الأخبار |
بين «الحماقة التركية» و«الفوضى» الأمريكية!.. بقلم: جلال عارف  المعارضة البريطانية تتوعد جونسون بسبب رسائله الغامضة للاتحاد الأوروبي  قتلى وجرحى جراء تبادل إطلاق نار عبر الحدود بين الهند وباكستان  الاحتلال يعتقل 8 فلسطينيين بينهم مصاب وطفل بالضفة  في ذكرى اغتياله... رسائل سرية تكشف للمرة الأولى تورط فرنسا في اغتيال معمر القذافي  وسط احتجاجات… إعلان حظر التجول في سانتياغو عاصمة تشيلي  ما هو الوقت الأنسب لممارسة الرياضة بهدف إنقاص الوزن؟  مصر تعلن عن مفاجأة لم تحدث منذ 50 سنة في مياه النيل  القوات العراقية تعتقل مقاتلين من "داعش" في عملية نوعية شمالي البلاد  "قسد": مقتل 16 عنصرا من قواتنا وإصابة 3 آخرين في الـ24 ساعة الماضية جراء الهجوم التركي  التمارين الرياضية قد تقلل خطر الإصابة بسرطان الرئة لدى المدخنين  تحديث "واتسآب"... شكل جديد وميزات استثنائية  "قسد": سننسحب من الحدود وخطة لاستكمال الإجلاء من رأس العين اليوم الأحد  مقتل أحد جنود النظام التركي شمال سورية  ألمى كفارنة لـ الأزمنة: نمر ببعض العوائق ابعدتني عن تقديم برنامج خاص بي على الشاشة.  تقنية ثورية من "غوغل"... تطلع الشخص بكل ما يدور على الطريق  مستشار أردوغان يوضح حدود "المنطقة الآمنة" المتفق عليها مع واشنطن في سورية  بدء إعادة إعمار حقول النفط والغاز في محافظة الرقة  لافروف: على موسكو وواشنطن إعادة عمل البعثات الدبلوماسية بشكل طبيعي  400 مستوطن يجددون اقتحام الأقصى بحماية قوات الاحتلال     

تحليل وآراء

2019-06-27 06:52:19  |  الأرشيف

التهويل بالحرب من أجل الابتزاز.. بقلم: دينا دخل الله

الوطن
ما أهداف الإدارة الأميركية من زعزعة الاستقرار في منطقة الخليج؟ ما الذي يدفع الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى إطلاق تصريحات متناقضة من تهديد بالحرب تارة إلى فتح باب الحوار غير المشروط تارة أخرى؟
يحاول ترامب بهذه الطريقة الوصول إلى أهداف معينة بدت جلية في تغريدته الأخيرة على تويتر منذ أيام عندما قال: إن «على الدول التي تستورد النفط من الخليج مثل اليابان والصين حماية سفنها، وأنه ليس على القوات الأميركية ضمان حرية الملاحة في المياه المحاذية للسواحل الإيرانية من دون مقابل كما كانت تفعله لسنوات طويلة، فمثلا 62 بالمئة من واردات النفط اليابانية تمر عبر الخليج والأمر ينطبق على الكثير من الدول».
إنه ابتزاز واضح للحلفاء، فاليابان مثلاً لا تملك جيشاً، لا حماية بعد اليوم من دون مقابل، و91 بالمئة من واردات الصين النفطية تأتي من منطقة الخليج، وهو أيضاً ابتزاز للصين في إطار المعركة التجارية المحتدمة منذ فترة.
يقوم ترامب بالضغط على إيران بفرض المزيد من العقوبات وبالتهديد بضربات عسكرية مباشرة ما قد يدفع إيران لإغلاق مضيق هرمز دفاعاً عن مصالحها، لكن ماذا تستفيد أميركا إذا تم إغلاق مضيق هرمز؟
قد يكون قول ترامب في تغريدته: إن «أميركا لا تبالي بتهديد إيران بإغلاق المضيق»، دليل واضح على رغبته في إغلاق طهران للمضيق لأنها الطريقة الوحيدة التي يستطيع فيها ترامب دعم سعر الدولار المتهاوي.
كنت قد شرحت في مقال سابق عن أهمية «البترودولار» في سد عجز الخزينة الأميركية، وكيف عمل الرئيس الأميركي السابق ريتشارد نيكسون في بداية السبعينيات على ابتزاز العالم بالحصول على دولارات حقيقية منه تسهم في تغطية الدولار الورقي، عن طريق رفع سعر النفط أضعافاً مضاعفة كي يدفع المستهلكون في العالم كله زيادات في سعر النفط لمصلحة الخزينة الأميركية التي تسيطر على «أرامكو» السعودية وعلى نفط الخليج عموما.
اليوم تشعر أميركا بمشكلة في الحصول على الدولار الحقيقي، أي المغطى بقيمة حقيقية. الاستقراض من الدول الأخرى عبر بيع سندات الخزينة الأميركية لم يعد كافياً، لا بد من سيل جديد لدولارات حقيقية ناتجة عن ارتفاع كبير في سعر النفط، الطريق إلى ذلك هو إيذاء إيران حتى تضطر لإغلاق مضيق هرمز.
في نهاية تغريدته أكد ترامب أن «مصالح أميركا الإستراتيجية في منطقة الخليج محدودة، وأن لا حاجة لأميركا أن تكون موجودة في المنطقة وخاصة بعد أن أصبحت أكبر منتج للنفط في العالم».
يبدو أن ترامب لا يريد اتفاقاً نووياً جديداً وبشروط جديدة مع طهران فقط، بل يبدو أنه يريد فرض شروط جديدة حتى في علاقته مع حلفائه في المنطقة. وبما أن الكثير من الدول كاليابان ودول الخليج الحليفة لأميركا كالسعودية والإمارات تعتمد كلياً في حماية نفسها على واشنطن سيكون عليها أن تدفع أموالاً هائلة مقابلة هذه الحماية، فهل أصبحت أزمة الاتفاق النووي الإيراني وأزمة الخليج الجديدة وسيلة لتقوم أميركا بابتزاز حلفائها؟
 
عدد القراءات : 3989

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
ما هي النتائج المتوقعة من عملية "نبع السلام " التركية شمال شرقي سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3501
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019