الأخبار |
حرب "تحت الرادار" قد تشعل الاقليم بكامل ساحاته  رئيس حزب الأمة القومي السوداني يصف التوقيع على الاتفاق بـ"العبور نحو الحكم المدني"  أول تعليق لزعيم "أنصار الله" على هجمات 10 طائرات على منشآت حيوية في السعودية  "فرح السودان".. التوقيع النهائي على الإعلان الدستوري بين المجلس الانتقالي العسكري وقوى المعارضة  لأول مرة في سورية… عمل جراحي لبناء عظم الفك ذاتياً بتقنية (زوريش)  اجتماع ثلاثي يؤكد ضرورة الحل السياسي للأزمة في اليمن  إصابة فتى يمني بنيران مرتزقة العدوان السعودي في الحديدة  إيران والعراق يوقعان على مذكرة تفاهم لتوطيد العلاقات الثنائية  الجيش يكبد إرهابيي (النصرة) خسائر كبيرة ويوسع نطاق سيطرته في محيط خان شيخون بريف إدلب الجنوبي  البرهان: المرحلة الانتقالية تبدأ رسميا بعد توقيع الإعلان الدستوري  متحدث: المجلس السيادي سيضم حميدتي والفريق ياسر العطا والبرهان رئيسا  القوات العراقية تدمر وكرا لـ"داعش" قرب تلال حمرين  العسكري السوداني يرحب بترشيح حمدوك لرئاسة الوزراء  ليفربول يتفادى طعنة أدريان ويقهر ساوثهامبتون  التربية: الاعتراض على نتائج الدورة الثانية للشهادة الثانوية وإعادة التصحيح بدءاً من الغد  ظريف يبحث في الكويت ضرورة التعاون بالخليج  استنفار أمني بمدينة بورتلاند الأمريكية عشية مسيرات لأنصار اليمين المتطرف  الجيش العربي السوري تاسعا في مسابقة بياتلون الدبابات والـ 28 في الترتيب العام للألعاب العسكرية الدولية  بومبيو يهنئ السودان على توقيع الإعلان الدستوري     

تحليل وآراء

2019-07-16 04:00:39  |  الأرشيف

لعبة الانتخابات.. بقلم: صفوان الهندي

تكتلات رياضية وجلسات مفاوضات سرية وعلنية ووساطات بدأت بالتحرك وأحلاف هذا مع هذا وذاك ضد ذاك ومحاولات تجري في الكواليس الرياضية لإبعاد أناس وتقريب آخرين، وشائعات تنتشر كما تنتشر النار بسرعة حول أسماء ستأتي بقوة ودعم لتتسلم دفة العمل الرياضي القادم.. وهناك من يتفاءل بأن هيكلية الاتحاد الرياضي العام رغم امتدادها الزمني ستتغير وسيتحول التنظيم الرياضي إلى هيئة أو مجلس أو وزارة تحت مظلة الحكومة وقبل أن نصل إلى موعد الانتخابات وهناك أيضاً من يستبشر بالنظام الجديد الذي سيطبق لحرمان من كان له دورتان في العمل الرياضي من ترشيح نفسه ويجاهر بذلك فرحاً كما أن النية تتجه لمنع من أعفي من مهامه بالعودة للترشح.
أوساط رياضية تضرب أوساط رياضية أخرى هذه حالة, ومصادر تدحض أكاذيب المصادر عينها وهذه حالة أخرى، وكله شغال ببعضه وهذه حالة ثالثة.. فهل هذا هو وسطنا الرياضي؟!
إنها وللأسف معركة الانتخابات الرياضية في لهيبها وأتونها اشتعلت هذه الدورة مبكرة.. لماذا ((الله أعلم))!! هناك من يرشح نفسه ويطرحها علناً أو ترشح نفسها منذ الآن وتعلنها بتحدي ويا للغرابة يقاتلون صباحاً مساءً عبر المكاتب والهواتف والموبايلات والتقارير دفاعاً عن قدومهم المرتقب.. وويل لمن لا يقف معهم أو معهن..فهم أوهنَ ممن يشعرون أن الأرض لا تتسع لهم ولطموحاتهم فهي بعرفهم أصغر منها.. وعلى هذا هم راغبون في صرف وتطفيش بعض الأسماء القوية التي تقف عقبة في طريقهم.. ولكن هيهات فوحده الرأس الشامخ الواثق.. هو (( ممنوع من الصرف )) كما درسنا اللغة العربية في الجامعة... للأسف إنها (( حمى الانتخابات)).
وها نحن نعلنها أنه لن تكون أمور انتخاباتنا الرياضية القادمة على ما يرام ولن يكون سليماً أساسها الديمقراطي فعسى أن يتاح وضع النقاط على الحروف بالإسراع بصدور التوجيهات والتعليمات النافذة لضبط هذه التجاوزات وتنظيم الأمور إما انتخاباً أو تعييناً على أسس موضوعية تضعها لجنة خبراء لا مصلحة لها إلا مصلحة الرياضة السورية.
 إن كل المظاهر التي تنضوي تحت ما يسمى - حمى الانتخابات الرياضية- هي تصرفات خاطئة ولا مبررة وبعيدة كل البعد عن الفهم لروح الرياضة وقيمها ونبل مقاصدها وبالتالي هي ممارسات لا تصل إطلاقاً إلى حدّ الإحساس بالمسؤولية بل هي الالتفاف الخاطئ إلى المصلحة الضيقة والشخصية وللأسف هي مصالح زائفة زائلة وذاهبة إلى زوال.. حيث لا يصح في النهاية إلا الصحيح.
 
 
عدد القراءات : 3949

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3494
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019