الأخبار |
ترامب بين الربح والخسارة وسورية الشعرة التي قصمت ظهره  شقيق روحاني ومرافق الخميني ومفاوض نووي: حسين فريدون في السجن بتهم فساد  كونها نصف المجتمع المرأة.. التزام بالدور الأسري والوظيفي وإبداع في تجاوز التحديات وصناعة الأمل  بومبيو في إسرائيل مطَمْئِناً: لن نتخلّى عنكم  الأمين العام للأمم المتحدة يرحب بوقف هجوم تركيا في الشمال السوري  تركيا: سنبحث دخول الجيش السوري إلى بعض مناطق شمال شرق البلاد مع روسيا  مجلس سورية الديمقراطية: تجري حاليا بلورة رد مناسب على الإعلان التركي الأمريكي  الجيش الروسي: تم نقل ما لا يقل عن 500 إرهابي من إدلب إلى اللاذقية  سكرتير مجلس الأمن الروسي: سياسة واشنطن تهدد بعودة عصر "الحرب الباردة"  مؤرخ المحرقة.. نتانياهو هتلر إسرائيل.. بقلم: رشاد أبو داود  فرنسا تقول إنها أحبطت هجوما على غرار 11 سبتمبر  ترامب: تنظيم "داعش" تحت السيطرة  الصين تنتقد فرض واشنطن قيوداً على حركة دبلوماسييها  عقوبات ترامب لن تغيّر الموازين وأميركا تفقد الهيمنة على العالم...!  انهيارات في البيت الأبيض: ترامب وخصومه يفقدون أعصابهم  الديمقراطيون في الكونغرس: أردوغان لم يقدم أي تنازلات وترامب سلم له كل شيء  لبنان.. إصابة 60 عنصر أمن خلال مواجهات مع محتجين استمرت حتى ساعات الفجر  الاتحاد الأوروبي: "نبع السلام" تهدد أمننا  القائد العام لـ "قسد" يعلن قبول اتفاق الهدنة مع تركيا  تركيا والولايات المتحدة تصدران بيانا مشتركا حول شمال سورية     

تحليل وآراء

2019-06-02 04:07:12  |  الأرشيف

قوة ضاربة!!.. بقلم: سناء يعقوب

وصلت الأمور ببعض المعنيين بأحوال الناس الى درجة غير مقبولة بل تجاوزتها بمراحل عندما أكدوا مثلاً أن الخنافس التي شكلت رعباً حقيقياً للناس غير ضارة, واليوم الحكاية ذاتها تتكرر مع حشرات ذات أجنحة قالوا إنها غير مؤذية للإنسان!! فكيف إذاً يمكن أن يسوغوا أعداد المرضى الذين راجعوا المشافي والعيادات الطبية نتيجة تعرضهم لتلك الحشرات, عدا بعض المواطنين الذين حاولوا التعامل مع تلك المشكلة في بيوتهم فأصيبوا باختناقات نتيجة رشهم المبيدات بشكل عشوائي!.
الغريب في الأمر تأكيدهم أن الوحدات الإدارية تتعامل مع الحشرات في أماكن تجمعها, ولا ندري عن أي مناطق يتحدثون أم إن المسألة برمتها «خيار وفقوس» وعشوائية تحكمها المزاجية ونجومية المناطق, فالكثير من المناطق لم تنل شرف رش المبيدات فيها وبقيت تلك الحشرات التي يحاولون إقناعنا أنها أليفة تتكاثر, وخير دليل على ذلك منطقة الـ 86 بالمزة!!
القصة لم تبدأ بـ«الخنافس» ولن تنتهي بـ«الثاقبة الماصة» كما سموها, بل وصلت إلى أنواع من الحشرات الزاحفة والطائرة لم نرَ لها مثيلاً من قبل, بينما تستمر مديرية زراعة ريف دمشق بتصريحاتها التي أثارت الكثير من ردود الأفعال لدرجة دفعت بعض الناس لإطلاق سيل من الدعابات أنه لو ظهرت الديناصورات لقالوا إنها مفيدة ولا تسبب الأذى!!
أما محافظة دمشق التي تعالج مشكلات سكان العاصمة تارة بالتصريحات «الخلبية» وتارة بالوعود, فلا نعلم على أي مقياس تقرر فيه مدى ما يمكن أن تقدمه من خدمات للمناطق التابعة لها, وكأنها بذلك أفرزت مناطق النجوم الخمس عن المناطق التي لا نجوم لها!! فهل تدار الأمور هكذا يا محافظة دمشق؟!
الشكاوى مستمرة في ظل حرارة مرتفعة ومبيدات يغيب دخانها, وخدمات نكاد نقول إنها معدومة, والحقيقة الثابتة فقط هي تزايد الحشرات وظهور جديدها في كل زمان ومكان!
يقال، إذا اجتمعت الحشرات يمكنها أن تشكل قوة ضاربة ضد البشر, وهذا يؤدي إلى الإصابة بـ«فوبيا» الحشرات التي يمكن أن تطول العديد من الناس, ومع كل ما يحدث لاتزال محافظة دمشق تعالج تقصيرها وسوء خدماتها بالكلام فقط, وكل ما هو مطلوب العمل والعدالة.. فهل تفعلها المحافظة؟!
تشرين
عدد القراءات : 4657

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
ما هي النتائج المتوقعة من عملية "نبع السلام " التركية شمال شرقي سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3501
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019