الأخبار |
خيبة إسرائيلية من حوارات واشنطن: مواجهة إيران ليست الأولوية  انكماش وتراجع أم إعادة انتشار؟.. بقلم: محمد خالد الأزعر  رجل مسلّح بقوس نشّاب يقتل عدّة أشخاص في النروج  معركة مأرب: قوات صنعاء تحسم جبهة الجوبة  «غينيس» للأرقام القياسية توثق لقب أطول امرأة على قيد الحياة  استشهاد جندي وجرح ثلاثة آخرين جراء عدوان جوي إسرائيلي باتجاه منطقة تدمر  «نيوزويك» الأميركية: الرئيس «الأسد يعود إلى الساحة الدولية»  بوتين: الإرهابيون يندفعون بنشاط إلى أفغانستان  مسؤول عسكري أوروبي يحذر من مخاطر تحول افغانستان إلى "دولة فاشلة"  خسائر الكهرباء 100 مليار دولار والنفط 95 مليار دولار … سورية ستكون ورشة عمل كبيرة خلال المرحلة المقبلة … وزير الاقتصاد: فرص الاستثمارات كبيرة وعدد من المنشآت بدأت بالدخول لسوق العمل  اتفاق إيران والاتحاد الأوروبي على استكمال مفاوضات «النووي» في بروكسل  القضاء الإيطالي يحاكم غيابياً أربعة ضباط مصريين بشبهة قتل ريجيني  سعيّد: من يستجدي الخارج «عدوّ»... ولِسحب جواز سفره الدبلوماسي  سوزان نجم الدين تستعد للزواج قريبا…فمن هو سعيد الحظ؟  رجل سوري يطعن زوجته غرب ألمانيا وينهار باكيا بعد ذلك …!  “الدعم” يلتهم الموازنة العامة للدولة.. خبراء يتحدثون عن سيناريوهات إصلاحه وإيصاله إلى مستحقيه  لماذا تعيد أميركا إنتاج "داعش" في أفغانستان؟  الرئيس الأميركي الأسبق بيل كلينتون يدخل العناية المركزة  الولايات المتحدة الخاسر الأكبر في الانتخابات البرلمانية العراقية  أمريكا والصين والصراع الحذر.. بقلم: إدريس لكريني     

تحليل وآراء

2019-08-13 05:55:23  |  الأرشيف

لم يفعلوا إلاّ هذا؟!.. بقلم: ياسر حمزة

الثورة
منذ وقت قريب تم رفع سعر اسطوانة الغاز الصناعي، وكانت التبريرات لهذا الرفع جاهزة وأنها رغم الرفع ما زالت دون التكلفة ، وأنهم لم يرفعوا اسعار الغاز المنزلي بل الصناعي، حتى لا يرتبوا اعباء على المواطن ولا يوجد أي مبرر لكي يتم رفع المواد الغذائية وغير الغذائية .
هذا القرار بكلماته القليلة فعل ما لم يفعله أي قرار اخر فقد وصلت اسعار المواد الغذائية وغير الغذائية الى أرقام لا تطاق لذلك لم يكن هناك من داع لنزيد لهيب هذه الاسعار اشتعالا قبل دراسته بشكل جيد و الاحاطة بكافة الآثار الجانبية له فعلى سبيل المثال لا الحصر وعلى مستوى الاكلات الشعبية فقط مثل المسبحة والفول وهي الملاذ الاخير للفقراء فقد ارتفعت اسعارها بعد هذا القرار بشكل كبير ، وقد وجد هؤلاء الباعة في هذا القرار طوق خلاصهم ليظلوا محافظين على أسعارهم المرتفعة أصلا بعد انخفاض المواد الأولية الداخلة في صناعتها مثل متبل الباذنجان الذي ظل سعر الكيلو الف ليرة على الرغم من انخفاض سعر كيلو الباذنجان الى مادون المائة ليرة وهكذا دواليك .
أيها السادة يا من اصدرتم هذا القرار أنتم لا تخاطبون ملائكة بل أناس استبد بهم الطمع والجشع شعارهم الوحيد هل من مزيد؟!
واليوم رفعت وزارة الاقتصاد اسعار الحليب المجفف المستورد بحجة منافسته للحليب السائل المنتج محليا وبغية ترميم الثروة الحيوانية وهي حجة مردودة سلفاً فأنتم لن تستطيعوا تخفيض أسعار مادة الحليب الطبيعية ولن يستفيد مربيي الابقار ، والمواطن المستهلك شيئا من ذلك بل ستبقى أسعار الحليب ومشتقاته على حالها هذا اذا لم ترتفع بحجة ارتفاع الدولار الاسود وسترتفع أسعار الحليب المجفف المستورد الذي أصبح مادة أساسية على مائدة المواطن المنهك الذي يبحث عن السلعة الارخص ، أي باختصار المواطن هو المتضرر الاول و الاخير وحجة ترميم قطيع الأبقار حجة ضعيفة ايضا لان مجموع ما تم استيراده من الأبقار على مدى ثلاثة أعوام إلا قليلاً لم يصل الى الثمانية آلاف بقرة على امتداد الجغرافية السورية وفي هذا العام الذي نحن فيه لم يستورد حتى تاريخه إلا بحدود الستمائة بقرة ،أي يمكن لمزرعة أبقار واحدة في قرية واحدة أن تمتلك هذا العدد.
اذاً نحن نلهب الأسعار ونزيد هذا المواطن بؤسا وفقرا بقرارات بعيدة كل البعد عن مصلحته الحياتية اولا و اخيرا.
طبعاً ودائما لن تفيد جميع الكتابات الصحفية ولا جميع التحليلات الاقتصادية التي تطالب بإعادة النظر بكل قرار يطال لقمة وعيش المواطن والمشكلة ان هذه القرارات تصدر دائما تحت حجة تحسين حياة الموظف والفلاح والصناعي .؟!
عدد القراءات : 7275

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3554
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021