الأخبار |
برعاية الرئيس الأسد… المهندس خميس يفتتح الهيئة العامة لمشفى الأطفال بطرطوس بتكلفة مليار و200 مليون ليرة  "داعش" يتبنى تفجير حافلة أسفر عن مقتل 12 شخصا في كربلاء أمس الجمعة  الحوثي يحذر النظام السعودي من رفض مبادرة وقف الهجمات ضد اليمن  قتيلان و11 جريحا نتيجة إطلاق نار في مقهى جنوب شرق الولايات المتحدة  اليمن.. مقتل عدد من جنود العدوان السعودي ومرتزقته في جيزلن  سلامي: أي هجوم محدود لن يبقى كذلك ولن نبقي نقطة آمنة  غريفيث: مبادرة الحوثيين قد تكون رسالة قوية حول الإرادة لإنهاء الحرب  البنتاغون يعترف بعجز "باتريوت"  صحيفة: ترامب ضغط على رئيس أوكرانيا لكشف معلومات عن نجل "بايدن"  غرناطة يفجر مفاجأة ويُسقط برشلونة بثنائية  الشرطة الفرنسية توقف 137 متظاهرا من السترات الصفراء بعد مواجهات في باريس  ترامب مهدداً أوروبا بالإرهابيين مجدداً: إما تستعيدونهم أو سنعيدهم إلى حدودكم  وزيرة الصحة الفلسطينية: قطع إسرائيل للكهرباء يهدد حياة المرضى  الداخلية المصرية تكشف تفاصيل تصفية قيادي في "حسم" شرق القاهرة  الجبير تعليقا على "مبادرة السلام" الحوثية: سنرى إن كانوا سيطبقونها فعلا أم لا  بيلوسي: ترامب يتجاهل عنف السعودية ضد اليمنيين الأبرياء  الرجل الذي لم يوقع..كتاب يختصر مراحل من نضال القائد المؤسس..شعبان: علينا أن نكتب تاريخنا بموضوعية  إنتر ميلان يحسم ديربي الغضب بهدفين نظيفين  مصادر إعلامية: عشائر عربية تهاجم دورية لميليشيا "قسد" حاولت اختطاف أولادها لـ"التجنيد الإجباري"     

تحليل وآراء

2019-07-24 02:50:56  |  الأرشيف

الرُشد ينتصر مهما تضخم الجهل ..!!..بقلم: صالح الراشد

يغيب الرُشد عن الكثيرين في عصر الأوهام والأحلام, فينتشر الجهل ويصبح للجهلاء موقع ومكان ولهم صوت رنان, ففي عصور الظلام والفقر الفكري وضياع البوصلة وتحول المباديء والقيم الى أشياء مادية تحددها الغاية الشخصية, يرتفع صوت الطبل الأجوف ليطغى على صوت الكمان الجميل والناي الحزين, لأنه كلما زادة مساحة التجوف زادت حماقة الصوت, فيختفي صوت الحكمة ويصبح همساً , كون الدعوة الراشدة في عصر الجهلاء يعتبرها أصحاب الفكر الظلامي جهل, لأنها تنير طريق الفكر صوب الرشاد وهذا هو الخطر الحقيقي على الظلاميين لأنه الطريق لبزوغ شمس المعرفة وعندها يتكشف الجهل والجهلاء ويختفون من الوجود.
وتسلح الجهلاء في العصور القديمة بمن هم أجهل منهم لتحقيق مآربهم الخبيثة, وفي عصر التكنولوجيا إتخذ الجهلاء درباً جديداً عبر وسائل التواصل الإجتماعي لجمع المزيد من الجهلاء, لتشكيل قوة ضاغطة كبيرة على أصحاب الفكر والرؤيا ومنعهم من الصدح بالأفكار الراشدة, وهنا يحتمي الجهل بالجهل لتشكيل قوة ضاربة لردع الراشدون عن الرُشد, والصالحون عن الصلاح حتى يعم الظلام ويحققوا مآربهم ومصالحهم غير آبهين بسلامة المجتمع, ساعين الى تحويل الخرافات والأكاذيب الى حقائق مطبقين نظرية “كذب ما بعد الحقيقة”,و هي النظرية التي تكشفت أسرارها بفعل الراشدون في إماطة اللثام عن خباياها للمجتمعات.
ويترفع أهل الرشد والرشاد والصلاح عن مجاراة الجهلاء متتبعين بذلك خطوات الشاعر الفارس ابو الطيب المتنبي حين قال:
ولو لم تكن نفسـي علـي عزيـزة
لمكّنتهـا من كـل نـذل تحاربـه
إذا رماك خساس الناس عن سفه
فولّ ظهرك ما قالوا ولا تجب
فالليث مدخر للشبل مخلبه
ويكتفي لذباب الغاب بالذنب
ويسعى الراشدون الى صناعة منصات جديدة ومتطورة للمعرفة بشتى أنواعها, وهذا أمر لن يفهمه دعاة الجهل بسبب الفارق الكبير بين النهجين, فمنصات المعرفة ردائها الخلق والمبادي والقيم والصدق والعدل والحب والخير والجمال, وهي المباديء التي تأسس عليها الكون, والتي يحاربها كل باحث عن مجد كاذب وخادع لان العلم والرأي الشجاع يخفيان الظلام كما قال الشاعر محمد سامي البارودي:
سِيرُ على نَهْجٍ يَرَى النَّاسُ غَيْرَهُ
لِكُلِّ امْرِىءٍ في ما يُحَاوِلُ مَذْهَبُ
وَإِنِّي إِذا ما الشَكُّ أَظْلَمَ لَيْلُهُ
وأَمْسَتْ بهِ الأَحْلامُ حَيْرَى تَشَعَّبُ
صَدَعْتُ حِفافِي طُرَّتَيْهِ بِكَوْكَبٍ
مِنَ الرَّأْيِ لا يَخْفَى عَلَيْهِ المُغَيَّبُ
لذا فإن أهل المعرفة سيبقون أساس الوجود فيما الجهل سيختفي كما إختفى في العديد من العصور السابقة, وعندها لن نجد لكلاب جهنم كما وصفهم سعيد بن جبير رحمه الله مكان في مجتمعات النهضة والتطور.
 
عدد القراءات : 4419

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
الاخفاق الاميركي في تشكيل قوة بحرية دولية بذريعة حماية السفن في الخليج هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3499
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019