الأخبار |
مقتل أربعة أشخاص في حادث إطلاق نار بمستشفى شمال شرق التشيك  مستوطنون يجددون اقتحام الأقصى بحماية قوات الاحتلال  جونسون في موقف محرج بسبب طفل مريض  لافرنتييف: المشاركون في الجولة 14 من محادثات أستانا سيبحثون الوجود الأمريكي غير الشرعي على أراضي سورية  المقداد يبحث مع رؤوف أهمية العمل على تعزيز العلاقات بين سورية وأندونيسيا في جميع المجالات  اللجنة القضائية البرلمانية في النواب الأمريكي تتهم ترامب باستغلال السلطة وإعاقة عمل الكونغرس  سورية والصين تبحثان توسيع التعاون في مجال مشاريع المياه  صحفي تركي:دعم أردوغان للإرهابيين في سورية تدخل سافر بشؤونها  لافرينتييف: موسكو لا ترى جدوى في توسيع المنطقة الآمنة على الحدود السورية  المهندس خميس لوزير الاقتصاد في كوريا الديمقراطية: ترسيخ العلاقات المتميزة والارتقاء بها على كافة المستويات  الدفاعات الجوية اليمنية تسقط طائرة تجسس للعدوان السعودي  برهم صالح يدعو الكتل السياسية للتعاون في اختيار الحكومة  البيان الختامي للقمة الخليجية: أي اعتداء على أي دولة بالمجلس هو اعتداء على المجلس كله©  ردا على تصريح الحرس الثوري بتسوية تل أبيب بالأرض.. كاتس يهدد بتوجيه ضربة عسكرية لإيران  رئيس وزراء إثيوبيا يتسلم جائزة نوبل للسلام  بوريل: الاتحاد الأوروبي لن يغير موقفه من العقوبات ضد روسيا حتى يتم حل الأزمة في أوكرانيا  فرنسا تحث لبنان على تشكيل الحكومة في أقرب وقت  الخارجية الإيرانية: بيان الاتحاد الأوروبي حول حقوق الإنسان في بلادنا استغلال سياسي  ساري: مهمة يوفنتوس صعبة لكنني قبلت التحدي  اقتراح مجنون من راموس بشأن الكرة الذهبية     

تحليل وآراء

2019-08-06 20:02:18  |  الأرشيف

رئيس أم مراهق “رداح” برتبة رئيس ..!!!.. بقلم: صالح الراشد

سؤال يطرح نفسه بكل قوة، هل ترامب رئيس يقود أعظم دولة في العالم أو مُراهق صعد سُلم المجد بالصدفة، فهذا الرئيس أصابنا بالحيرة، فهو قادر على العبث بالعالم أجمع، وقادر على جعل القادة يتراكضون حوله بل ويطلبون رضاه، لكن عندما يوجه مواطن أمريكي إهانة اليه يتحول في لحظات الى مراهق ، ويبدأ بالتعليق والرد والردح بطريقة تنزع عنه صفة الرئيس وتحوله الى رداح برتبه رئيس.
فعندما أعلنت قائدة منتخب السيدات الأميركي بكرة القدم ميغان رابينوفيتش عن رفضها الذهاب للبيت الأبيض للاحتفال مع ترامب باللقب العالمي في حال الفوز به، جن جنونه وظهر على حقيقته من خلال مجموعة التغريدات على تويتر ، ورد ترامب على رابينو بسلسلة تغريدات داعيا إياها إلى عدم “تقليل احترام”الوطن، قائلا “عليك أولا أن تفوزي قبل أن تتفوهي بالكلام! عليك أن تنهي المهمة!” أي إحراز اللقب العالمي, وطبعا بعد أن ظفرت باللقب أكدت على أنها لن تذهب للبيت الابيض وساندتها رفيقاتها في المنتخب.
وسبق أن هاجم ترامب مواقف ليبرون جيمس نجم دوري كرة السلة للمحترفين ولوس أنجلس ليكرز، والذي صرح سابقا ردا على سؤال عما قد يقول للرئيس الأمريكي في حال جلوسه معه وجها لوجه ، فجاء رد جيمس صاعقاً حين قال : “لن أجلس مطلقا معه”، لنجد ان حمق ترامب المرفوض من البيض والملونين المبدعين في الولايات المتحدة يتزايد بشكل مستمر, وقد يُصبح صورة لنظام الحكم للدولة العُظمى.
هذا الوضع الغريب لترامب لم يمنع القادرة العرب من الإستنجاد بترامب, لحل قضاياهم على الرغم من أنه الجزء الأسوء من المشاكل والقضايا العربية وبالذات في الحالتين الفلسطينية والإيرانية, فهو رغم منصبه يتلقى الأوامر من أي موظف في مكتب رئيس وزراء الكيان الصهيوني، لأنهم جميعاً تلاميذ في مدرسة التطرف العالمي واليمين المتشدد الذي يسعى لخراب العالم لأجل كذبة الهيكل، بقيادة ثلاثي التطرف العالمي, الأمريكي ترامب والصهيوني نتنياهو والبريطاني بوريس جونسون.
ان ما تقوم به بعض دول الأمة العربية الراغبة في وقف إنتشار التوسع الإيراني بالاعتماد على القوات الأمريكية, يُثبت ان أمتنا ضلت الطريق، وحولت الثعلب “المكار” ترامب الى قاض لم نلمس منه إلا الإنحياز المُطلق لأعداء الأمة العربية، ويمارس ضغطاً كبيراً من أجل تشجيع العرب على الإتجار بفلسطين وقيم الأمة وأخلاقياتها, ورغم قوته إلا أنه لم يجد أي رد من القادة العرب, ليكون رد الشارع العربي هو الرسالة التي أوقفته عند حدة وتسببت في أذيته, كون الشعوب وفي زمن الصمت الحكومي العربي قرأت رسالة الشاعر الكبير محمد مهدي الجواهري الى الأمة للحفاظ على عزتها حين قال قبل عقود :
يا أمةً لخصوم ضدها احتكمت
كيف ارتضيتِ خصيماً ظالماً حكما
 
بالمِدفع استشهدي إن كنت ناطقةً
أو رُمْتِ أن تسمعي من يشتكي الصمما
 
وبالمظالمِ رُدي عنك مظلمةً
أولا فأحقر ما في الكون مَنْ ظُلِما
 
سلي الحوادثَ والتأريخَ هل عرفا
حقا ورأياً بغير القوةِ احتُرما
 
لا تطلُبي من يد الجبار مرحمةً
ضعي على هامةٍ جبارةٍ قدما
عدد القراءات : 4366

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
ما هي النتائج المتوقعة من عملية "نبع السلام " التركية شمال شرقي سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3506
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019