الأخبار |
«سد النهضة» يبدأ العمل: منسوب النيل ينخفض في السودان ومصر  بازار التصعيد الأميركي مفتوح: عقوبات على هونغ كونغ لـ«مصلحتها»!  الوزير الخليل: لسنا بحاجة لأحد في ظل ما نمتلكه من حجم أموال ضخم!  الاحتلال الأميركي بين نار المقاومة ودبلوماسيّة الكاظمي: من يذعن أوّلاً؟  مسؤول أمريكي: الفشل في السيطرة على "كوفيد 19" يثير المزيد من الضبابية الاقتصادية  أنقرة تعلن عن مصرع 7 رجال أمن جراء تحطم طائرة استطلاع شرقي البلاد  نفقة المطلقة.. خلاف يستدعي التعديل.. واشتباك اجتماعي لضآلة القيمة المالية!!  “المونة” تغيب تحت ضغط ارتفاع الأسعار.. وضيق الحال يهدّد التنوع الغذائي!  الجشع في زمن «كورونا».. بقلم: سام بيزيجاتي  إثيوبيا تبلغ السودان بعدم صحة أنباء ملء سد النهضة وغلق بواباته  إقالة وزير خارجية أذربيجان على خلفية التصعيد العسكري مع أرمينيا  العراق يسجل 2281 إصابة و90 وفاة بكورونا خلال الـ24 ساعة الماضية  إيران: سندعم احتياجات سورية النفطية لمواجهة "قيصر"  جرائم الحرب الأمريكية في سورية والدول العربية.. أمريكا تتصدر ارتكاب الجرائم ضد الإنسانية  أوروبا تعارض الضم .. هل تحمي الفلسطينيين أم تحمي نفسها؟  مغني الراب الأمريكي ويست يخرج من السباق الرئاسي بعد أيام من إعلان ترشحه  وكالة: اندلاع حريق في ميناء بوشهر بجنوب إيران واشتعال النيران في ثلاث سفن على الأقل  الصحة: تسجيل 19 إصابة بفيروس كورونا وشفاء حالتين ووفاة حالة  يارا سليمان: أبحث دائماً عن الجديد لأتعلمه ووجودي في "RT" فرصة مهمة  بيان من الخارجية الأرمينية حول تصريحات تركيا الأخيرة     

تحليل وآراء

2019-05-18 05:40:40  |  الأرشيف

ليست حرباً.. بل «صفقة القرن».. بقلم: صفاء إسماعيل

رغم تصاعد حدة التوتر بين واشنطن وطهران وتزايد الحديث الإعلامي عن احتمال اندلاع حرب بين البلدين, إلا أن الحرب لن تقع, ليس لأن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لا يريدها, بل لأنه لا يقوى على خوضها, وأن كل ما يفعله اليوم هو مجرد محاولات استعراضية الهدف منها صب الزيت على النار باتجاه إشعال مزيد من التوتر في المنطقة.
وقائع كثيرة تؤكد أن واشنطن غير قادرة على دخول مواجهة عسكرية مع إيران لأن عوامل الحرب الحقيقية لم تكتمل بعد, فإدارة ترامب لا تزال غير قادرة ولا مخولة لاتخاذ مثل هذا القرار الكارثي الذي ستنجم عنه تداعيات مدمرة على الجانب الدولي والأمريكي بالمقدمة, وذلك لأن إيران تمتلك ترسانة أسلحة متطورة قادرة على قلب المنطقة رأساً على عقب ووضع نهاية حتمية للقواعد الأمريكية المنتشرة في الشرق الأوسط.
كما أن اندلاع حرب في منطقة الخليج يعني تهديداً لسوق النفط العالمي بأكمله إذ سترتفع أسعار النفط إلى مستويات قياسية لن يقبل بها ترامب الذي ضغط بكل قوته العام الماضي ليضمن هبوط الأسعار نظراً لأن واشنطن هي أكبر مستورد للنفط على مستوى العالم. ما يعني أن الحرب مع إيران ستكون لها فاتورتان عسكرية واقتصادية, وهما فاتورتان باهظتان جداً ولا تستطيع واشنطن تحمل دفع ثمنهما.
إن لم تكن النيّة خوض الحرب, فماذا تريد واشنطن إذاً؟. لا شك أن ترامب التاجر يريد ابتزاز دول الخليج وعلى رأسها السعودية عبر إشعارها بأن «الخطر الإيراني يتصاعد» وأن واشنطن “هي المتصدي الوحيد لهذا الخطر” وعليه فإن المكاسب التي تجنيها هذه الدول من ارتفاع أسعار النفط ستدفعها إلى واشنطن بشكل أو بآخر.
والمثير للريبة, هو تزامن التحشيد العسكري الأمريكي مع استعداد مستشار الرئيس الأمريكي وصهره جاريد كوشنر لإعلان ما يسمى «صفقة القرن» مطلع حزيران القادم, ما يؤكد أن ما تفعله واشنطن اليوم هو محاولة واضحة لإلهاء المنطقة بأحاديث الحرب مع إيران وإظهارها أنها “العدو الأول” في المنطقة وليس الكيان الإسرائيلي، وبالتالي تمرير «صفقة القرن»  وإرغام فلسطين المحتلة ومعظم الدول العربية والإسلامية على القبول بها.
عدد القراءات : 4848
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3523
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020