أن تتحول الى كائن مهدد في كل شيء. أفتح حقيبتي يومياً، لأعد مافي جيوبها من نقود بسيطة مخافة الغد بلا كفاف الكرامة ، وأذرع الشوارع والثقل في صدري انتحاري جاهز للانفجار في أي لحظة.. ورأسي تدور بحثاً عن احتمالات الخلاص وكبريائي يحول بيني وبين القبول بما لا يليق بامرأة فخرها الوحيد هو عنفوانها ، وفِي الليل بعد أن تهدهدني كل أنواع الخواطر ،أنسكب على نفسي حكايات أكتبها عبر لوحة مفاتيح كمبيوتري الشخصي لتصير الأفكار والأحزان والمخاوف وحدة عضوية منحوتة في زاوية لترتمي على صفحة موقع إنترنت ووجداني خمارها.

ألبسها أكاذيب العفة خوفاً من مواجهة مجتمع النفاق حتى على نبض الأرحام وولادات الحياة. تتطور مشاعرنا ونخاف منها وغالباً نخاف أن نعترف بها .. وأصعب الفقد عندما تتوحد .. فالوحدة افتقاد لمن يؤنسون خواطرنا أما التوحد فهو انقطاع علاقتك بالمحيط اغتراباً.

أحتاج أن أكتب عن لحظة انجذبت فيها لذاتي وتلمست جسدي ، وتدفقت تحت أصابعي رغباتي وفِي اللحظة التي قررت تنفيذها بانقضاض على خجلي ،تراجعت وعدت أمارس نفسي الأمارة بسعادتي فقط في أحلامي ،و مجدداً تثقفت بثقافة الخوف .

ونحتلم كلنا في صمت ذكوراً وإناثاً بدل أن نحلم. أيها الرجل الذي جلست أمامه ولم أتمكن من تنفيذ خواطري التي اشتعلت من تلاقي عيوننا المتفقتان على جذوة حرارة نستحقها ولم نفعلها ، دعني أعتذر منك ومن نفسي قبلك فقد انتصر الخوف مجدداً.

و أصعب الخوف أن نخاف ذواتنا. حدثوني مرة عن جنرال معتاد على الحروب فينتصر في حروبه ويقطع فوق الجثث المتراكمة بلا ندم ، ثم ينتصر على مخاوفه المركبة من شبح الموت الذي يواجهه مرات يومياً ،بانتصارات متكررة في السرير يأكل ويشرب فوق أجساد الجميلات ، ويثمل رحيقهن في كؤوس خمره المختلط بنشيج الجنس الصارخ من رجولته وأنوثتهن، ويصحو متجهاً الى الموت معمداً في ليله بأكسير الحياة، وكان ينتصر على كل العسس المتلصصين على رغباته الصارخة بأفراح النصر .

نحن الشعوب المرهبة بكل الرقابات حولنا وفوقنا ، فكل من حولنا مثلنا مختزنون في حاجاتهم، وكل من فوقنا آلهة تعدنا بعذاب أليم إن تنفسنا عبق جلودنا، وبما أننا لانستطعم الا هزائمنا، نواظب على إجهاض أرواحنا. الآن بعد ردح من سنوات الحرمان ، صرنا مرضى بمشاعرنا ، ولكني قررت الانتصار على نفسي ليلة أمسي الطويلة على فراش مرضي الذي ذكرني بخيبتي مع نفسي ، سأصير داعية للحياة رداً على كل دعاة الموت المتوارين خلف اسم الله ،ومرحباً بالشيطان إن كان سيساعدني على احترام ماتبقى من عطر في جسدي.

 

عدد القراءات : 5287



هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
الاخفاق الاميركي في تشكيل قوة بحرية دولية بذريعة حماية السفن في الخليج هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3494
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019