الأخبار |
البنتاغون: الحزب الشيوعي الصيني حطم آمال الولايات المتحدة  الجيش يدخل إلى مدينة عين العرب بريف حلب ويوسع نطاق انتشاره شمال غرب الحسكة  الاتحاد الأوروبي يحث تركيا على وضع حد للعمليات العسكرية في سورية  المتحدث باسم أردوغان: وزارة الخارجية تجهز ردا على العقوبات الأمريكية  المجلس السيادي السوداني يصدر مرسوما بوقف إطلاق النار في عموم البلاد  إيطاليا تطلب سحب تنظيم نهائي دوري أبطال أوروبا من تركيا  كوب شاي يوميا يكفي لتعزيز جهازنا المناعي  كشف فائدة القهوة في مكافحة مرض السكري 2  "إنستغرام" تطلق ميزات جديدة تضمن تحكما أكبر للمستخدم في خصوصيته  الرئيس العراقي يعلن عن مؤتمر وطني لـ"إعادة النظر بالدستور وفقراته"  ترامب: حزب العمال الكردستاني أسوأ من "داعش"  ماكرون يعرب عن تفاؤله بالتوصل لاتفاق حول "بريكست" في الساعات المقبلة  مصدر طبي بالحسكة: إصابات بذخائر "كيماوية" جراء القصف التركي على "رأس العين"  فاشلون في اختبارات الكفاءة..مدراء عامّون ” تحت الغربال..  بومبيو: انسحاب القوات الأمريكية من شمال شرق سورية لم يعرض إسرائيل للخطر  ترامب لأردوغان: لا تكن متصلبا  بيلوسي: ترامب انفجر غضبا خلال اجتماع حول سورية  موعد جديد مقترح لإقامة الكلاسيكو  أليجري يقترب من خلافة سولسكاير     

تحليل وآراء

2019-05-22 05:30:50  |  الأرشيف

استعمال الكيميائي.. كذبة إرهابية متجددة.. بقلم: ميسون يوسف

الوطن

إشعاراً وإقراراً بهزيمتها في مواجهة الجيش العربي السوري في الجولة الأخيرة من المواجهة، وخشية أن تتطور المواجهة لتدخل المرحلة التالية التي قد تكون إدلب وتحريرها هدفاً لها، وبعد أن كانت قد أقدمت المجموعات الإرهابية على التحضير لاستعمال الأسلحة الكيميائية تحت نظر مشغليها وبتوجيه منهم، ومن دون أن تتفلت من المراقبة الحثيثة من معسكر الدفاع عن سورية، بعد كل ذلك وتأكيداً لهزيمتها في تلك الجولة، ادعت الجماعات الإرهابية أن الجيش العربي السوري وحلفاؤه أقدموا على استعمال السلاح الكيميائي في منطقة إدلب خلافاً لكل التعهدات السابقة وتحدياً للتهديدات الغربية في هذا المجال.
من الواضح أن الإرهابيين ومشغليهم شاؤوا العودة السمجة إلى هذا الملف من أجل خلق بيئة عدوان غربي جديد تنفذه قوات أميركية وفرنسية وبريطانية من أجل وقف الأعمال العسكرية التي ينفذها الجيش العربي السوري الرامية للتصدي لانتهاكات الإرهابيين لمنظومة خفض التصعيد ومنع تجذر حرب الاستنزاف التي بدؤوها منذ عدة أشهر، كما تهدف إلى التحضير للمرحلة الأساسية من مراحل تحرير إدلب التي لا بد واقعة بعد نكول التركي في التزاماته.
إن تلفيق تهمة استعمال الكيميائي ونسبتها للجيش العربي السوري بات أمراً ممجوجاً يثير القرف والاشمئزاز من مطلقيه الذين امتهنوا الكذب والمسرحيات الملفقة والذين يجاهرون بالكذب مستندين إلى الدعم والحضانة من مشغليهم الأميركيين والأوروبيين.
لكن سورية التي تخلت عن السلاح الكيميائي منذ العام 2013، أعلنت أكثر من مرة أنها لا يمكن أن تستعمل هذا السلاح على أراضيها مهما كانت الأهداف والموجبات، وأن سورية فضحت هؤلاء ووضعت الأمم المتحدة ومجلس الأمن أمام مسؤولياتهم، وجاءت الرسائل التي وجهتها الخارجية السورية بعد النفي القاطع الذي صدر عن قيادة القوات المسلحة، أن سورية في الوقت الذي يهمها الكشف عن الحقيقة، مصرة على متابعة عملياتها الرامية لمكافحة الإرهاب ولن يرهبها تهديد أو وعيد، وكما أفشلت محاولات الاستثمار السابقة لادعاءات استعمال الكيميائي فإنها قادرة على إفشال الجديد منها مهما تعقدت حبكته، ولن يثنيها عن مواجهة الإرهاب واجتثاثه عن أرضها تهديد أو وعيد.
 

عدد القراءات : 4670

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
ما هي النتائج المتوقعة من عملية "نبع السلام " التركية شمال شرقي سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3501
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019