الأخبار |
بين واشنطن وموسكو وبكين.. لقاح كورونا “على خط النزاع”  القطاع الصحّي بمواجهة «كورونا»: تراخٍ وإهمال... فوق الحصار  نحو انكماش بمقدار الثُّلُث: أكبر انهيار اقتصاديّ في تاريخ أميركا  رفضٌ جمهوري - ديموقراطي لاقتراح ترامب تأجيل الانتخابات  روسيا تستعد لحملة تلقيح كبرى  للإيمان ألف باب  مانشستر تستنفر بعد زيادة إصابات كورونا  إجراءات أمريكية ضد شركات البرمجيات الصينية بتهمة التجسس  عيد الأضحى.. حلويات “شم ولا تذوق” وطائرة ورقية بأجنحة متكسرة!  بينها مصر وسورية... الكويت تضع شرطا لاستقبال مواطني الدول "عالية الخطورة الوبائية"  اتّساع الهوّة لا يعني الحرب الأهلية: مبالغات الصراع السياسيّ في إسرائيل  لحظة أمريكية حرجة.. بقلم: مفتاح شعيب  الولايات المتحدة تعول على اتفاق مع روسيا والصين للحد من جميع الأسلحة النووية  الهند تطالب الصين بانسحاب كامل للقوات من لاداخ  أفغانستان.. أكثر من 20 قتيلا وفرار جماعي من سجن إثر هجوم لـ"داعش"  أول حالة وفاة بفيروس (كورونا) لطبيب في مشفى التوليد الجامعي وأمراض النساء في دمشق  باريس تدعو لفرض عقوبات مالية على الدول الأوروبية التي تنتهك حقوق الإنسان  روحاني: واشنطن بعثت برسالة خاطئة عبر محاولتها مضايقة الطائرة الإيرانية  غياب سوري غير مبرر عن اجتماعات المكتب التنفيذي للاتحاد العربي للصحافة الرياضية     

تحليل وآراء

2019-08-13 05:55:23  |  الأرشيف

لم يفعلوا إلاّ هذا؟!.. بقلم: ياسر حمزة

الثورة
منذ وقت قريب تم رفع سعر اسطوانة الغاز الصناعي، وكانت التبريرات لهذا الرفع جاهزة وأنها رغم الرفع ما زالت دون التكلفة ، وأنهم لم يرفعوا اسعار الغاز المنزلي بل الصناعي، حتى لا يرتبوا اعباء على المواطن ولا يوجد أي مبرر لكي يتم رفع المواد الغذائية وغير الغذائية .
هذا القرار بكلماته القليلة فعل ما لم يفعله أي قرار اخر فقد وصلت اسعار المواد الغذائية وغير الغذائية الى أرقام لا تطاق لذلك لم يكن هناك من داع لنزيد لهيب هذه الاسعار اشتعالا قبل دراسته بشكل جيد و الاحاطة بكافة الآثار الجانبية له فعلى سبيل المثال لا الحصر وعلى مستوى الاكلات الشعبية فقط مثل المسبحة والفول وهي الملاذ الاخير للفقراء فقد ارتفعت اسعارها بعد هذا القرار بشكل كبير ، وقد وجد هؤلاء الباعة في هذا القرار طوق خلاصهم ليظلوا محافظين على أسعارهم المرتفعة أصلا بعد انخفاض المواد الأولية الداخلة في صناعتها مثل متبل الباذنجان الذي ظل سعر الكيلو الف ليرة على الرغم من انخفاض سعر كيلو الباذنجان الى مادون المائة ليرة وهكذا دواليك .
أيها السادة يا من اصدرتم هذا القرار أنتم لا تخاطبون ملائكة بل أناس استبد بهم الطمع والجشع شعارهم الوحيد هل من مزيد؟!
واليوم رفعت وزارة الاقتصاد اسعار الحليب المجفف المستورد بحجة منافسته للحليب السائل المنتج محليا وبغية ترميم الثروة الحيوانية وهي حجة مردودة سلفاً فأنتم لن تستطيعوا تخفيض أسعار مادة الحليب الطبيعية ولن يستفيد مربيي الابقار ، والمواطن المستهلك شيئا من ذلك بل ستبقى أسعار الحليب ومشتقاته على حالها هذا اذا لم ترتفع بحجة ارتفاع الدولار الاسود وسترتفع أسعار الحليب المجفف المستورد الذي أصبح مادة أساسية على مائدة المواطن المنهك الذي يبحث عن السلعة الارخص ، أي باختصار المواطن هو المتضرر الاول و الاخير وحجة ترميم قطيع الأبقار حجة ضعيفة ايضا لان مجموع ما تم استيراده من الأبقار على مدى ثلاثة أعوام إلا قليلاً لم يصل الى الثمانية آلاف بقرة على امتداد الجغرافية السورية وفي هذا العام الذي نحن فيه لم يستورد حتى تاريخه إلا بحدود الستمائة بقرة ،أي يمكن لمزرعة أبقار واحدة في قرية واحدة أن تمتلك هذا العدد.
اذاً نحن نلهب الأسعار ونزيد هذا المواطن بؤسا وفقرا بقرارات بعيدة كل البعد عن مصلحته الحياتية اولا و اخيرا.
طبعاً ودائما لن تفيد جميع الكتابات الصحفية ولا جميع التحليلات الاقتصادية التي تطالب بإعادة النظر بكل قرار يطال لقمة وعيش المواطن والمشكلة ان هذه القرارات تصدر دائما تحت حجة تحسين حياة الموظف والفلاح والصناعي .؟!
عدد القراءات : 5487

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3524
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020