الأخبار |
اعتداء إسرائيلي على «نطنز»: فصل جديد من «الإرهاب النووي»  القبض على موظفة لرفضها إعادة مليون دولار أودعت في حسابها بالخطأ  السعودية: محاكمات وإعدامات لـ«المتسرّبين» إلى «أنصار الله»  تركيا «تحرس» البحر الأسود: لا انخراط مع الأميركيين في «لعبة» دونباس  أصابع المافيا الخفية تعبث بأوروبا.. 750 مليار يورو في خطر  بانتظار القانون الجديد “المثقل بالعقوبات”.. هل يكفي السجن والغرامة لضبط الأسواق؟  أنصفوا المهمشين..!.. بقلم: حسن النابلسي  الدول العربية والإسلامية تعلن عن أول أيام شهر رمضان  أنجي الصالح "ملكة جمال الأرض - سورية 2021"  العلم والعمل.. أيهما أولاً؟.. بقلم: شيماء المرزوقي  الرئيس الأسد يصدر مرسوماً متضمناً قانون حماية المستهلك الجديد  الصحة: الطريقة الوحيدة لإجراء اختبار (PCR) للمسافرين هي من خلال المنصة الإلكترونية  أول ظهور للأمير حمزة برفقة الملك عبد الله بعد الأزمة  ترامب يقول إنه سيساعد حزبه الجمهوري على استعادة الكونغرس  3 آلاف مليار ليرة إجمالي أضرار الكهرباء خلال 10 سنوات من الحرب  هزة أرضية بقوة 4.5 درجة تضرب سواحل اليونان  رمضان.. وبشائر الأمل.. بقلم: محمود حسونة  قرية برازيلية تبني ثالث أكبر تمثال للمسيح في العالم  أول منطقة في العالم تعود إلى طبيعتها بعد تطعيم جميع سكانها ضد كورونا  الأزمة الاقتصادية في لبنان.. كيف نعطل مشاريع الفساد والغطرسة الأميركية؟!     

تحليل وآراء

2019-09-15 05:42:20  |  الأرشيف

مهذبون ولكن! الاحترام لا يطلب بل يكسب.. بقلم:أمينة العطوة

تتشابك العلاقات بين الناس وتتخلّلها بعض القرابات والصداقات ومنها العلاقات العابرة التي تحكمنا بحكم عمل ما أو بمحض الصدفة التي تجمعنا بأحد ما في مكان ما .. ولا يبقَ لنا من تلك العلاقات إلا ما بُني على الاحترام، ذلك الاحترام المتبادل الذي يكسب بحسن الخلق ولباقة التصرف مع الآخر والمبادرة في تقدم أفضل ما لديك... الاحترام قد يكون بنظرة معبرة عن شكر أو بإلقاء التحية وربما بوقفك لشخص قادم إليك .. أو مد يدك لمصافحة ضيفك.... الاحترام أن تنتظر قليلاً قبل إغلاق باب منزلك بعد مغادرة الضيف.. الاحترام أن تترك صديقك يكمل حديثه وتصغي له بكل أدب... الاحترام أن تعرف حدود راحتك التي تنتهي عندما تبدأ راحة الأخرين ... ولم يكن الاحترام يوماً بدلة رسمية أو عقدة عنق منمقة ... أو حذاء فاخر.. أو سيارة حديثة ... الاحترام موقف يسجل لك في ذهن الآخر يتبعه موقف آخر وهكذا تشكل لك ذلك الطيف الذي يسبقك في أي لقاء ليقال عنك إنك محترم...
وأصبحنا في زمان لا يحترم صغيرنا كبيرنا ولا نجد ذلك الاحترام بين الطالب ومعلمه وربما نفقده بين الأصدقاء لتتعدى حدود الصداقة أقل آداب الاحترام.. وبالتالي يفقد الصديق صديقه.
مهذبو سورية يقولون كما قال شكسبير:
الاحترام لا يكلف شيء ...لكنه يعني الكثير
 
عدد القراءات : 6391

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3544
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021