الأخبار |
باسيل يلتقي نصر الله "ليلا" ويعرض فكرة بشأن الحكومة الجديدة  بـ5 كاميرات وبطارية كبيرة.. هواوي تطلق أحدث هواتفها  "حزب اليسار" الألماني يدعو الحكومة للرد على العقوبات الأمريكية بإجراءات مضادة  رئيس وزراء تركيا السابق داوود أوغلو يشكل حزبا سياسيا  خطر يهدد مرضى زراعة القلب ويقلل فرص بقائهم على قيد الحياة  البحرية اليونانية تعترض سفينة شحن تركية تحمل أسلحة لمليشيات مصراتة الليبية  كيف يساعد النحل على مكافحة ارتفاع ضغط الدم؟  زاخاروفا.. موسكو وأنقرة تواصلان تنفيذ مذكرة سوتشي بشأن سورية.. وعملية انسحاب القوات الكردية قد تم الانتهاء منها  سامسونغ تطور تقنية جديدة للأجهزة الذكية  برلين: سياسة الطاقة في أوروبا تحددها بروكسل وليس واشنطن  مناورات "الناتو" في أوروبا الشرقية عام 2020 تنشئ خطوط تقسيم إضافية  رئيس مجلس الأمة الكويتي يوضح حيثيات الاعتداء عليه في مقبرة!  انسحاب رتل اليات للاحتلال الأمريكي من ريف الحسكة باتجاه الحدود السورية _ العراقية  شمخاني: غالبية ضحايا احتجاجات إيران قتلوا بأسلحة غير حكومية  نظام أردوغان يصدر مذكرات اعتقال بحق 25 شخصا بذريعة ارتباطهم بغولن  سامسونغ تطور تقنية جديدة للأجهزة الذكية  الحريري يؤكد التزام لبنان بخطة إنقاذية عاجلة بانتظار تشكيل حكومة جديدة  قائد الحرس الثوري: على الأمريكيين وأذنابهم الإقليميين إعادة النظر في سياساتهم  السودان يؤكد رغبته في تطوير علاقاته مع سورية     

تحليل وآراء

2019-07-11 03:15:41  |  الأرشيف

كابوس الإيجار.. بقلم: بادية ونوس

تشرين
تحلم أم سامر أن تمتلك منزلاً لها ولأسرتها, أو حتى مأوى يحفظ كرامتهم, لا تريد سماع أسطوانة مالك البيت التي لا تنتهي… بدءاً من  رفع الأجرة إلى دفع الفواتير وانتهاء بعبارة (إذا مو عاجبكم) أمامكم  شهر فقط لإخلاء المنزل, لتستيقظ من حلمها وهي تهمس نحن بالكاد نؤمن كفاف يومنا فكيف لنا أن نؤمن منزلاً ملكاً في هذه الظروف العصيبة؟! أم سامر التي كانت تملك منزلاً مؤلفاً من طابقين في حي القدم  دمرته الحرب, فجأة أصبحت متنقلة من منطقة إلى أخرى, كل ما ترجوه مأوى بأجر معقول.. وأولى أولوياتها تأمين أجرة البيت أولاً ثم تأتي لقمة العيش وبقية التفاصيل اليومية حتى لا تنتهي إلى الشارع.
 
هذا النموذج هو حال كل أسرة  تعيش في بيت بالإيجار, تفاصيل مشاعر الخوف والقلق على مدار الساعة من المجهول الذي ينتظرها, وهي أعجز من تحمل المزيد من الارتفاع الفلكي لأسعار إيجارات المنازل, بمختلف مستوياتها بسبب الظروف الاستثنائية السائدة حيث ارتفعت بدلات الإيجار بشكل جنوني حتى وصل الحد بالبعض إلى استئجار شقق على (العظم), بمعنى, سقف وجدران من دون شبابيك بأدنى المواصفات أشبه بالحياة البدائية تماماً, كأن يلجأ المستأجر إلى إجراءات سريعة كوضع ستائر على النوافذ وألواح خشبية تستخدم  كأبواب بسيطة, المهم تأمين ملاذ يقيهم ذل التشرد, ومن ثم العمل على كل الجبهات لتأمين كل هذه المستلزمات, والأنكى من ذلك لدى توقيع العقد يُوضع سعر مختلف عن القيمة المتفق عليها مسبقاً, تهرباً من الرسوم التي يجب دفعها من قبل المؤجر.
 
في المقابل لم نرَ تدخلاً من الجهات المعنية أو عملاً بمقترحات تم طرحها كإنشاء ضواحٍ يتم تأجيرها بسعر معقول, أو حتى تشريع قانوني يحد من جشع المؤجر, المطلوب؛ اتخاذ اجراءات تنفيذية على أرض الواقع  تحمي المواطن المسكين من دفع الضريبة وحده.
عدد القراءات : 4440

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
ما هي النتائج المتوقعة من عملية "نبع السلام " التركية شمال شرقي سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3506
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019