الأخبار |
أردوغان يعلن عن أمل جديد للتسوية السورية  مجلس الوزراء يقر إجراءات لتأمين السلع والمتطلبات الأساسية للمواطنين بأسعار منافسة  ما يسمى "التحالف العربي": التحقيقات الأولية تشير إلى أن الأسلحة المستخدمة في الهجوم على أرامكو مصدرها إيران  أردوغان يقترح إنشاء مدينة للمهجريين على الحدود السورية  سفير روسيا لدى إسرائيل: بوتين ونتنياهو لم يتطرقا إلى عقد لقاء ثلاثي بين موسكو وواشنطن وتل أبيب  إلى أي مدى يمكن اعتبار أن الأزمة السورية شارفت على النهاية؟  البيان الختامي لاجتماع رؤساء الدول الضامنة لمسار أستانا: حل الأزمة من خلال عملية سياسية بقيادة وملكية سورية مع احترام سيادتها ورفض الأجندات الانفصالية  رئيس الهيئة التونسية العليا المستقلة للانتخابات: إعلان النتائج النهائية للانتخابات غدا  الصين تدعو المسؤولين الأمريكيين إلى نبذ فكرة الحرب الباردة  بوتين: اتخذنا مع تركيا وإيران قرارا بمواصلة مكافحة الإرهاب في إدلب  مقتل جندي أمريكي في أفغانستان  الانتخابات برائحة ولون "الحرب"؛ هل سينتقل "نتنياهو" من رأس الهرم الحكومي إلى السجن؟  بريطانيا: سنعمل مع الشركاء الدوليين للرد على هجوم أرامكو  مارك إسبر لابن سلمان: ندرس كل الخيارات للتصدي للهجمات على السعودية  استشهاد مدنيين اثنين وإصابة 3 بانفجار لغم من مخلفات الإرهابيين في البويضة شمال حماة  إصابة 10 مدنيين عراقيين مدنيين بانفجار عبوات ناسفة في بغداد  نيبينزيا: هجوم أرامكو سيعقّد البحث عن حل سلمي للمشكلة اليمنية  الجيش اليمني: استهداف مصفاتي النفط السعوديتين رد على جرائم العدوان  نتنياهو: مستعدون لأية مواجهة محتملة عقب الهجمات على المنشآت النفطية السعودية  ألمانيا تمدد تعليق صادرات الأسلحة إلى النظام السعودي     

تحليل وآراء

2019-07-09 03:45:27  |  الأرشيف

عبث السياسة.. عبث «النأي بالنفس»!..بقلم: د.مهدي دخل الله

تشرين
يحق لأي دولة أن تكون حيادية في أي صراع قريب منها أو بعيد.. هذا الحق يضمنه لها القانون الدولي، لكن المشكلة عندما تنأى دولة بنفسها عن حرب في جوارها وهي داخلة فيها حكماً..
الحديث هنا ليس عن روابط العروبة بين سورية ولبنان، ولا عن التضحيات السورية الكبيرة من أجل إنقاذ لبنان من ورطة الثمانينيات وحماية استقلاله وسيادته ووحدة أراضيه. الحديث هنا عن القانون الدولي حتى لو لم يكن هناك ما يربط بين سورية ولبنان من وشائج معروفة..
أولاً– العدوان الإسرائيلي الأخير على سورية، وأغلبية الأعمال العدوانية قبله، تستخدم السماء اللبنانية لضرب سورية، خاصة أن الجبال المحيطة بدمشق شمالاً وشمال شرق وغرباً ملاصقة للحدود اللبنانية الأمر الذي يسهل على الطيران الصهيوني استهداف دمشق وضواحيها.
القانون الدولي لا يسمح بهذا، ويرى في الدولة ذات السماء المستباحة مسهلاً للعدوان إن لم تكن شريكة به. لا يخفف من هذا الحكم ضعف الدولة المستباحة لأنها دولة ذات سيادة كاملة..
سورية تتفهم وضع لبنان.. لا أعلم لماذا على سورية دائماً أن تتفهم أشقاءها العرب، هذا هو قدرها، وإن كان الكثير منهم جاحداً وسلبياً. لكن –على الأقل– كان على لبنان أن يدين استخدام سمائه من دون إذنه، أو أن يتجه لمجلس الأمن بشكوى.. وهذا أضعف الإيمان. المسألة لا تهم سورية بقدر ما تهم ماء وجه لبنان وسيادته المستباحة..
ثانياً– هناك عبث في «النأي بالنفس» من نوع آخر أشد خطورة على وحدة وسلامة الأراضي اللبنانية؛ الخطة الأولية للإرهابيين كانت تستهدف وسط سورية وشمال لبنان معاً. كان هدف المؤامرة المشتركة على سورية ولبنان إنشاء كيان إرهابي يمتد من حمص إلى طرابلس الشام عبر القصير والحصن بغية الاستيلاء على طرابلس وعزل الجزء الشمالي والغربي عن الجزء الجنوبي من سورية.
نتذكر جميعاً أحداث طرابلس عام 2013 و2014 من أجل خلق هذا الكيان، حيث حاول الإرهابيون هناك الاستيلاء على الشمال اللبناني. لذلك ركزت سورية على أولوية تحرير حمص والقصير لضرب هذا المخطط، أما الحكومة اللبنانية العتيدة فهي «ما دخلها».. إنها تنأى بنفسها في تصرف من أكثر التصرفات عبثاً في السياسة المعاصرة…
عدد القراءات : 4297

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
الاخفاق الاميركي في تشكيل قوة بحرية دولية بذريعة حماية السفن في الخليج هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3499
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019