الأخبار |
أزمة الإعلام العربي.. بقلم: أحمد مصطفى  الروليت والدومينو  روحاني: إيران لن تقبل باتفاق نووي جديد  باريس تخسر حليف «مكافحة الإرهاب»: انقلاب تشاد لا يزعج الغرب  لن يتم ترحيلهم دفعة واحدة والهدف هو تنظيم وجودهم … لبنان يبدأ أولى خطوات تفعيل ملف إعادة اللاجئين السوريين  دمشق وموسكو: الاحتلال الأميركي مسؤول عن الأزمة الإنسانية وعدم الاستقرار في سورية … «حظر الكيميائي» تتحضر لقرار عدواني جديد.. وروسيا: الأهداف جيوسياسية  الرئيس الأسد يصدر قانوناً يسمح للشركات المرخصة وسيارات الركوب الخاصة الصغيرة والمتوسطة بنقل الركاب وفق نظام التطبيق الإلكتروني  نذر حرب في دونباس.. بقلم: عبد المنعم علي عيسى  استئناف مباحثات «فيينا» النووية الأسبوع المقبل: بحثٌ عن ضمانات!  “رز وزيت ومعكرونة”.. رسائل احتيالية في هواتف السوريين  بكين: شي جين بينغ سيحضر القمة حول المناخ بدعوة من بايدن  واشنطن: إغلاق روسيا للملاحة في البحر الأسود "تصعيد بلا مبرر"  زلزال قوي يضرب إندونيسيا  إسرائيل أمام أسوأ السيناريوات: أميركا عائدة إلى الاتفاق النووي  أندية أوروبا تتمرّد... «سوبر ليغ» يهزّ الوسط الرياضي  البرازي: لست أنا من أرفع سعر المحروقات بل أوقع القرار فقط  رُقية عن بُعد..!.. بقلم: منى خليفة الحمودي  شارلي شابلن.. بقلم: حسن مدن  «منتدى الدفاع والأمن الإسرائيلي» يحذّر بايدن: الصفقة مع إيران «نكبةٌ» للتطبيع     

تحليل وآراء

2019-08-22 04:26:56  |  الأرشيف

للجيش السوري الكلمة الفصل.. بقلم: سعيد معلاوي

البناء
الأطماع التركية في بلادنا ليست وليدة الساعة، بل تعود إلى زمن الاحتلال العثماني لبلادنا وقيام تركيا بسلخ لواء اسكندرون ومناطق أخرى عن جسم الأمة السورية. أمّا رئيس النظام التركي الحالي رجب طيب أردوغان فلا يخفي أطماعه وحقده، وقد كشر أردوغان عن أنيابه خلال الأيام القليلة الماضية عندما زجّ بقواته لمؤازرة المجموعات الإرهابية في خان شيخون، غير أنّ الجيش السوري لقّنه درساً حينما قصف أرتال الدبابات التركية ومنعها من تحقيق هدفها.
 
إنّ ما حاولت تركيا القيام به، يعيدنا بالذاكرة إلى العام 1999 عندما كشفت وسائل الإعلام الإسرائيلية عن اتفاق إسرائيلي ـ تركي لتوجيه ضربة عسكرية لسورية، بذريعة أنّ الجيش السوري يشرف على مخيمات تدريب للأحزاب الكردية في جبال حلوة شرق لبنان، وانّ الخطة تقضي بأن يقوم الطيران الإسرائيلي بتدمير هذه المخيمات في الأراضي اللبنانية تزامناً مع قيام الطيران التركي بالإغارة على البنى التحتية في سورية وتدميرها.
 
ما استوقفني في ما نشرته الصحف الإسرائيلية عام 1999، أن لا وجود لمخيمات تدريب في السلسلة الشرقية لجبال لبنان، فهذه المخيمات توقفت منذ العام 1991. ولذلك أعددت تحقيقاً في حينه مدعّماً بالصور يثبت عدم وجود مخيمات على الإطلاق، وكنت يومها أعمل في صحيفة النهار وأراسل الـ أوريان لوجور والتلفزيون البريطاني العالمي. وحين أرسلت التحقيق، هاتفني صاحب جريدة النهار الراحل الأستاذ غسان التويني حول هذا الموضوع فأكدت له صحة كلّ حرف ورد في التقرير، فقرّر نشره مع الصور وتحت عنوان: لا مخيمات لتدريب الأكراد في لبنان منذ العام 1991 .
 
وبعد انفضاح المزاعم الصهيونية ـ التركية، اضطر وزير الخارجية التركي آنذاك، لأن يعلن بأنه أصبح لدى الحكومة التركية وثائق تؤكد أن لا مخيمات تدريب للأكراد في لبنان منذ ثماني سنوات .
 
وعلى الرغم من فشل التخطيط الصهيوني ـ التركي لتوجيه ضربة مزدوجة للشام ولبنان، إلاّ أنّ التنسيق بين الكيان الصهيوني والنظام التركي لم ينقطع إطلاقاً، وهو قائم إلى اليوم، مع رجب طيب أردوغان. ولذلك ليس مستبعداً أن يكون قرار أردوغان الدفع بقواته لمؤازرة الإرهابيين في خان شيخون، قد اتخذ بالتنسيق والاتفاق مع العدو الصهيوني، غير أنّ حسابات أردوغان والصهاينة لا تتطابق مع حسابات الميدان، حيث للجيش السوري الكلمة الفصل، في إحباط المؤازرة التركية للإرهابيين، وإعلان النصر في خان شيخون .
عدد القراءات : 7163

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3544
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021