الأخبار |
أكثر من 18 مليون إصابة في العالم: منظمة الصحة تقلّل من أهمية اللقاحات المرتقبة  الصين.. عين واشنطن على «تيك توك»: الحظر التامّ أو مشاركة المُلكية!  أضرار مادية جراء عدوان إسرائيلي على بعض نقاطنا باتجاه القنيطرة  بولتون: ترامب قد يخرج الولايات المتحدة من الناتو إن تمت إعادة انتخابه  تقرير أممي: كوريا الشمالية قد تكون طورت أجهزة نووية لصواريخها الباليستية  صناعة النسيج تنوء تحت ارتفاع التكلفة.. والألبسة تخرج من حسابات المواطنين!  انفلونزا الفساد …!!.. بقلم: هناء غانم  كورونا لم يمنع ازدحامه.. ما هو المطار الأكثر نشاطًا حول العالم؟  أسعار الفروج تطير .. المتهم “الأعلاف” والمستفيد تجار السوق .. والخاسر المربي والمستهلك  30 يوماً لتنفيذ «اتفاق الرياض»: حكومة «التحالف» الرابعة على خطى سابقاتها  مليارديرات في أميركا يتخلون عنه.. ترامب يخسر دعماً مالياً مهماً لإعادة انتخابه  التربية: استقبال طلبات التسجيل لامتحانات الثانوية العامة للدورة الثانية الإضافية حتى 12 آب الجاري  إدارة المنتخب تعلن إصابة عدد من اللاعبين بفايروس كورونا  مسؤول إيراني: الحكومة استعجلت رفع قيود كورونا وقد نواجه 1600 وفاة يوميا في سبتمبر  اليونان.. تعديل حكومي واحتفاظ وزيري المال والخارجية بمنصبيهما  بينها مصر وسورية... الكويت تضع شرطا لاستقبال مواطني الدول "عالية الخطورة الوبائية"  الولايات المتحدة تعول على اتفاق مع روسيا والصين للحد من جميع الأسلحة النووية  الهند تطالب الصين بانسحاب كامل للقوات من لاداخ  باريس تدعو لفرض عقوبات مالية على الدول الأوروبية التي تنتهك حقوق الإنسان     

تحليل وآراء

2019-08-08 03:05:01  |  الأرشيف

ترامب.. رجل الانسحابات الكبرى!.. بقلم: دينا دخل الله

الوطن
أثار انسحاب أميركا الأخير من معاهدة حظر الصواريخ القصيرة والمتوسطة المدى مع روسيا موجة قلق في أوروبا والعالم، ليس بسبب مخاطر هذا الانسحاب الذي يترك أوروبا بلا غطاء فحسب وإنما بسبب أن نظرية الرئيس الأميركي دونالد ترامب في الانسحابات الكبرى أخذت تتصاعد وتتسارع بشكل خطير.
يبدو أن انسحاب بريطانيا من الإتحاد الأوروبي، البريكست، مجرد نتاج لعدوى الانسحابات الكبرى التي جاءتها من الولايات المتحدة في عهد ترامب.
هذه الانسحابات أضحت عنواناً للسياسات الأميركية منذ قدوم الجمهوري ترامب إلى السلطة في واشنطن، وهي تعبير عن «الانعزالية الجديدة» المتشابكة مع «التدخلية الجديدة».
بدأت موجة هذه الانسحابات بصدمة كبيرة لحلفاء أميركا الأوروبيين، إنه الانسحاب الكبير من الاتفاق النووي الإيراني في 8 أيار 2018، وفاجأ هذا الانسحاب الأوروبيين قبل غيرهم واعتبروه خيانة أميركية وضربة في الظهر من دون معرفتهم.
وقبل ذلك أعلن انسحابه من اتفاقية باريس للمناخ التي وقعت عليها عام 2015 أكثر من 190 دولة، وأبلغ ترامب الأمم المتحدة بهذا الانسحاب في 5 آب 2017، بعد أن كان قد أعلنه قبل ذلك بشهرين.
انسحاب آخر أعلنته مندوبة أميركا السابقة في الأمم المتحدة نيكي هايلي في 20 حزيران 2017، وهو انسحاب من مجلس حقوق الإنسان التابع للمنظمة الدولية وذلك بسبب انحياز المجلس ضد إسرائيل، كما قالت هيلي.
الانسحاب الرابع هو من منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة «اليونسكو» الذي أعلنته الخارجية الأميركية في 12 تشرين أول 2017 وأصبح نافذاً بداية عام 2019، والسبب هو أيضاً التحيز ضد إسرائيل كما جاء في بيان الخارجية.
الانسحاب الخامس الذي أثار الدهشة هو انسحاب ترامب من معاهدة التجارة الحرة في المحيط الهادي الذي يجمع 12 دولة من حلفاء الولايات المتحدة ولا علاقة لإسرائيل بالموضوع، ومن بين هذه الدول استراليا واليابان الحليفتان المخلصتان للولايات المتحدة.
وهناك أيضاً ما يمكن أن نسميه نصف انسحاب وهو انسحاب ترامب من معاهدة منطقة التجارة الحرة لأميركا الشمالية «نافتا»، لكنه عاد إلى المعاهدة بعد قبول تعديلاته على ميثاقها.
ترامب يعلن الانسحابات وينفذها، لكن هناك انسحاباً أعلنه بقوة ولم ينفذه وهو الانسحاب من سورية الذي أعلنه جهاراً يوم 19 كانون الأول 2018، فلماذا لم ينفذه؟ ابحث عن إسرائيل وحلفائها في «الدولة العميقة» في واشنطن.
 
عدد القراءات : 6447

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3524
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020